موقع مغربي شامل لعلوم الرقية الشرعية وفق منهج أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لايجوز حلّ السحر بالسحر لعموم النصوص الواردة في تحريمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moufid
Admin


عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: لايجوز حلّ السحر بالسحر لعموم النصوص الواردة في تحريمه   الثلاثاء أبريل 13, 2010 4:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


اوردت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء بياناً يرد على الكثير من الاسئلة والاستفسارات عن حكم السحر وعن اتيان السحرة وجاء في هذا البيان :

حرم الله السحر تعلماً وتعليماً وعملاً به، وحيث تضافرت الادلة من الكتاب والسنة على تحريم السحر، وكفر الساحر يقول الله سبحانه عن اليهود (واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من احد الا باذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الاخرة من خلاق ولبئس ما شروا به انفسهم لو كانوا يعلمون).

فقد اخبر سبحانه وتعالى بكذب الشياطين فيما تلته على ملك سليمان -عليه السلام- ونفى عنه ما نسبوه إليه من السحر، بنفي الكفر عنه، مما يدل على كون السحر كفراً .. وأكد كفر الشياطين، وذكر صورة من ذلك وهي (تعليم الناس السحر) ومما يؤكد كفر متعلم السحر قوله تعالى عن الملكين اللذين يعلمان الناس السحر ابتلاء لمن جاء متعلماً (انما نحن فتنة فلا تكفر) أي لا تكفر بتعلم السحر.


[size=21]ضرر لانفع فيه

ثم اخبر سبحانه ان تعلم السحر ضرر لا نفع فيه، فقال (ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم) وما لا نفع فيه وضرره محقق، لا يجوز تعلمه بحال، ثم يقول سبحانه (ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق) أي لقد علم اليهود فيما عهد اليهم، ان الساحر لا خلاق له في الاخرة، قال ابن عباس: ليس له نصيب، وقال الحسن: ليس له دين. فدلت الاية على تحريم السحر، وعلى كفر الساحر، وعلى ضرر السحرة على الخلق، وقال سبحانه (ولا يفلح الساحر حيث اتى) ففي هذه الآية الكريمة، نفى الفلاح نفياً عاماً عن الساحر في أي مكان كان، وهذه دليل على كفره.

ومن السنة ما ورد في الصحيحين عن ابي هريرة رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (اجتنبوا السبع الموبقات: قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله الا بالحق، واكل الربا، واكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات) وهذا يدل على عظم جريمة السحر لانه قرنه بالشرك، وعده من السبع الموبقات، التي نهى عنها، لكونها تهلك فاعلها في الدنيا، بما يترتب عليها من الاضرار الحسية والمعنوية، وتهلكه في الآخرة بما يناله بسببها من العذاب الاليم.

ومن السنة ايضاً حديث ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( من اتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول، فقد كفر بما انزل على محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) رواه احمد والاربعة والحاكم وقال صحيح على شرطهما، وروى البزار وابو يعلى باسناد جيد عن ابن مسعود رضي الله عنه موقوفاً ( من اتى عرافاً أو ساحراً أو كاهناً فسأله فصدقه بما يقول فقد كفر بما انزل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم ) ومنها حديث عمران ابن حصين رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( ليس منا من تطير أو تطير له، أو تكهن أو تكهن له، أو سحر أو سحر له، ومن اتى كاهناً فصدقه بما قال فقد كفر بما انزل على محمد صلى الله عليه وآله وسلم ) رواه البزار باسناد جيد وهناك احاديث أخرى في النهي عن اتيان الكهان والعرافين، وبيان حكم آتيهم ومصدقهم، والحاق ذلك بالسحر.


كفر الساحر
فهذه النصوص الصريحة من الكتاب والسنة، تدل على كفر الساحر، مما يدل على انه يستتاب، فان تاب والا قتل. وذهب بعض العلماء إلى قتله بدون استتابة. وروى الترمذي عن جندب رضي الله عنه موقوفاً ( حد الساحر ضربه بالسيف ) وورد عن طائفة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قتل السحرة، أو الامر بذلك، ولم يوجد بينهم خلاف فيه حيث قد روي القتل في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، لثلاث سواحر، عندما كتب لجزء ابن معاوية عم الاحنف بن قيس ( ان اقتلوا كل ساحر وساحرة )، وروى الامام مالك ان حفصة زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم قتلت جارية لها سحرتها، وقد كانت دبرتها، فامرت بها فقتلت.

كما روى البخاري في التاريخ الكبير بسند صحيح عن ابي عثمان ( كان عند الوليد رجل يلعب فذبح انساناً وابان رأسه فعجبنا، فاعاد رأسه، فجاء جندب الازدي فقتله ).

كما روي قتل السحرة عن غير هؤلاء من الصحابة، فروي عن عثمان بن عفان، وابن عمر، وابي موسى، وقيس بن سعد رضي الله عنهم، كما روي عن سبعة من التابعين، منهم عمر بن عبدالعزيز. وهذا الفعل من الصحابة، رضي الله عنهم، ثم من التابعين يعد اجماعاً منهم على ذلك.

يقول الشيخ الشنقيطي.. (فهذه الاثار التي لم يعلم ان أحدا من الصحابة انكرها، مع اعتضادها بالحديث المرفوع المذكور، هي حجة من قال بقتله مطلقاً والاثار المذكورة والحديث فيهما الدلالة على انه يقتل، ولو لم يبلغ به سحره الكفر، لان الساحر الذي قتله جندب، رضي الله عنه، كان سحره من نوع الشعوذة، والاخذ بالعيون، حتى انه يخيل اليهم انه ابان رأس الرجل، والواقع بخلاف ذلك. وقول عمر (اقتلوا كل ساحر) يدل على ذلك لصيغة العموم). اضواء البيان ج4 ص461


ممرض الأبدان
ولما كان السحر داء يؤثر، فيمرض الابدان، ويفرق بين المرء وزوجه، شرع ان يسعى في علاجه، والاخذ بالاسباب المباحة المؤدية إلى الشفاء، لان الله تعالى جعل لكل داء دواء كما ورد في صحيح البخاري عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (ما انزل الله داء الا انزل له شفاء) وفيما رواه مسلم عن جابر رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (لكل داء دواء، فاذا أصيب دواء الداء، برأ بإذن الله عز وجل) والاحاديث في هذا المعنى كثيرة.


ويعالج السحر بالقرآن والادعية المشروعة، والادوية المباحة، واما علاجه بالسحر فهذا حرام لا يجوز لعموم النصوص الواردة في تحريم السحر، لانه من عمل الشيطان. كما لا يجوز علاجه بسؤال الكهنة والعرافين والمشعوذين، واستعمال ما يقولون، لانهم لا يؤمنون، لانهم كذبة فجرة، يدَّعون علم الغيب ويلبسون على الناس. وقد حذر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من اتيانهم وسؤالهم وتصديقهم.


وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انه سئل عن النشرة فقال: ( هي من عمل الشيطان ) رواه الامام احمد وابو داوود بسند جيد.

والنشرة هي : حل السحر عن المسحور والمراد بالنشرة الواردة في الحديث : النشرة التي يتعاطاها اهل الجاهلية وهي سؤال الساحر، ليحل السحر بسحر مثله، اما حله بالرقية والتعوذات الشرعية والادوية المباحة فلا بأس بذلك، وكل ما ورد عن السلف في اجازة النشرة، فانما يراد به النشرة المشروعة، وهي ما كان بالقرآن والادعية المشروعة، والادوية المباحة.

ولا يصح القول بجواز حل السحر بسحر مثله بناء على قاعدة الضرورات تبيح المحظورات، لان من شرط هذه القاعدة، ان يكون المحظور اقل من الضرورة، كما قرره علماء الأصول، وحيث ان السحر كفر وشرك، فهو اعظم ضرراً.

الحرمة المطلقة
وبناء على ما سبق فانه يحرم الذهاب إلى السحرة مطلقاً، ولو بدعوى حل السحر.
واللجنة إذ تنشر هذا البيان وجه الحق في هذا الموضوع ابراء للذمة ونصحاً للأمة.


المصدر : صحيفة المدينة / - جدة
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin


عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: لايجوز حلّ السحر بالسحر لعموم النصوص الواردة في تحريمه   الثلاثاء أبريل 13, 2010 4:46 pm

رد سماحة المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ بشدة على من يقول بجواز علاج السحر بالسحر وقال: «الذي نعتمده وندين الله به ان المسلم حرام عليه قصد السحرة وانه لا يجوز له اتيانهم ولا طلب الحل منهم فهم اهل كذب وباطل وهم من قال فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم (من اتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما انزل على محمد صلى الله عليه وسلم )

واستطرد قائلا ان السحرة اعداء الانسان واعداء الدين والمال وكذابون دجالون يسلبون المال ولا يحلون سحرا عن مسحور الا اذا قرب المسحور لهم شيئا من دون الله فيأمرونه ان يذبح لغير الله وينذر لغير الله ويدعو غير الله واضاف سماحة المفتي ان من تأمل النصوص علم الحق وقال ان من يلوي النصوص على ما يهوى ويريد ويقول ان هذا مذهب العلماء والأئمة والى آخره فهذه اكاذيب واباطيل.

وحول اختلاف الفتاوى بين العلماء وهو ما نعيشه حاليا قال الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ مفتي عام المملكة «امور الفتوى على اقسام فهناك مسلمات لا يختلف فيها العلماء كعبادة الله والايمان برسالة محمد صلى الله عليه وسلم والتزام الصلاة والزكاة والحج والصوم وتحريم الحرام وجميعها امور لا يختلف الناس فيها وقد يختلف الناس في بعض فروع المسائل التي لكل انسان وجهة نظر فيها وهذا يعني ان الاختلاف في فهم النص سواء من القرآن او السنة
الإمام عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله

يحذر من إتيان السحرة الكفرة المفسدين
طلبا لمساعدتهم في فك وحل السحر عن المؤمنين !!!

[[ (( حكم تعلم حل وفك السحر عن المسحور ))

السؤال :
هل يجوز تعلم حل أو فك السحر عن المسحور؟

الجواب :

إذا كان بالشيء المباح من الأدعية الشرعية، أو الأدوية المباحة، أو الرقية الشرعية،
فلا بأس.
أما أن يتعلم السحر ليحل به السحر، أو لمقاصد أخرى فذلك لا يجوز،
بل هو من نواقض الإسلام ؛
لأنه لا يمكن تعلمه إلا بالوقوع في الشرك ،
وذلك بعبادة الشياطين من الذبح لهم، والنذر لهم، ونحو ذلك من أنواع العبادة،
والذبح لهم والتقرب إليهم بما يحبون حتى يخدموه بما يحب،
وهذا هو الاستمتاع الذي ذكره الله سبحانه
بقوله تعالى:

**وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ )) سورة الأنعام الآية 128. ]]

انتهى
المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات الإمام عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله رحمة واسعة
الجزء الثامن ص 118
رد الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان

عضو هيئة كبار العلماء حفظه الله

على من نصح باستخدام السحر وقصد السحرة لحل السحر

نشرت صحيفة الوطن السعودية
يوم الأربعاء 18 جمادى الأولى 1427هـ الموافق 14 يونيو 2006م العدد (2084) السنة السادسة
أبها: الوطن
[[ أكد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح بن فوزان الفوزان أن "حل السحر بالسحر" غير جائز وأن الفتوى التي أجازته ستفتح باباً للشر، وقال في رده على فتوى بعض من أجاز ذلك:

تكرر النشر في بعض الصحف والبث في بعض الفضائيات ما أفتى به بعضهم من جواز حل السحر بسحر مثله.

ولا شك أن هذه الفتوى تفتح على الناس باب شر كبير قد لا يتصوره ذلك المفتي، وهذه الفتوى مردودة بأمور
أهمها

أن السحر أعظم المحرمات بعد الشرك ومنها :

أولاً: أنه لا يجوز التداوي بالحرام، والسحر كفر ، والكفر أشد المحرمات

# والدليل على أنه كفر قوله تعالى: (ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر)

# وقوله تعالى عن الملكين: (وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر)

أي لا تتعلم السحر.

# وقوله تعالى: (ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق)

أي علم اليهود أن من استبدل السحر بالإيمان ما له نصيب في الجنة.

# وقوله تعالى: (ولو أنهم آمنوا واتقوا لمثوبة من عند الله خير لو كانوا يعلمون)

أي لو تركوا السحر لبقوا على إيمانهم ولحصلوا على ثواب الله وجنته


فدل ذلك على أن الكفر يتنافى مع الإيمان

وفي الحديث: (ومن سحر فقد أشرك)


[[]] ثانياً: أن الساحر مفسد في الأرض.
قال تعالى: (ما جئتم به السحر إن الله سيبطله
إن الله لا يصلح عمل المفسدين)
وقال تعالى: (ولا يفلح الساحرون) (ولا يفلح الساحر حيث أتى)
وفي الفتوى بجواز حل السحر بسحر مثله تمكين للسحرة أن يفسدوا في الأرض بحجة العلاج بحل السحر.


[[]] ثالثاً: أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (حد الساحر ضربه بالسيف)
# وقد نفذ هذا الحكم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم
# فقد كتب عمر رضي الله عنه إلى عماله أن اقتلوا كل ساحر وساحرة.
قال الراوي: (فقتلنا ثلاث سواحر).
# وقتلت أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنها جارية لها سحرتها.
# وقتل جندب بن كعب رضي الله عنه ساحرا يلعب عند الخليفة يتظاهر أنه يقتل الشخص ثم يحييه فقتله جندب.
وقال: إن كان صادقاً فليحي نفسه.
# ولهذا قال الإمام أحمد رحمه الله:
صح قتل الساحر عن ثلاثة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني هؤلاء.

[[]] رابعاً: وأما استدلال من أفتى بحل السحر بسحر مثله بأن هذا من باب الضرورة
فنجيب عنه بأنه ليس هناك ضرورة للعلاج
لأن هناك مما يباح من العلاجات ما يغني عنه والحمد لله
وهو العلاج بالرقية الشرعية والأدوية المباحة المجربة
مع التوكل على الله ودعائه والتضرع إليه فهو سبحانه يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.
# ثم إن السحر كفر ولا يباح الكفر للضرورة



[[]] وكذا استدلال ذلك المفتي بأن بعض العلماء أجاز حل السحر بسحر مثله
# نجيب عنه بأن
أقوال العلماء إذا خالفت الدليل فإنه لا يجوز العمل بها
وهذا القول مخالف للكتاب والسنة كما وضحنا
فلا يجوز الأخذ به.
قال الله تعالى: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً.)


## وقال الإمام ابن القيم رحمه الله:
النشرة حل السحر عن المسحور. وهو نوعان:
# الأول: حل السحر بسحر مثله
وهو الذي من عمل الشيطان
فيتقرب الناشر والمنتشر إلى الشيطان بما يحب فيبطل عمله عن المسحور.

# والثاني النشرة بالرقية والتعوذات والأدوية المباحة فهذا جائز.
وقول العالم يستدل له ولا يستدل به


[[]] وختاماً أقول:
إنه إذا أفتي بالعلاج عند السحرة ليحلوا السحر كما يقول هذا المفتي
فإن في هذا إتاحة للسحرة أن ينتشروا في بلاد التوحيد، بلاد الحرمين الشريفين مهبط الوحي ومهد الرسالة بعد أن طهر الله تلك البلاد منهم بدعوة التوحيد.

[[]] وفي هذه الفتوى أيضاً فرصة للسحرة أن يسحروا الناس
ثم يقولوا تعالوا نعالجكم من السحر. !!

[[]] ولا يتم هذا إلا بالتعاون مع أهل الحسبة ورجال الأمن على مطاردتهم وهدم أوكارهم.
وفق الله المسلمين حكاماً ومحكومين للعمل بكتابه وسنة نبيه وحماية العقيدة.

]]انتهى رد فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
 
لايجوز حلّ السحر بالسحر لعموم النصوص الواردة في تحريمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرقية الشرعية :: جناح الصحة البدنية والنفسية :: قسم الاستفسارات والاقتراحات والشكاوي :: قسم الاستفسارات والاقتراحات والشكاوي-
انتقل الى: