موقع مغربي شامل لعلوم الرقية الشرعية وفق منهج أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:28 pm



الســــفرجل



وهو شجر مثمر موطنه الاصلى غربى اسيا، وكان الرومان يقدرونه تقديرا كبيرا، وكذالك الاغريق

والفراعنه، وقد عرف العرب السفرجل وتحدثت عنه كتاباتهم القديمة، وورد ذكره فى احاديث للنبي

صلى الله عليه وسلم، منها ما رواه ابن ماجه فى سننه عن طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه قال:

دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وبيده سفرجله، فقال: ( دونكها يا طلحة، فإنها تُجم الفؤاد)

ورواه النسائى من طريق اخر وقال: اتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو فى جماعة من اصحابه

وبيده سفرجلة يقلبها فلما جلست اليه دحابها الي ثم قال: ( دونكما يا ابا ذر، فإنها تشد القلب وتطيب

النفس وتذهب بطخاء الصدر)......


فوائــــــــده واستعمالاته الطبية...

وكما ذكره العرب القدماء واثنوا على فوائدها ، جاء فى الطب الحديث ما تبين من تحليل السفرجل

انه يحوى كثيرا من الاملاح الكلسيه، والمواد الهاضمة، وحامض التفاح، وفيه 71% من الماء،

5و0 من البروتين، 12,8 من الالياف، 7,5 من السكر، 3,0 من المواد الدهنية،ومقدار وفير من

فيتامينات (أ) و(ب) و(ج) و(ب ب) وخصائصه التسكين وفتح الشهية وعلاج المعدة والكبد.....

وهو يشفى الاسهال المزمن ويقوى القلب ويفيد المصابين بسل الامعاء والصدر والنزيف المعدي

والمعوي، وانهيارات الرئة، ويقوي الهضم والامعاء، ويمنع القيىء ويشفي من سيلان اللعاب ومن

الزكام الشديد، ومن فقد الشهية والعجز الكبدى....

ومنقوعه يفيد اكثر من تناوله واذا اضيف مقدار ملعقة من مسحوق السفرجل الى كمية من الارز

المسلوق فى 250 غراما من الماء افاد الاطفال المصابين باضرابات الهضم والنحيلين والمسلولين...

وبذر السفرجل يستعمل ملطفا ومغليه غسولا فى تشقق الجلد والجروح والبواسير والحروق ومضافا

الى غسولات العين فى حال هيجانها والتهاباتها ويستعمل من الخارج فى حالات هبوط المعي الغليظ

والرحم والتشقق الشرجى والثدى وتشقق الايدى والارجل من البرد، والهيجانات بشكل غسولات وكمادات...

ويعطى من الداخل بشكل مربى او عصير او مسلوق بحيث يخفف الام الصدر، وايضا عند غلى زهوره

او اوراقه يشرب لتهدئة السعال الديكي ويضاف اليه من مغلى زهور البرتقال لمقاومة الارق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:28 pm

السدرziziphus

قال تعالى: {و أصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود} [الواقعة: 28]. وعن مالك بن صعصعة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى سدرة المنتهى ليلة أسري به وإذا نبقها مثل قلال هجر، [رواه البخاري].

و في الحديث الصحيح الذي رواه الستة وأحمد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " اغسلوه بماء وسدر ". وقال ابن كثير عن قتادة: كنا نحث عن " السدر المخضود " أنه الموقر الذي لا شوك فيه، فإن سدر الدنيا كثير الشوك قليل الثمر.

السدرة شاهدة على الرسالة المحمدية :

روى صاحب الرياض النضرة ( ج 1 ص419 ) : عن ابن عباس رضي الله عنهما أنّ أبا بكر صحب النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثمان عشرة سنة وهما يريدان الشام في تجارة حتى نزلوا منزلاً فيه سدرة ، فقعد الرسول في ظلها ومضى أبو بكر إلى راهب يقال له : بحيرا ، فقال : من ذلك الذي في ظل السدرة ؟ فقال : محمد بن عبد الله ، قال : والله هذا نبي الله ما استظل تحتها أحد بعد عيسى بن مريم إلاّ محمد

و قال الحافظ الذهبي: الاغتسال بالسدر ينقي الرأس أكثر من غيره ويذهب الحرارة وقد ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم في غسل الميت. والنبق ثمر السدر شبيه بالزعرور يعصم الطبع ويدبغ المعدة. وزاد ابن القيم: أنه ينفع من الإسهال ويسكن الصفراء ويغذو البدن ويشهي الطعام وينفع الذرب الصفراوي وهو بطيء الهضم وسويقه يقوي الحشا، وهو يصلح الأمزجة الصفراوية.

و السدر Zizyphus Spina Christi أو الشوك المقدس Christ,s Thorn نبات شجيري شائك، بري وزراعي موطنه شبه الجزيرة العربية واليمن ويزرع في مصر وسواحل البحر الأبيض المتوسط. وهو من الفصيلة العنابية أو السدرية Rhamnaccae، والنبق هو ثمر السدر حلو الطعم عطر الرائحة. أهم العناصر الفعالة الموجودة فيه هي سكر العنب والفواكهة وحمض السدر Acide Zizyphique وحمض العفص، ثماره مغذية وتفيد كمقشع صدري، وملينة وخافضة للحرارة ونافعٌ في الحصبة وقرحة المعدة. مغلي أوراقه قابض طارد للديدان ومضاد للإسهال ومقوٍ لأصول الشعر. ونافع من الربو وآفات الرئة. ويمكن أن تضمد الخراجات بلبخة محضرة من الأوراق. وطبيخ خشبه نافع من قرحة الأمعاء ونزف الدم والحيض والإسهال. وصمغه يذهب الحزاز.





شجرة متباينة في الطول فقد يصل ارتفاعها الى خمسة امتار فاكثر. اوراقها بسيطة لها عروق واضحة وبازرة، الازهار بيضاء مصفرة. الثمار غضة خضراء تصفر عند النضج ثم تحمر عندما تجف. شجرة السدر قديمة قدم الانسان. ويقال ان من اغصانها الشوكية صنع اليهود الاكليل الذي وضعوع على رأس ما شبه لهم بانه المسيح عليه السلام عندما صلبوه ومن هنا جاء الاسم العلمي للنبات.



ولنبات السدر عدة اسماء مثل عرج، زجزاج، زفزوف، اردج، غسل، نبق، ويطلق على ثمار السدر نبق، جنا، عبري، ويعرف السدر علميا باسم Ziziphus Spina-csisti والموطن الاصلي للسدر بلاد العرب وتنتشر في كل جزء من اجزاء المملكة وينمو طبيعيا وهو من الاشجار التي يكن لها المواطنون كل احترام وتقدير.



الاجزاء المستخدمة من النبات: القشور والاوراق والثمار والبذور.المحتويات الكيميائيةتحتوي الاجزاء المستعملة على فلويدات وفلافونيدات ومواد عفصية وستبرولات وتربينات ثلاثية ومواد صابونية وكذلك المركب الكيميائي المعروف باسم ليكوسيانيدين وعلى سكاكر حرة مثل الفركتوز والجلوكوز والرامنوز والسكروز.



الاستعمالات لقد عرف السدر منذ آلاف السنين، فقد ورد ذكر شجرة السدر في القرآن الكريم فهي من اشجار الجنة يتفيأ تحتها اهل اليمين حيث قال تعالى: {وأصحاب اليمين ما أصحاب اليمين في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود}.كما جاء ذكر شجرة السدر في سورة سبأ، قال تعالى: {لقد كان لسبأ في مسكنهم آية جنتان عن يمين وشمال، كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور فاعرضوا فارسلنا عليهم سيل العرم وبدلناهم بجنتيهم جنتين ذواتي اكل خمط وأثل وشيء من سدر قليل". كما ورد ذكر السدر في سورة النجم، قال تعالى: {عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، إذ يغشى السدرة ما يغشى}.



كما ذكر السدر في القراطيس المصرية القديمة. يقول كمال (1922) في كتابه "الطب المصري القديم" :ان من بين العقاقير التي كانت تستخدم في التحنيط: القار البلبسم السدر خشب الصندل الحنظل السذاب الصبار التراب العسل والشمع.



وعن السدر يقول داود الانطاكي (1008ه) "انه شجر ينبت في الجبال والرمال ويستنبت فيكون اعظم ورقا وثمرا. واقل شوكا. وهو لا ينثر اوراقه ويقيم نحو مائة عام. اذا غلي وشرب قتل الديدان وفتح السدود وازال الرياح الغليظة، ونشارة خشبه تزيل الطحال والاستسقاء وقروح الاحشاء والبرى منه اعظم فعلا، وسحيق ورقه يلحم الجروح ذرورا ويقلع الاوساخ وينقي البشرة وينعمها ويشد الشعر..وعصير ثمره الناضج مع السكر يزيل اللهيب والعطش شربا. ونوى السدر اذا دهس ووضع على الكسر جبره واذا طبخ حتى يغلط ولطخ على من به رخاوة والطفل الذي ابطأ نهوضة اشتد سريعا.



ويقول التركماني عن السدر "للسدر لونان، فمنه غبري، وهو الذي لا شوك له، ومنه ضال وهو ذو الشوك. وقيل الضال ما ينبت في البراري والغبري ما ينبت على النهار.. وثمره النبق. والنبق نافع للمعدة، عاقل للطبيعة، ولا سيما اذا كان يابسا واكله قبل الطعام، لانه يشهي الاكل. واذا صادق النبق رطوبة في المعدة والامعاء عصرها فاطلقت البطن، والنبق الحلو يسهل المرة الصفراء المجتمعة في المعدة، ويضيف التركماني: اجود السدر اخضره، العريض الورق، دخانه شديد القبض، وصمغه يذهب الحرار ويحمر الشعر.. الورق ينقي الامعاء والبشرة ويقويها، ويعقل الطبع ومجفف للشعر ويمنع من انتشاره وينضج الاورام والجرعة من هذا الورق درهم".



ويقول ميلر في السدر "ان الثمرة بالكامل تؤكل بما في ذلك النواة، وان الأهالي في عمان يسحقون كمية من هذه الثمار ليحصلوا على نوع من الجريش، يؤكل اما نيئا واما بعد طبخه في الماء والحليب او مخيض الحليب. كما تستخدم الأوراق المهروسة أو المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال إن الشعر المغسول بهذه الأوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس الأوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورمة والمؤلمة



والثمار تؤكل ليس كغذاء فقط، ولكن لخصائصها الطبية، اذ أنها تنظف المعدة وتنقي الدم، وتعيد الحيوية والنشاط الى الجسم، كما ان تناول كمية كبيرة من الثمار يدر الطمث عن النساء وقد يؤدي الى الاجهاض.



كما تستخدم الأوراق المهروسة او المطحونة كمادة لتنظيم الجسم او الشعر، ويقال ان الشعر المغسول بهذه الاوراق يصبح ناعما ولامعا جدا. كما يستخدم مهروس الاوراق في عمل لبخات لعلاج المفاصل المتورقة والمؤلمة".

وللسدر خصائص ومزايا ، فمن ذلك :
أنه يطرد الهوام ، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام لمن كُنّ يُغسلن ابنته : اغسلنها ثلاثا أو خمسا أو أكثر من ذلك بماء وسدر ، واجعلن في الآخرة كافورا . رواه البخاري ومسلم .
وقال في شأن المحرِم الذي وقصته ناقته : اغسلوه بماء وسدر . رواه البخاري ومسلم .

وهو نافع – بإذن الله – للتداوي به من السّحر والعين والرّبط
ولذا ينصح العلماء به ، فيُوصون بأخذ سبع ورقات سدر برّي ثم يُقرأ فيها وتُطحن ثم توضع في ماء ويُغتسل ويُشرب منه .

ومن فوائده ما ذكره ابن القيم رحمه الله حيث قال :
والنبق ثمر شجر السدر ، ويعقل الطبيعة ، وينفع من الإسهال ، ويدبغ المعدة ، ويُسكن الصفراء ، ويغذو البدن ، ويشهى الطعام ، ويولد بلغما ، وسويقه يقوي الحشا ، وهو يُصلح الأمزجة الصفراوية ، وتُدفع مضرته بالشهد ، واختلف فيه هل هو رطب أو يابس على قولين ، والصحيح أن رطبه بارد رطب ، ويابسه بارد يابس .



وللباحثات عن الجمال نصيب مع السدر:
الطريقة التالية تعمل على إعطاء الصفاء في البشره وتوحيد اللون . ضعى في حمامك كيس سدر مطحون وكلما أردتي الاستحمام وقبل البلسم ضعي قليلا من الماء مع السدر واعجنيهم وضعيهم على جسمك كله وانتظرى قليلا حتى يجف ثم افركيه واغسليه ولاحظي النعومه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:30 pm

الســـــنا

السنا المكي " السنامكي "

يعرف السنا على مستوى العالم باسم "سنامكي" لأن موطنه الأصلي مكة المكرمة، ويعرف محليا باسم "سنا" وخاصة في مناطق الحجاز وفي جنوب المملكة، اما في نجد وبعض المناطق الأخرى من المملكة فيعرف باسم "عشرق".

يوجد من السنا ثلاثة عشر نوعا وأهم هذه الأنواع:

1- السنامكي والمعروف علميا باسم Cassia Angustifolia

2- السنامكي الحجازي والمعروف علميا باسم Cassia Acutifolia

3- الخرنوب ويعرف علميا باسم Cassia Fistuls

والنوعان الأوليان عبارة عن نباتات عشبية معمرة لا يزيد ارتفاعها في الغالب على مترين ويحمل النبات اوراقا مركبة ريشية الشكل تتكون من زوجين إلى سبعة أزواج من الوريقات، وأزهارا في قمم الأغصان على هيئة مجاميع ما بين زهرتين الى سبع زهرات في شكل عناقيد ذات لون اصفر إلى برتقالي، الثمار قرنية تشبه ثمار الفاصوليا أو الفول وشكلها مفلطح جلدية الملمس طولها ضعف عرضها ذات لون بني مصفر تحتوي بداخلها بذورا ذات لون رمادي وقوامها صلب وتعرف باسم القرنة "الجراب".



الجزء المستخدم من نباتات السنا هي الوريقات المجففة وكذلك الثمار.

الموطن الأصلي لنبات السنا هي الجزيرة العربية ومصر والسودان والهند والباكستان وايران وتعتبر مصر والسودان والهند والباكستان الدول المصدرة للسنا على مستوى تجاري كبير.



المحتويات الكيميائية:

تحتوي اوراق وثمار السنا على جلوكوزيدات انثراكينونية وتعرف بمجموعة سنوزايد Sennosides ويوجد بها اربعة أ،ب،ج،د كما تحتوي على جلوكوزيدات نفثالينية ومواد هلامية ومواد فلافونيدية وزيت طيار.



الاستعمالات:

الطب القديم يعتبر السنا من النباتات القديمة جدا المستخدمة في العلاج حيث استخدمت في زمن الفراعنة وكانت تسمى في ذلك الزمن باسم "جنجنت" وقد ورد ضمن عدة وصفات فرعونية لعلاج بعض الامراض في البرديات المصرية القديمة، كما كان يستخدم على نطاق واسع في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حيث ورد ذكره في عدة أحاديث، فقد رواه ابراهيم بن ابي عبلة قال سمعت عبدالله بن ام حرام وهو ممن صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في القبلتين يقول "عليكم بالسنا والسنوت فان فيها شفاء من كل داء الا السام" اخرجه ابن ماجه في السنن، واخرج ابن السني وابونعيم في الطب النبوي عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لو كان في شيء شفاء من الموت لكان في السنا".



وقد قال الموفق عبداللطيف البغدادي في الاربعين الطبية ونقلها عنه ابن القيم والسيوطي "السنا دواء شريف مأمون الغائلة، وقريب الاعتدال، لأنه حار يابس في الدرجة الأولى، يسهل الصفراء والسوداء، ويقوي جرم القلب، وهذه فضيلة شريفة فيه، وخاصيته النفع من الوسواس وتشنج العضل وانتشار الشعر، ومن القمل والصداع العتيق (المزمن) والجرب والبثور والحكة، واذا طبخ في زيت وشرب نفع من أوجاع الظهر والوركين".



وقال الرازي عن السنا "السنا والشاهترج يسهلان الأخلاط المحترقة وينفعان من الجرب والحكة". وقال عنه ابن البيطار "إذا خلط بالحنا فإنه يسود الشعر وأجوده المكي، ينفع من الشقاق العارض في البدن وينفع من الصداع المزمن ومن البثور والحكة". وقال عنه داود الأنطاكي "السنا تبقى قوته سبع سنين وهو حار يابس يسهل الأخلاط ويستخرج اللزوجات من أقصى البدن وينقي الدماغ من الصداع ويذهب البواسير وأوجاع الظهر".



أما الطب الحديث فقد قامت أبحاث كثيرة على أوراق وثمار السنا وأثبتت تلك الأبحاث فائدة السنا كأفضل مسهل بالإضافة إلى تنقية للدم والفتك بالفيروسات والفطريات وأنتجت شركات الأدوية كثيراً من مستحضرات السنا، ويعتبر نبات السنا أحد النباتات المهمة المسجلة في دساتير الأودية الأوروبية والأمريكية والهندية والصينية وهناك مستحضرات عدة تسوق في جميع أنحاء العالم، وهناك استعمالات داخلية للسنا وأخرى خارجية نذكر منها ما يلي:

1) لا شك أن السنا من أفضل الملينات إن لم يكن الإطلاق ذلك لأن مفعوله لا يبدأ إلا في القولون حيث يتم تحلله بواسطة البكتريا القولونية وعليه فإنه لا يؤثر على المعدة والأمعاء الدقيقة ولا يؤثر بالتالي على امتصاص الغذاء بعد فترة الإسهال كما تفعل بعض المسهلات التي يحدث بعد استعمالها خمول لحركة الأمعاء فيحدث الإمساك بعد الإسهال مما يضطر المرء إلى معاودة استعمال المسهل والتعود عليها، كما لا يسبب السنا تقلصات في الأمعاء كما تفعل المسهلات الأخرى، كما أن من محاسن استعمال السنا أن الشخص يسطيع أن ينظم الوقت المريح لاستعماله فتأثيره المسهل لا يبدأ إلا بعد ما بين 8- 12ساعة من تعاطيه ولا يمتص من الأمعاء، ويستعمل السنا على هيئة مطبوخ أو منقوع أو على هيئة أقراص وهي متوفرة في الصيدليات.



2) يوجد حالياً في الهند مستحضر مكون من محلول مائي مركز من السنامكي حيث تستعمل لتنقية الدم.

3) يوجد استخدام جديد يستعمل ضد الفيروسات وتكاثرها حيث تم استخلاص راسب بروتوني من نوع السنا المعروف باسم سنا سيام وأعطى نتائج 100% لوقف نمو الفيروسات.

4) تم استخلاص جلوكوزيدات من نباتي فيستولا ودكورا واستخدمت ضد الفطريات.

أما الاستعمالات الخارجية فيمكن استخدام منقوع أوراق السنا على هيئة حقنة شرجية للأطفال كمسهل وذلك باستعمال منقوع 1جم لكل سنة من العمر، أما الكبار فنسبة الحقنة الشرجية من 10- 15 جم لكل 500 مليلتر من الماء.



يجب عدم استعمال السنا في حالة وجود سدد بالأمعاء وفي الالتهابات المرضية الحادة في الأمعاء وفي حالة التهاب الزائدة الدودية.



الجرعـة :

تعتبر الجرعة المتوسطة اليومية ما بين 0.5 إلى 2 جم تؤخذ على هيئة منقوع في كوب ماء دافئ ويترك لمدة عشر دقائق فقط ثم يصفى ويشرب أو تنقع الكمية في كوب ماء بارد لمدة ما بين 10- 12ساعة ثم يصفى ويشرب.

نقلاً عن جريدة الرياض الاثنين 21 ربيع الأول 1425العدد 13107 السنة 40



عن عُتْبَة بْن عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سَأَلَهَا بِمَ تَسْتَمْشِينَ قَالَتْ بِالشُّبْرُمِ قَالَ حَارٌّ جَارٌّ قَالَتْ ثُمَّ اسْتَمْشَيْتُ بِالسَّنَا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لَوْ أَنَّ شَيْئًا كَانَ فِيهِ شِفَاءٌ مِنَ الْمَوْتِ لَكَانَ فِي السَّنَا . روه الترمذي وابن ماجة وأحمد. وفي رواية : "عليكم بالسنا و السنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام و هو الموت " (حديث حسن) انظر حديث رقم: 4067 في صحيح الجامع.‌



فالسنا عشبة معروفة عند الأطباء والعطارين وتستخدم كعلاج ملين ، وقال عنه أهل المعرفة بأنه مأمون الغائلة يقوي القلب، وينفع من الوسواس السوداوي والصداع العتيق والبثور والحكة والصرْع ويسهل بلا عنف .



ومن طريق استخدام السنا: تكون بوضع مقدار من السنا حوالي "20 غم" في لتر من الماء ويفضل أن يضاف إليه قليل من الزنجبيل والتمر الهندي والحبة السوداء وزهرة البنفسج او البابونج وقليل من الهليلج ، ثم يوضع على نار هادئة حتى يغلي ، وبمجرد أن يغلي أنزله من النار ، واتركه حتى يبرد ومن ثم يصفى من الورق والتفل ( الرغوة) ، ويشرب منه المريض على الريق في أول استخدام كأساً واحداً ، وعندما يعتاد عليه يشرب منه الكمية التي تتناسب مع عمره وجسمه ، يمكن إضافة العسل لتحليته ولزيادة الفائدة ، وبعد بضع ساعات يبدأ مفعول السنا في استفراغ جميع ما في البطن من فضلات .



وبإذن الله تعالى هو نافع في إخراج مادة السحر أو بعضها إذا كان السحر مأكولا أو مشروبا ومستقراً في المعدة أو الأمعاء ، وحبذا لو تكرر هذه الطريقة في كل أسبوع مرة لمدة شهر وفي كل أسبوعين مرة في الشهر الثاني وفي كل ثلاثة أسابع مرة في الشهر الثالث.



وكان السنا يصفه العطار في السابق مع العناب والخرنوب والزبيب والكزبره والورد والهليج والتين وزهرة الخطمي وزهرة الضرم زهرة البنفسج ويغلى بالماء لمن يشتكي من أمراض المعدة والقولون .



ونبات السنامكي استخلص منه العلماء مادة فعالة يصنع منها عقار برجاتون وسينالاكس وهما يعدان من أفضل الأدوية المعروفة كملينات ومضادات للإمساك.



وقد قامت شركات الأدوية في العصر الحديث بتركيب العديد من الأدوية التي تحتوي السنا ونذكر منها:

أدوية تحتوي على السنا فقط وهي :

- برسنيد puresenid .

- سناكوت sennakot .



أدوية تحتوي على السنا وعلى بعض المواد الضرورية الخرى وهي :

- أجيولاكس ( Agiolax )

- سينتولاكس ( syntolax).

- ميوسينم Mucinum.

- جليسينيد glisennind .



ولا شك في أن السنا من أفضل الملينات ؛ وذلك لأن مفعوله لا يبدأ إلا في القولون ، حيث يتم تحلله بواسطة البكتيريا القولونية . ولذا فإنه لا يؤثر على المعدة ولا على الأمعاء الدقيقة ، ولا يؤثر بالتالي على امتصاص الغذاء كما تفعل معظم الملينات والمسهلات . ولا يسبب إمساكا بعد الإسهال .



ولا يسبب السنا تقلصات في الأمعاء كما تفعل معظم المسهلات الأخرى . وقد يحدث منه مغص خفيف سرعان ما يزول . ويبدأ تاثيره المسهل عندما يصل السنا إلى القولون ويستدعي ذلك من 6 الى 12 ساعة أو أكثر .



وعلى الرغم أنه لا يمتص السنا من الأمعاء وبالتالي لا يؤثر على الجنين ، وكما تقول الموسوعة الصيدلانية ( Martindale , , فإن الأم المرضع تستطيع استعماله لأنه لا يفرز في لبنها من خلال الثدي كما يجب عدم استعمال السنا من قبل المرأة الحامل وكذلك المرأة المرضع .



ويقول البروفسور سبلر وهو من الخبراء العالميين فى هذا المجال -في مقال له "إن أكثر الأدوية شيوعا في معالجة الإمساك هي الأدوية المستخلصة من نبات "السنا". وفي القولون تقوم تلك المركبات بتحريض أعصاب القولون على القيام بحركة إجمالية، يتبعها مرور البراز بشكل طبيعي .



يوجد في السنامكي مواد فعالة تسمى (سناسويد-أ و سناسويد-ب) وهذه تعتبر من المواد المسهلة واستخدامها بشكل كبير ويومي يسبب اضطرابات وارتخاء في غشاء الأمعاء مما يؤدي إلى مشاكل في المستقبل لأنه يسبب إسهال مستمر ثم إمساك حاد ، وإن استعمال مركبات السنا بشكل غير متكرر " مرة في الأسبوع " وبجرعة صغيرة لا يؤدي عادة إلى تاثيرات جانبية ذات أهمية، وخاصة عند المسنين.



شخص يقول: هناك حبوبا تظهر بين الحين والآخر في الفم تنتشر في كل أنحاء الفم كل أسبوعين أو ثلاثة باللسان وتحت اللسان وفي اللثة من الداخل والخارج.
ويقول أن عنده إمساك مزمن منذ الصغر ولم ينفع معه جميع الأدوية حتى الحلول الذي يبيعه العطارين كمسهل. كما يقول إن لديه قرحة وقد تجنب جميع أنواع الأطعمة والبهارات وقد سمع عن قشر الرمان مع العسل لعلاج القرحة فما هي طريقة الاستعمال؟؟؟

من ناحية الحبوب التي تنتشر في الفم وفي اللسان وتحته وفي اللثة من الداخل والخارج كل هذه الأشياء سببها المشاكل الموجودة في المعدة، وكذلك الإمساك المزمن، وإذا شفيت المعدة من قرحتها وكذلك شفيت من الإمساك فسوف تنقطع تلك الحبوب، أما بالنسبة للإمساك المزمن فخذ قرنا إلى قرنين من ثمار السنا والذي يسميه العطارون بذور السنا، وهذه البذور توجد لدى بعض العطارين. خذ كما قلت قرنين وضعها في كوب وقليل من الزنجبيل، وكذلك حبتين قرنفل (عويدي) وغط الكوب وأتركه ساعة ثم صفه وأشرب الماء وسوف بإذن الله تنحل مشكلة الإمساك، كرر هذه الطريقة يومياً ولمدة عشرة أيام فقط. أما فيما يتعلق بطريقة استعمال قشر الرمان مع العسل ضد القرحة فيؤخذ ملء ملعقة حلى من مسحوق قشور ثمار الرمان وتمزج مع ملء ملعقة عسل أكل ويكون العسل من النوع النقي ثم تؤخذ لعقاً قبل الوجبة بربع ساعة.


ان أهم استخدامته مسهل اذا اخذ بجرعات كبيرة وملين لطيف اذا اخذ بجرعات صغيرة معتدلة وهو من آمن المسهلات بشكل عام، كما انه يستخدم مع ادوية تخفيض الوزن.


أما فيما يتعلق باستعماله للاطفال وفي أي سن فيمكن استخدامه للطفل فوق سن السنتين ولكن هناك جزءين من السنا تستعمل الاوراق والبذور والاطفال تستخدم لهم البذور (قرون النبات) حيث يؤخذ قرن واحد ويوضع في كأس ثم يضاف نصف كوب ماء مغلي ويترك لينقع ثم يصفى ويشرب مرة واحدة في اليوم ويجب عدم الاستمرار عليه اكثر من عشرة ايام حيث ان الاستمرار عليه يسبب مشاكل في القولون. كما يجب عدم استخدامه من قبل الاشخاص الذين لديهم زائدة دودية او التهابات في الامعاء او علل في الكبد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:31 pm



الـسـنـدروس


السندروس مضاد للبكتيريا ودخانه يخفف الروماتيزم والنقرس

السندروس هو المادة الراتنجية التي تشبه الصمغ الى حد كبير والتي تفرزها اغصان النبات والمتمركزة في قشور الاغصان. ونبات السندروس عبارة عن شجيرة ذات اوراق متقابلة منحنية عند قمتها الى الاسفل وازهار على نهاية الاغصان وتوجد لنبات السندروس نبات انثى وآخر ذكر وازهار الانثى اصغر من الذكر.



الموطن الأصلي للبنات شمال افريقيا وبالاخص في المغرب والجزائر. يعرف نبات السندروس علمياً باسم Tetraclinis Articulata.



* ما هي محتوياته الكيميائية؟

- يحتوي صمغ السندروس على حوالي 95% احماض ثنائية التربين اهمها حمض البايمريك وحمض الكاليتروليك وحمض ساندراسينيك وحمض الساندراسينوليك وحمض السانداراكوليك وحمض الكاليتريزينك. كما يحتوي على مواد مرة وزيت طيار بنسبة ,13% واهم مركباته الغاوبيتا باينين وليمونين وتايموكوينون.



* ماذا قال عنه الطب القديم؟



- قال عنه اسحاق بن عمران "صمغ يشبه الكهرباء الا انه ارضي منه وفيه شيء من المرارة (الكهرباء هو صمغ الجوز الرومي).



ويقول داود الانطاكي "السندروس مجفف نزلات الدماغ ومذهب الربو والنفس واوجاع الصدر والطحال والاعصاب والحيض وحبس الدم والاسهال، ويسكن اوجاع الاسنان وقروح اللثة ويحفظ ما آل الى السقوط. إذا غلي في زيت وقطر في الأذن سكن الوجع وخفف الصمم. ينفع في الاكحال، فيزيل البياض والقرحة والسلاق عن تجربة. يزيل الفضول البلغمية والديدان والربو والنافض، اذا نثر على الجروح الحمها، اذا تبخر به مع السكر قطع الزكام النزلة في وقته. يزيل البواسير، ان غلي بدهن اللوز حتى يغلظ وطلي على التشققات في اي موضع كان اذهبه. ان سحق بالسكر والكبريت وعجن بالقطران وطلي به على القوابي ازالها، مجرب. يشربه المصارعون لحفظ قوامهم واعصابهم. البدناء اذا اخذوه مع السكنجبين هزلوا كثيراً.



دهنه يسمى دهن الصوابي وهو المستعمل في دهن الاخشاب والسقوف وامثال ذلك، وهو يجلو الآثار جميعا ويلصق الجراح ويصلح اورام المقعدة والنواصير الغائرة والجرب العتيق. اذا سحق السندروس ناعما وغمر بالزيت على نار لينه قدر اسبوعين في موضع لا تشم رائحته الحامل فإنه يسقط الاجنة.



أما ابن سينا في القانون فيقول: "خاصيته انه يحبس الدم ويستعمله المصارعون ليخفوا ويقووا، اذا شرب منه كل يوم ثلاثة ارباع درهم في ماء وسكنجبين فانه يخف الجسم، بجفف النواصير اذا دخن به. يمنع دخانه النوازل ومنفعته في تسكين وجع الاسنان عظيمة جدا لا يعدله فيها شيء، ويصلح اللثة. يجلو الآثار التي في العين جليا سريعاً ويبرأ من ضعف البصر اذا ديف بشراب واكتحل به. ينفع من الخفقان، ويمنع من نزف الدم، ويمنع من الربو. يسقى منه المطحولون فينفعهم، جيد للاسهال المزمن، ودخانه ينفع من البواسير".



اما ابن البيطار فيقول: "إذا دخن به النواصير جففها، تنفع دخنته من الزكام ينفع من نفث الدم والبواسير شربا. ان نثر على القروح جففها،خاصته النفع من النزلات ونزف الدم، اذا خلط بدهن الورد حتى يغلظ نفع من الشقاق المزمن الواغل في اللحم الكائن في اليدين والرجلين، اما الغافقي فيقول: "اذا سحق وذر على كبد عنز وشويت على النار واكتحل بالصديد الذي يسيل منه نفع الغشاء، إذا شرب بماء العسل ادر الطمت والبول، اذا قطر في العين جلا الآثار وهو مجرب. يمنع دخانه النوازل ويحبس الدم من اي موضع كان شرباً".



وماذا قال عنه الطب الحديث؟

- وجد ان صمغ السندروس مضاد للبكتريا ودخانه يخفف من آلام الرماتزم والنقرس والاوديما والاستعمال الاخير عرف منذ القرن التاسع عشر كما يستخدم لعلاج الاسهال والحمى.



هل يشبه السندروس العنزروت او المرة او الحلتيت؟

لا يشبه السندروس اي من المواد السابقة فالسندروس عبارة عن مادة راتنجية فقط بينما العنزروت عبارة عن مادة راتنجية صمغية مع بعض المعادن، أما المر فهي خليط متجانس من ثلاث مواد هي زيت طيار ومواد راتنجية ومواد صمغية، وكذلك الحلتيت الا انه يحوي كبريت. وتأثيرات المواد اعلاه تختلف اختلافاً بيناً فيما بينها.



هل للسندروس آثار جانبية؟

- نعم له آثار جانبية إذا استخدم عشوائياً ويجب الانتباه الى الجرعة التي لا تزيد على 300جرام مقسمة على ثلاث جرعات في اليوم الواحد.ابقة



قال‏:‏ ديسقوريدوس‏:‏ هو صمغ شجرة تكون في بلاد العرب وبلاد الهند فيها شبه يسير من المرّ وهو كريه الطعم وقد يتدخن به الناس ويدخن به الثياب مع المر والميعة وتلك الصموغ تطبخ بالنار وتصير سندروساً‏.‏



الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏



الخواص‏:‏ فيه قبض وخاصية يحبس الدم ويستعمله المصارعون ليخفوا ويقوا ولا يُبْهروا‏.‏



الزينة‏:‏ فيه قوّة مهزلة جداً إذا شرب منه كل يوم ثلاثة أرباع درهم وسكنجبين‏.‏



القروح‏:‏ يجفف النواصير إذا دخن به‏.‏



أعضاء الرأس‏:‏ يمنع دخانه النوازل ومنفعته في تسكين وجع الأسنان عظيمة جداً لا يعدله فها شيء ويصلح اللثة‏.‏



أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من الخفقان كالكهرباء ويمنع من نزف الدم وويمنع من الربو الرطب بتجفيفه ولذلك يستعمله المصارعون لئلا يبهروا‏.‏



أعضاء العين‏:‏ يجلو الآثار التي في العين جلياً سريعاً ويبرىء من ضعف البصر إذا ديف بشراب واكتحل به‏.‏



أعضاء الغذاء‏:‏ يسمى منه المطحولون فينفع‏.‏



أعضاء النفض‏:‏ جيد للإسهال المزمن ودخانه ينفع من البواسير‏.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:32 pm



السحلب Salep

السحلب هو نبات وليس بحيوان ويعرف شعبيا باسم خصي ، الثعلب خصى ، الكلب قاتل أخيه ، وجاءت هذه التسمية من الاسم العلمي للسحلب الذي يعرف باسم ORCHIS MASCULA.



وهو عشب معمر ينمو بارتفاع 60سم له أوراق ضيقة غالبا ما تكون ملطخة بلون أسود. للساق أزهار بنفسجية وله جوزان من الدرنات الأرضية أحدهما أطول من الأخرى ولذلك يسمى السحلب بخصي الثعلب ويعتقد بعض الناس ان السحلب مادة حيوانية وهو ليس كذلك فهو نبات ولكن هذه الدرنات ذات لون مبيض إلى بني متجمدة.



وهو نبات ذو درنات مستطيلة أو بيضاوية الشكل لونها من الخارج أسمر فاتح ومن الداخل قشدي مصفر. الأوراق رمحية الشكل سميكة منقطة باللون الأسود أو الأرجواني. أما الأزهار فلونها أرجواني.الجزء المستخدم من السحلب هي الدرنات الموجودة تحت سطح الأرض. تحتوي درنات السحلب على حوالي 50% مواد صمغية وهلامية وعلى بروتين ومواد مرة وعلى حوالي 30% نشا، 13دكسترين وبتوزينات وسكروز والزلات كالسيوم ومعادن وزيت طيار.



الجزء المستعمل من النبات الدرنات التي تشبه الخيى تحتوي درنات السحلب على حوالي 48% مواد هلامية ومواد بروتينية ومر ونشا ودكسترين وبتوزينات وسكروز واكزلات كالسيوم وأملاح معدنية وزيت طيار. يعتبر السحلب ذو قيمة غذائية كبيرة في أوروبا فهو مقو ومضاد للإسهال المزمن والمصابين بالدسنتاريا وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل وللناقهين. كما يوصف لحالات التسمم. كما يستعمل لإيقاف نزف الرحم حيث يستخدم لهذا الغرض بأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الدرنات ويوضع فوق النار مع مقدار كوب ماء ويقلب جيدا أولا بأول ويضاف إليه السكر ثم يبرد ويشرب بهدوء فيوقف النزيف .



يستعمل السحلب في العالم العربي على نطاق واسع وبالأخص في مصر وتركيا وبعض مناطق المملكة وخاصة مكة وجدة فهو ذو قيمة غذائية عالية ويستعمل منه مشروب سميك يعرف بالسحلب ويعتقد كثير من الناس انه منشط جنسي اعتمادا على شكله ويستخدم عادة بعد تحليته بالسكر كغذاء ملطف قابض لإسهال الأطفال وضعاف المعدة وللمصابين بحالات الدسنتاريا. وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل والناقهين. كما يوصف أيضا لحالات التسمم حيث انه ملطف منشط للدورة الدموية ويستخدم السحلب على هيئة حقنة شرجية لحالات المغص المعوي والنزلات المعوية.





ومن أسمائه الأخرى: أبقع، خصي الثعلب، خصي الكلب، قاتل أخيه.

المادة الفعالة في السحلب: مواد هلاميـة، ومواد زلاليــة.



الخصائص الطبية:

ـ السحلب مضاد للإسهال وخاصة عند الأطفال، ولوقف النزيف الداخلي في المعدة (قرحة المعدة).



ـ يصنع منه شراب منعش يحلى بالعسل والسكر والحليب.

وهو نبات معروف من فصيلة السحلبيات، يُزرع للزينة كما يوجد بريًّا، وهو نبات مشهور بمسحوقه الأبيض النشوي الذي يصنع منه شراب السحلب المعروف




نبات معروف وهو عشبي معمر من فصيلة السحلبيات، يزرع للزينة كما يوجد برياً، وهو نبات مشهور بمسحوقه الأبيض النشوي الذي يصنع منه شراب السحلب المعروف.

وهو نبات ذو درنات مستطيلة أو بيضاوية الشكل لونها من الخارج أسمر فاتح ومن الداخل قشدي مصفر. الأوراق رمحية الشكل سميكة منقطة باللون الأسود أو الأرجواني. أما الأزهار فلونها أرجواني.

الجزء المستخدم من السحلب هي الدرنات الموجودة تحت سطح الأرض. تحتوي درنات السحلب على حوالي 50% مواد صمغية وهلامية وعلى بروتين ومواد مرة وعلى حوالي 30% نشا، 13دكسترين وبتوزينات وسكروز والزلات كالسيوم ومعادن وزيت طيار.


الجزء المستعمل من النبات الدرنات التي تشبه الخيى تحتوي درنات السحلب على حوالي 48% مواد هلامية ومواد بروتينية ومر ونشا ودكسترين وبتوزينات وسكروز واكزلات كالسيوم وأملاح معدنية وزيت طيار.

يعتبر السحلب ذو قيمة غذائية كبيرة في أوروبا فهو مقو ومضاد للإسهال المزمن والمصابين بالدسنتاريا وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل وللناقهين. كما يوصف لحالات التسمم. كما يستعمل لإيقاف نزف الرحم حيث يستخدم لهذا الغرض بأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الدرنات ويوضع فوق النار مع مقدار كوب ماء ويقلب جيدا أولا بأول ويضاف إليه السكر ثم يبرد ويشرب بهدوء فيوقف النزيف .



يستعمل السحلب في العالم العربي على نطاق واسع وبالأخص في مصر وتركيا وبعض مناطق المملكة وخاصة مكة وجدة فهو ذو قيمة غذائية عالية ويستعمل منه مشروب سميك يعرف بالسحلب ويعتقد كثير من الناس انه منشط جنسي اعتمادا على شكله
ويستخدم عادة بعد تحليته بالسكر كغذاء ملطف قابض لإسهال الأطفال وضعاف المعدة وللمصابين بحالات الدسنتاريا. وفي بريطانيا يستخدم السحلب لمرض السل والناقهين.

كما يوصف أيضا لحالات التسمم حيث انه ملطف منشط للدورة الدموية ويستخدم السحلب على هيئة حقنة شرجية لحالات المغص المعوي والنزلات المعوية.





السحلب مشروب دافىء ولذيذ
مااحوجنا في الجو البارد الى مشروبات ساخنة ولذيذة وايضا مفيدة
من هذه المشروبات السحلب.

الفوائد الطبية
لاحتواء السحلب على مواد غروية ونشوية فإنه يستخدم كمشروب قابض لعلاج الإسهال كما يستخدم لوقف نزيف المعدة والأمعاء والدسنتاريا والبواسير

طريقة الاستعمال
يعطى السحلب مغليا مع الحليب أو الماء ومحلى بالسكر كغذاء ويشرب من2-3 مرات فى اليوم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:33 pm



السمسم Sesame seeds


نبات السّمسم نبات عشبي حولي يعرف بأسم سمسم أو جلجلان وسجلت اسماء عربية أخرى كسليط وشيراج ، ونبات السمسم يكون طولها حوالي متر ذات اوراق سفلية متقابلة وعلوية متبادلة مفردة بسيطة حادة شبه مكتملة الحافة وأزهارها إبطية مفردة الكأس مكون من خمسة فصوص سبلية والتويج يشبه القمع مائل إلى الاسفل له خمسة فصوص وعند القمة تكون شفتين والمبيض علوي له أربعة غرف تكون ثمرة كبسولية قائمة والغرف الأربعة تكون معبأة ببذور بيضاء او سوداء مسطحة

مكوناتــه :

- يحتوي على تركيبة بروتينات عالية وفريده تجعله تقريباً الطعام الكامل.

- يحتوي على كمية عالية جداً من الأميثيونين ( حامض أميني يوجد في بعض البروتينيات كزلال البيض والخميره ..الخ.) والتي هي مهمة لصحة وسلامة الكبد والكلى ، وهذه الحامض تفتقدها معظم الخضروات التي تعتبر مصادر للبروتينات.

- يحتوي على الدهن الأميني (amino-fat) الذي يحتاجه النبض العصبي الأساسي والذي له علاقة وطيده بزيادة الذاكرة.

- يحتوي على فيتامين (E) أو فيتامين (ح) والدهون الحمضية التي تنشط من الدورة الدموية في الجسم و اذا اشتمل الغذاء اليومي على فيتامين (E) فإنه يقل من ظهور الشيب في الشعر، ويعطي الجلد نعومة ونظاره ويجعل خلايا المخ تعمل في يقضه وانتباه.

- يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم، والفوسفات وفيتامين (E) والحديد. وكما هو معروف فأن الكالسيوم له فاعلية عالية في تهدئيه الأعصاب وتسكين التوتر.

-لا يحتوي على الكولسترول.

فوائــده :

اثبتت بعض الدراسات انه يتضمن مضادّ للسّرطان , مضادّ للبكتيريا . بعض من هذه المطالبات قد سوندت بثقافة الخليّة و الدّراسات البشريّة .

- صرح جيمس دك مورّد العشب البارز أن السّمسم يحتوي على الأقلّ سبعة مركّبات مخفّفة للألم و مصدر غنيّ من مقاومات للتّأكسد.

- زيت السّمسم عالي في الدّهن الغير مشبّع .عندما يستعمل باعتدال, طبقًا لجمعيّة القلب الأمريكيّة

- لتخفيف القلق أو الأرق , وضع قطرة واحدة لزيت السّمسم غير مطهوّ نقيّ في كلّ فتحة أنف.

- استخدمه الصينبون لأمراض اللثة والأسنان.

واكتشف باحثون مختصون في الطب الطبيعى أن السمسم يفيد الكبد ويملك خصائص مضادة لارتفاع ضغط الدم وآثارا مضادة للأكسدة أكثر مما يتمتع به فيتامين E المعروف بقوته وفوائده الصحية. وأظهرت دراسة أجريت في جامعة أوساكا للعلوم الدوائية أن مادة السمسم التي تعرف باسم «سيزامين» ساعدت في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الفئران. كما بينت البحوث الحديثة التي قام بها العلماء في جامعة سنغافورة الوطنية، وعرضت في المؤتمر الدولي الثاني للمنتجات الطبيعية، ان السمسم يحمي من تلف الكبد الذي تسببه الكحول ومادة «تتراكلوريد الكربون» ويقلل من احتمال ظهور الطفرات الخلوية المشجعة لنمو الأورام السرطانية.







نبات السمسم.. فوائد جمة للعلاج ولجمال بشرتك

خذي مقدار5-10 غرام من بذور السمسم النئ ومضغيها مضغاً جيداً فهو مفيد.
في حالة مشكلات المعدة والأمعاء.
في المساعدة على زيادة إنتاج حليب الأم, أوالبدء بإفرازه.
في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية.
لتغميق لون الشعر.
في حالة المعاناة من مشكلات التظر.

كما يمكن عمل مشروب لذيذ من بذور السمسم كالأتي لتحقيق هذة الفوائد.
إطحني بذور السمسم طحناً خفيفاً سواء بذور السمسم الصفراء أو السوداء
أضيفي فنجاناً من الماء ألى ملعقتين صغيرتين من بذور السمسم وغليه لمدة 10-20 دقيقة0 ثم تناولي فنجانين من هذا المشروب في اليوم دون تصفية, ينبغي أن يتم تناوله لمدة أسبوعين أو ثلاثة.


بالنسبة لإستخدام السمسم في تنظيم الدورة الشهرية يكون كالأتي :
- بالمدامة على إستخدام مشروب السمسم المذ كور.
- بإستخدام الجوماشيو ( خليط السمسم المسحوق مع الملح ).
- تناول ملعقة طعام من بذور السمسم صباحاً على الريق لمدة شهرين على الأقل وقد تقل المدة أوتزيد على حسب مدى توازن الغذاء الذي تتناوله المرأة.
وتكمن فائدة بذور السمسم في تأثيرة على معادلة حموضة الدم وخلق توازن بين عنصري (الين) و (اليانغ) داخل الجسم, وإذا توازنا هذان العنصران إنظبط كل شيئ في الجسم.
إضطراب الدورة الشهرية دليل على إن المرأة لاتتناول غذاء متوازن فإذا كانت الدورة قصيرة يعني أقل من 28 يوم فهذا يشير إلى حالة ذكرية زائدة, أما إذا كانت طويلة عن المعتاد حوالي 32 - 35 يوماً فهذا يدل على حالة شديدة الأنوثة وكلا الحالتين يمكن أصلاحها بالطعام المتوازن.
وعادة يكون الخلل بسبب الإكثار من اللحم والسمك والبيض ومنتجات الألبان.
فلكي تحصلي على نتيجة اتركي هذة المأكولات واستخدمي السمسم والذي سيكون فعالاًجداً لاته سيعمل على حدوث التوازن المطلوب في الهرمون المسؤل نتيجة التوازن في الحالة القلوية والحامضية في الدم.
أما بالنسبة لزيادة هرمون الحليب فهذا كذلك ناتج عن عن عدم توازن الهرمونات بسب الأطعمة المذكورة والتي كذلك تسبب إختلال في الهرمونات فهل أنت أختي مرضع أو تتناول حبوب منع الحمل الذي يعمل على رفع هذا الهرمون لآن السمسم يعمل على زيادة إنتاج الحليب للمرضع فقط لأن هناك عوامل محفزه لإنتاج الحليب مثل وجود الطفل وهرمون الحليب يعمل ليقوم بمسؤوليتة لإنتاج الحليب أم إذا لم تكن المرأة مرضع فلا يعمل على زيادة الحليب اطلاقاً.
وهناك ملاحظة مهمه يجب أن نلتفت إليها وهي لكي نستفيد من أي علاج طبيعي مثل السمسم أو المرة أو العسل أو غير ه لابد أن نعمل على ترك العوامل المسببة للحالة المرضية لأن إذا أخذنا علاج وأخذنا مضاد للعلاج أو لم نترك المسببات لأاعتقد إننا نحصل على الفائدة المرجوه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:35 pm

زيت السمسم ( السليط )

كشف بحث علمي أجراه الباحث البروفيسور كمال الدين حسين طاهر المدرس في جامعة الملك سعود بالرياض أن قوة مركبات مواد زيت السمسم تتفوق على محتويات عقار فياجرا الذي أنتجته شركة فايز الأمريكية مطلع عام 1999 لعلاج الضعف الجنسي، وأنه خالٍ تماماً من أية مضاعفات أو أخطار صحية يمكن أن تنعكس على متعاطيه.


وكان البروفيسور كمال الدين قد أجرى دراسة دقيقة عن زيت السمسم، وحصل على براءة محكمة دولياً. وأظهرت الدراسة أن زيت السمسم العسيري والذي يتم انتاجه بالطرق التقليدية البسيطة في معاصر منطقة عسير يحتوي على الأحماض الدهنية مثل: حمض اللينو لئيك والأولولتيك، وهي أحماض تساعد على بناء أغشية الخلايا وإنتاج مادتي البروستجلندين والبروستا سايكلين، وهما المادتان المساعدتان في علاج الضعف الجنسي. وقال الباحث في حديث خاص ل (الوطن): يستخرج الزيت من بذور نبات السمسم، وهو مقاوم للأكسدة، ويحتوي على أحماض دهنية مشبعة وغير مشبعة بالهيدروجين، وتصل نسبة الأحماض غير المشبعة إلى 79.5% وتصل نسبة حامض اللينو لئيل منفرداً إلى 47% من مجمل مكونات الزيت، ويعتبر هذا الحمض من المواد الأساسية التي يحتاجها الجسم لتشييد وبناء الأغشية الخارجية للخلايا، وتشييد الشحيمات الفسفورية التي تعتبر العمود الفقري في أغشية الخلايا وأغذية النخاعين في الأعصاب والعصبونات، كما تساهم في إنتاج الطاقة وتنشيط عملية الأيض في متقررات الخلايا، ويقوم الجسم بتحويل حامض لينو لئيل بواسطة الأنزيمات لحمض أركيدونيل والذي يقوم الجسم
بتحويله لمواد تسمى الموثينات (البروستغلندينات) من أهمها مادة بروستاتا يكلين. كما يقوم بتحويله إلى مواد أخرى تسمى الليوكوترايينات ومن أهمها مادة ليوكوترايين ب -4 أحد المواد الأساسية لتنشيط الخلايا المناعية ومناعة الجسم عموماً. كما يحتوي زيت السمسم على بعض مانعات الأكسدة الطبيعية مثل فيتامين هـ، كما يحتوي على مواد لا توجد في أي زيت آخر مثل مواد سيسامين وسيسامولين وسيسامول.



وقال: إن نقص حمض لينوليك في الجسم يؤدي إلى حدوث اضطرابات عصبية وأمراض جلدية مثل التشققات والإكزيما ومرض التقرن الجريبي الجلدي، ويحتاج الأشخاص فوق العاشرة لما مقداره 6 جرامات من هذا الحمض يومياً، أما الأطفال دون العاشرة فيتراوح احتياجهم ما بين 4-8 جرامات يومياً، وعلى العموم فإن 15 ملليلتر من زيت السمسم يومياً تغطي هذا الاحتياج، أي ملعقة كبيرة يمكن اضافتها للأغذية اليومية.





وأضاف: من خلال بحوثنا العلمية التجريبية بقسم علم الأدوية بكلية الصيدلة في جامعة الملك سعود بالرياض اكتشفنا قدرات متعددة لزيت السمسم، فهو قادر على زيادة تصنيع مادة بروستاسايكلين المسؤولة عن التنشيط الجنسي لدى الذكور، ويمنع تكدس الصفيحات الدموية، ويساعد على الوقاية من حدوث التخثرات والجلطات الدموية في كل من الأوردة والشرايين وخصوصاً الشريان التاجي في القلب مما يفيد مرضى الذبحات الصدرية، ويخفض ضغط الدم الشرياني ، ويضعف مستقبلات الفا ـ 1 الأدرينلية المسؤولة عن ارتفاع ضغط الدم، وينشط
مستقبلات بيتا - 2 الأدرينلية ذات القدرة الفائقة على توسعة الأوعية الدموية والشعب والقصبات الهوائية الرئوية مما يساعد في منع حدوث نوبات الربو (الأزمة). والمساعدة على الوقاية من حدوث القرح المعدوية والعفجية (الاثني عشرية). والمساعدة في تنشيط افراز البويضات وزيادة نسبة الإخصاب، ومساعدة الكيسة الأريمية (العلقة) على الإنغماس في الرحم، وتقليل حالات الاجهاض المبكر في الأيام الأولى من الحمل. كما أنه لا يشكل أي تهديد ولا يحمل أي آثار جانبية ضارة بصحة الجنين عند تعاطيه أثناء الحمل. إضافة إلى
قدرته في إفراز أملاح الصفراء من المرارة مما يساعد على هضم الأغذية الدهنية بصورة تمكن الجسم من الاستفادة منها كاملاً، وتساعد على امتصاص الفيتامينات الدهنية مثل فيتامينات (أ.د.هـ) كما أنه لا يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول أو الجلوكوز في الدم.







* ارسل الأخ علي بن زحيفة سؤالاً إلى عيادة الرياض حول زيت السمسم وهل يزيد نسبة الكوليسترول في الدم ويتأمل معرفة فوائده بشكل عام؟.. والجواب: يحتوي بذور السمسم على زيوت ثابتة أو زيت السمسم بنسبة ( 40 60%) وهي: جلسرين لحمض الأوليك بنسبة 37 49% وحمض الايونوليك 35 48%، حمض البالتيك 7 9% وحمض الستياريك 4 5% وزيت السمسم لا يحتوي على كوليسترول ويحتوي على فيتامين ه (E) وعلى الكالسيوم، وبذور السمسم والنوع المسود أو الذي يميل إلى السواد هو النوع الجيد من بذور السمسم والسمسم نافع للكبد والكلى وللدوخة أو الدوار وينفع في ادرار حليب الأم المرضع وهو طارد للرياح من الامعاء.والسمسم نافع علاج العتمة أو عدم الوضوح في الرؤية وينفع في تحسين الاستماع وفي اعطاء اللون الرمادي للشعر الحديث الطلوع وكذلك في علاج الشعر الذي فقد بعد الامراض واخيراً فهو يعلاج الامساك، اما زيت السمسم فهو نافع للجلد ولذلك يدخل في مستحضرات التجميل.. وبذور السمسم وزيته يجب الا يعطى للاشخاص الذين يعانون من الاسهال، وجرعة البذور للشخص البالغ من 9 15غراماً في اليوم.



يستخدم منذ آلاف السنين ويعرف بالشمشم والسليط
زيت السمسم يقي من تصلب الشرايين وسوء الهضم ويستعمل مليناً ومسهلاً
زيت السمسم يعرف بعدة أسماء مثل شمشم وجلجلان والشيرج أو السيرج وفي جنوب المملكة يعرف بالسليط ويستخرج زيت السمسم من بذور نبات السمسم المعروف علمياً باسم Sesamum indica من الفصيلة السمسمية Pedalinacea ونبات السمسم نبات عشبي حولي يصل ارتفاعه الى حوالي متر، ذو ساق منتصبة له اوراق خضراء ارجوانية بيضاوية الشكل ويحمل كل غصن من اغصان النبات زهرة ذات لون وردي مبيض جرسية الشكل.

ثمرة النبات عبارة عن كبسولة تمتلىء بالبذور الصغيرة ذات اللون البني او اللون الابيض وقد يوجد السمسم مقشوراً في بعض الاسواق..الموطن الاصلي لنبات السمسم: الصين وتنتج 40% من الانتاج العالمي ويليها الهند وبورما وتركيا والمكسيك والسودان والمملكة العربية السعودية تنتج زيت السمسم كمحصول وطني له قيمته التجارية، وقد تطور انتاج المملكة من السمسم حيث تنتج المنطقة الشرقية حوالي 3أطنان سنوياً وعفيف والخاصرة حوالي 49طناً سنوياً والقصيم حوالي طن واحد ومكة المكرمة حوالي 220طناً وعسير حوالي 1200طن والباحة حوالي 3أطنان وجيزان حوالي 260طناً سنوياً.

وتستورد المملكة كميات كبيرة من بذور السمسم من البلدان التالية: النرويج، الهند، الصين، الاردن، السودان، اثيوبيا، تنزانيا واكبر دولة مصدرة لبذور السمسم للمملكة هي السودان حيث تبلغ نسبة ما تستورده المملكة منها حوالي 65% تليها اثيوبيا.

ما هي المحتويات الكميائية في بذور السمسم؟

تحتوي بذور السمسم زيت ثابت تتراوح نسبته ما بين 41- 63% وتتوقف نسبة الزيت على الصنف ومنطقة الزراعة والعوامل المناخية. كما تحتوي البذور على بروتينات بنسبة 26% وسكريات بنسبة 12-13% ومعادن بنسبة 8/5% وحمض الاوكزاليك بنسبة ,252% وفيتامينات بنسبة 015. 26.% وكمية من الماء بنسبة 74% وتحتوي البروتينات على احماض امينية متعددة مثل حمض الغلوتميك والارجنين والليوسين فنايل الانين والفالين والايزوليوسين والثريونين والتايروستين والمثيونين واللايزين والهستدين والتريثوفان والسستين وعليه فإن بذور السمسم تعتبر من اغنى البذور بهذه الاحماض التي لها تأثيرات هامة في جسم الانسان.أما زيت السمسم الثابت وهو المستعمل على نطاق واسع فيتكون من جلسريدات دهنية متنوعة تحتوي على احماض دهنية مشبعة وغير مشبعة بالهيدروجين وتوكوفيرولات (مجموعة فيتامين ه) وشحميات فسفورية مثل فسفو أيزو نتيد وفسفاتيديل ايثانول أمين وفسفا تيديل كولين وكذلك استيرولات والتي تشمل بيتا سيتوسترول وكامبسترول وستجماسترول. كما يحتوي الزيت على سيسامين وسيسامولين وسيسامول واهم الاحماض الموجودة في زيت السمسم هي حمض اللينولنيك وحمض الاولنيك وحمض اللينولينيك وحمض البالمتيك وحمض الاستياريك وحمض الارشيديك.هل هناك نباتات اخرى للسمسم؟نعم هناك عدة انواع من نبات السمسم الذي يستخرج منها ايضاً زيت السمسم ولكن نسبة الزيت تختلف من نوع الى آخر وهي مع نسبة الزيت في كل منها كما يلي: 97 98% Sesamum Orientale35% Sesamum radiatum33% Sesamum sesmoides31% Sesamum angustifolium25% Sesamum angolense.



ما هي استعمالات السمسم؟

يستعمل السمسم منذ آلاف السنين فقد ذكر في وصفات فرعونية حيث ذكر في بردية ايبرز الطبية وذلك ضمن لبخة نافعة لازالة آلام الركبة وكدواء قابض، وعثر العلماء على عدة رسومات في مقبرة رمسيس الثالث تؤكد لنا اسم السمسم حيث وجدوا اسمه آنذاك (شمشم) وقد وجدت عدة اكواب مملوءة ببذور السمسم في احدى مقابر طيبة، وتأكد العلماء ان الفراعنة عرفوا زراعة السمسم واستخرجوا من بذوره الزيوت واستعملوها في الغذاء والعلاج وصناعة بعض مواد التجميل.وقد قال ابن سينا في السمسم "السمسم ملين معتدل الأسخان، نافع للشقاق والخشونة والطحال، ملين شراباً وطلاءً ويطول الشعر خصوصاً عصارة شجره وورقه، يحلل الاورام الحادة، نافع على حرق النار. اذا شرب دهنه يذهب الكحة البلغمية والدموية خاصة بنقيع الصبر وماء الزبيب. يضمد به غلظ الاعصاب، ينفع على ضربات العين وورمها، جيد لضيق النفس والربو. نافع للقولون ونقيع السمسم شديد في ادرار الحيض.

وقال عنه ابن البيطار "السمسم نافع للشقاق شراباً وطلاءً ومسمن. نافع لضيق النفس والربو وقال عنه داود الانطاكي "السمسم حار رطب ويعرف زيت السمسم بالسيرج وتبقى قوته سبع سنين وهو مفيد في التسمين واصلاح الكلى ويزيل السعال المزمن اذا طبخ في الرمان، ويصفى الصوت ويزيل خشونة الرئة والصدر والحكة والجرب ولولا افساده لم يفصله شيء في اذهاب الحكة. يحلل الربو وضيق النفس ومن السعال والقروح".وفيما يتعلق باستعمال السمسم في المملكة فمن خلال دراسة مشروع الطب الشعبي في المملكة اتضح ان مواطني المملكة يستخدمونه على نطاق واسع كما يلي:

استعمالات داخلية:

يستعمل زيت السمسم لوقاية الشرايين من التصلب وسهل الهضم. يستعمل زيت السمسم اذا اخذ منه ملء ملعقة كبيرة كملين وان اخذ اكثر من ذلك كان مسهلاً. يستعمل السمسم ضمن وصفة مركبة كمسهل على هيئة معجون مكون من تريد ابيض محكوك وسمسم مقشر وسكر سليماتي ومكد بأجزاء متساوية حيث تدق ويؤخذ منها , 15اوقية. يستعمل السمسم ضمن وصفة مركبة ضد الصفراء والبلغم وتستعمل الوصفة على هيئة معجون مكون من تريد ابيض محكوك مدقوقاً دقاً ناعماً بمقدار 2اوقية، سكر سليماني , 15اوقية، لباب القرطم اوقية، سمسم مقشر ولوز حلو مقشر من كل واحد , 13اوقية، سقمونيا , 15اوقية بحيث يدق الجميع ناعماً ويعجن بعسل منزوع الرغوة ويضاف عليه زعفران بكمية قليلة جداً ويؤخذ من الخليط مقدار , 15اوقية وتشرب مع ماء دافىء في الليل. يستعمل زيت السمسم كقطرة في الأذن لقتل الحشرات التي تدخل الاذن واخراجها منه. يستعمل زيت السمسم تدليكاً للاطفال عند ظهور الاسنان حيث تدلك الرقبة والفكين وكذلك الرأس. تستعمل بذور السمسم سفوفاً بعد التحميص لأجل التسمين. يستعمل اذا خلط بعد القلي مع بذور الخشخاش وبذر الكتان لزيادة القوة الجنسية. تستعمل بذور السمسم سفوفاً لضيق التنفس والربو وتفيد ايضاً لمشاكل القولون. اذا شرب منقوع السمسم فإنه يدر الحيض ويسقط الجنين. اذا داوم الانسان على أكله مع الجبنة دوماً فإنه يذهب القرحة. اذا شرب منقوع بذور السمسم فإنه يشفي خشونة الحلق والسعال.

اما الاستعمالات الخارجية فهي:
يستعمل زيت السمسم تدليكاً للأماكن التي فيها اورام تحت الجلد نتيجة اثار الضرب والسياط والكدمات. اذا طليت بزيت السمسم الكفوف التي فيها شقوق فإنه يشفيها. مغلي اوراق وسيقان السمسم اذا غسل به الشعر فإنه يطوله وينعمه. اذا دهن الشعر بزيت السمسم المطبوخ في ماء الأس فإنه يقوي الشعر. اذا مزج زيت السمسم بمثله شمع وعمل منه ضماد على الوجه صفاه ولينه وازال الكلف فيه وحسن لونه، واذا ضمدت به المقعدة ازال الشقوق التي فيها واذا ضمد به العصب الملتوي بسطه واعاده الى وضعه الطبيعي، واذا دهنت به الاماكن التي فيها تشنج في جسم الانسان افاده ويزيل السعفة (الامراض الجلدية الناتجة عن الفطور وهي عادة تكون في الرأس).

يستعمل زيت السمسم مع الفازلين لعلاج التهابات الجلد والجروح والحروق. يستعمل زيت السمسم في وصفة مركبة تحت اسم دهن البابونج وهي زيت سمسم بمقدار رطلان، ازهار البابونج اوقيتين، حلبة اوقيتين، تمزج جميعها في قارور وتوضع في الشمس لمدة اربعين يوماً وهذه الوصفة حارة ومعرقة. يستعمل زيت السمسم في وصفة مركبة تعرف باسم دهن الافسنتين وهي مسخنة للاعضاء ومقوية لها وتتكون من زيت السمسم واحد وعشرون اوقية، افسنتين رومي اوقيتان. يخلطان ويوضعان في قارورة وتترك في الشمس لمدة اربعين يوماً ثم تستعمل. يستعمل زيت السمسم في وصفة مركبة تعرف باسم دهن السذاب وتستعمل لآلام الكلى والمثانة وآلام الرحم. هذه الاستعمالات هي استعمالات في الطب الشعبي السعودي وقد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة.

استعمالات السمسم في الطب الحديث:

تعتبر بذور السمسم من البذور الغنية بالمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنزيوم وعليه فإنه يمكن الاستفادة من وجود هذه المعادن في علاج الوهن والفتور وضعف الاعصاب وليونة العظام وخمول بعض الانزيمات عن نقص هذه المعادن.ان معالجة بعض الناس الاصحاء بزيت السمسم لعدة أيام اضعف قدرة الصفيحات الدموية على التكدس كما أدت المعالجة لاخلال مستوى الفبرونجين وزيادة سرعة تحلله في الدم. ومن ناحية اخرى كشفت احدى الدراسات ان معالجة الجرذان بزيت السمسم بجرعة اجرام/ كجم من وزن الجسم يومياً حقنا تحت الجلد لمدة اسبوعين ادت لزيارة تصنيع مادة بروستاسايكلين في الشرايين ولمنع تكدس الصفيحات الدموية المحدثة بمادة ثنائي فوسفات الادينوزين. ونسبة لما تفعله مادة الفبرونجين وتكدس الصفيحات الدموية ولقدرة البرستاسايكلين في توسيع الاوعية الدموية وتخفيض ضغط الدم الشرياني فإن هذه النتائج تشير بوضوح للامكانية الكامنة في هذا الزيت في الوقاية من وعلاج الخثرات الدموية وخصوصاً في مرضي الذبحات الصدرية ومرضى فرط ضغط الدم الشرياني.أدت معالجة بعض الاصحاء من البشر بزيت السمسم الى زيادة افراز مادة الصفراء في الامعاء وقد كانت هذه الخاصة لقدرة زيت السمسم على تنشيط افراز مادة كول ستوكاينين ذات القدرة على زيادة تقلصات عضلات المرارة وعلى فتح مصدة اودي. وتشير هذه الخاصية على قدرة زيت السمسم على المساعدة في ايض الاغذية الدهنية وامتصاص غذياتها والى زيادة امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات أ، ب، ه مما يجعله غذاء مناسباً لبعض المرضى الذين يعانون من سوء الهضم عن قصور في افرازات المرارة.اما تأثير زيت السمسم على مرضى فرط التقرن الجلدي الذي يعانون من نقص حاد في مستوى الاحماض الدهنية غير المشبعة بالهيدروجين في الدم والجلد وعند معالجة هؤلاء المرضي بزيت السمسم لعدة اسابيع ارتفع مستوى الاحماض الدهنية غير المشبعة بالهيدروجين في الدم والجلد وزالت اعراض المرض الجلدية.يدخل السمسم مقشوراً وغير مقشور في صنع الحلويات والمعجنات والتمور ويستخدم الزيت مع السلطات وفي القلي .




فوائد زيت السمسم للمرأة

حمام زيت السمسم:

يستخدم زيت السمسم قبل الحمام الساخن بحوالي 20 دقيقة حيث يدلك كامل الجسم بالزيت البارد او الدافئ ثم يترك حتى يتغلل في مسامات الجسم بعد ذلك يؤخذ حمام ساخن.



مساج Massage :

يعتبر زيت السمسم من أفضل الزيوت المستخدمة في مساج (تدليك) الجسم بشكل عام وقد استخدمه القدماء لهذه الغاية كثيرا ولا زال يستخدم الى وقتنا الحاضر وهو يستخدم في الهند ودول شرق آسيا في تدليك بعض النقاط الحساسة في الجسم التي تؤدي الى الاسترخاء وهدوء الاعصاب حيث يكتسب الجسم بعدها نشاطاً غير عادياً



جفاف سن اليأس:

في حالة الاعراض الخاصّة بسنّ اليأس فأن زيت السّمسم يستخدم أحيانًا لتسكين الجفاف المهبليّ.أثناء سنّ اليأس, النّساء كثيرًا يجرّبن هذه المشكلة بسبب تدهور في مستويات الهرمون الأنثويّ .تصبح البطانة المهبليّة جافة مما قد يؤدّي الى الألم أو الضّيق أثناء الجماع . ويتم استخدامة بواسطة قطنه نظيفة حيث انه يقوم بتليين الموضع . انقع واقي مسحوق تجميل القطن المبطّن في زيت السّمسم ثمّ يعصر الزّيت الزّائد . وتوضع في مدخل المهبل طوال اللّيل و يزال كلّ صباح لمدّة سبعة أيّام . بعد الأسبوع الأوّل يستعمل مرّة كلّ أسبوع أو كلّما دعت الحاجة .

آلام الحيض:

في حالة الآلام المصاحبة للدورة الشهرية فأن زيت السّمسم يستخدم خارجياً على أسفل البطن لتخفيف الشّدّ العضليّ و ألم المعدة الناتجه عن تقلصات العضلات الناتجه عن الدورة.

يستخدم كحامي للبشرة من أشعة الشمس الحارقة (Sunblock) :

ان لزيت السمسم فائدة هامة فيما يخص الاعتناء بالجسم وبالبشرة فهو يستخدم لترطيب الجسم والعناية بالبشرة وهو أفضل حامي للبشرة من الشمس اي انه يستخدم كـ(Sunblock) وكانت المرأة في سهول جبال السراة في جنوب المملكة العربية السعودية تستخدمه كحامي للبشرة من حرارة الشمس الحارقة فتجد المرأة الجنوبية في تلك المناطق تعمل طول اليوم تحت اشعة السمس ولكنها تتمتع ببشرة ناعمة ندية ناصعة قد لا تحصل عليها تلك المرأة التي تستخدم مساحيق التجميل والعناية بالبشرة باستخدام المواد التي تدخل الكيماويات في مساحيقها. جربي سيدتي زيت السمسم الصافي والمسي الفرق بنفسك واجعليه سر نظارتك ونعومة بشرتك. أن الرجوع الى استخدام المواد الطبيعية مما تنتجه الطبيعة من زيوت وحبوب وغيرها لهو الطريق السليم الى التمتع بصحة جيدة للجسم والجلد.



شاي السمسم
هذا الشراب جيد لمعالجة الامساك، ولاطالة الشعر وجعله داكن اللون ،ايضا لمعالجة مشاكل العين، وتحفيز افراز اللبن اثناء الرضاعة، ومعالجة مشاكل الدورة الشهرية.
يفضل استخدام بذور السمسم السوداء اللون في هذه الوصفة،فان لم تمكن متوافرة فلا بأس باستخدام بذور السمسم البنية اللون.

يتم اولا تنظيفه وغسله..ثم تجفيفه..ثم تحميصه..
تسحق ملعقتان كبيرتان من السمسم في هاون جزئياً.
يضاف كوب ماء مغلي الى السمسم المسحوق ويطهى لمدة 15دقيقة.
يشرب السائل والسمسم ايضاً.
يشرب يوميا لمدة 2-3 اسابيع.
يمكن اضافة ملت الشعير اذا رغتتي.






الطحينة.. تاريخ مجهول.. وطعم معروف
تعتبر الطحينة من أشهر منتجات السمسم في الشرق الأوسط، ورغم أن تاريخ الطحينة لا يكاد يعرف بالضبط، إلا أنه يبدو أنها قديمة الاكتشاف، ولعل مصدرها كان شـامياً أو تركياً.
والطحينة هي سمسم مطحون ومصنع بصورة مبسطة تعطيه قوام الطحينة المعروفة. ويقسم أهل الحجاز الطحينة إلى طحينة بلدي، وهي داكنة اللون وطحينة شامي وهي فاتحة اللون. وهم بذلك ينسبون حلاوتها حسب لونها إلى حلاوة طحينية (من الداكنة) وحلاوة شامية (الفاتحة والمعروفة على مستوى العالم العربي باسم الحلاوة الطحينية).
الفارق تحميص
والفارق في لون الطحينة في أصله يعتمد على درجة تحميص السمسم منزوع القشر، فكلما زاد تحميصاً زاد لونه دكانة.

والتصنيع واحد
عدا اللون فإن فكرة تصنيع الطحينة تقريباً واحدة تبدأ بتنظيف بذور السمسم من الشوائب ثم غمرها في الماء لمدة تزيد على 6 ساعات. ثم توضع البذور بعد النقع في آلة خاصة تعمل على المساعدة على فصل اللب عن القشر، تنقل بعدها البذور إلى أحواض خاصة بها محلول ملحي فتفصل القشور وتطفو على السطح ويترسب اللب لأسفل.
يغسل بعدها اللب من الملح، وبتكرار العملية يتم الحصول على لب خال من الملح. يصفى من الماء ثم يحمص في فرن متوسط الحرارة مع التقليب (أو قد يعرض لبخار ماء). ويستمر التحميص لمدة قد تزيد على ساعتين ثم يبرد ويطحن فتنتج الطحينة بيضاء اللون (وتسمح بعض التوصيات بإضافة بعض المواد الحافظة من الأكسدة أو التي تعطي اللون الأبيض للطحينة، وهذا مدخل للغش عند ضعاف النفوس من الصناع).
والحلاوة شأنها أبسط..
أما الحلاوة الطحينية فإن صناعتها تتم مباشرة من الطحينة السائلة. سألنا مدير المختبر ومراقبة الجودة النوعية في مصنع المنى للحلاوة الطحينية والطحينة بالرياض (ياسر أبو رحمة) عن طريقة صناعة الحلاوة فقال:
يتم تنظيف السكر وتنقيته، ثم يطبخ في الماء بشكل جيد وبحرارة ومدة زمنية معينة، ثم تضاف إليه كمية معينة من شرش الحلاوة (عود الحلاوة)، فنحصل على مزيج أبيض ناصع يخلط مع الطحينة السائلة بشكل جيد، وبهذه البساطة نحصل على الحلاوة الطحينية.
أما إذا أردنا إضافة حشوة الفستق أو غيره إلى الحلاوة فإن ذلك يتم بإضافة مادة الحشوة إلى الخليـط ومزجه مع الحلاوة قبل التعبئة.
وأي أنواع الحشوات تستخدمون في مصنعكم؟
- الفستق- البندق- اللوز- الكورنفلكس.. وغيرها.

على البارد أفضل..
يقول ياسر أبو رحمة إن طريقة الطحن لإعداد الطحينة والحلاوة تتم بصورتين: صورة تستخدم حالياً في المصانع، وهي صورة صناعية تتم في مكائن لولبية تولد حرارة. وهذه الطريقة تفقد المنتج الكثير من الفيتامينات ويتغير لونه إلى الأسمر. ولعل كثيراً من المصانع والمخابز تشتري العجينة المطحونة بهذه الطريقة جاهزة. أما الصورة الثانية فهي الطريقة التقليدية القديمة بواسطة أحجار صخرية غير قابلة للتآكل، ويتم الطحن فيها على البارد وتحتفظ هذه الطريقة بخواص السمسم وتنقلها كاملة إلى الطحينة.
قلت: ولكن هذه الطريقة تاريخية.
قال: إنها مازالت تستخدم فعندنا مثلاً هنا عشرة أزواج من تلك الحجارة.
سألته: وماذا عن التزنخ لزيت الطحينة؟
قال: معظم المصانع تضيف مواد مانعة للأكسدة صناعية ومسموح بها مثل (BHA).

الحلاوة الشعر.. طحينية أيضاً
الحلاوة الشعر الحالية تصنع من الطحينة، ولكن الأمر لم يكن كذلك قبل سنوات، إذ كانت تصنع من دقيق القمح وهي مازالت كذلك في سوريا حيث تسمى «غزل البنات». أما الحلاوة الشعر التي تصنع من الطحينة فيقول عنها ياسر أبو رحمة (مصانع المنى)، تبدأ صناعتها بطبخ السكر ثم تبريده ثم يخلط بالطحينة السائلة ويدخل في ماكينة خاصة يسحب خلالها ويخرج على هيئة خصل من الشعر تترك هذه الخصل لتبرد ثم تعبأ.
سألت: ومن أين تأتون بالسمسم؟
قال: من السودان من النوع الأبيض الممتاز.
قلت: كل المصانع تستورد من السودان أنواع السمسم، فكيف تواجهون منافسة السوق الحالي وقد كثرت ماركات الحلاوة الطحينية؟
فرد: نحن نستخدم السمسم النقي 99.9%، وأما المنافسة ففي المنتج الجيد الذي هو سيد السوق. وسوقنا يتعدى السعودية إلى دول الخليج وبعض الدول العربية الأخرى.

وفيها سر السمسم
تعتبر الطحينة مادة غذائية عالية القيمة الغذائية لا تختلف كثيراً في قيمتها الغذائية عن السمسم، فهي مادة دسمة بها دهون وبروتينات وشيء من الكربوهيدرات، إلا أن نسبة الألياف بها أقل.
أما الحلاوة فهي تزيد في قيمتها الغذائية سعرات حرارية بسبب وجود السكر فيها، ولعل عمليات التصنيع تفقد الطحينة، ومن ثم الحلاوة، النسبة المتبقية من مجموعة فيتامين «ب»، لذا فتصبح الحلاوة الطحينية أو الشعر مادة غذائية دهنية سكرية مرتفعة السعرات الحرارية.

باب




كــــــــــل شــــــــــيء عـــــــــن الـــــــســــــــمـــــــســـــــــم
http://www.sesame.20m.com/

http://www.khayma.com/ashab/asshaab...hab-asemsem.htm

http://www.rmweb.org/AM/the_kitchen/Sesame.htm

http://www.al-jazeera.com/health/2001/11/11-24-2.htm

http://www.lakii.com/cookportal/ind...cook&cookid=580
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:36 pm



السماق Sumac


تحتوي ثمار وقشور جذور نبات السماق على مواد عفصية ولكن السماق الحلو أو العطري يحتوي بالإضافة على المواد العفصية على ستيرودز وتربينات ثلاثية وزيت طيار واحماض دهنية.

استعمل السماق على نطاق واسع في الطب القديم حيث قال عنه داود الانطاكي في تذكرته "يقمع الصفراء ويزيل الغثيان وكذا الرطوبات والاسهال ونفث الدم والنزيف والجرب والحكة وشد اللثة وضد الداحس، وضد الباسور ومقو للمعدة وفاتح للشهية وضد العرق"

.اما ابن سينا في القانون فيقول: "السماق يمنع النزيف، يسوّد الشعر، مضاد للروماتيزم، يمنع قيح الاذن، يسّكن وجع الأسنان، دابغ للمعدة مقو لها، يسكن العطش ويشهي لحموضته ويسكن الغيثان الصفراوي، يعقل الطمث والنزف ويحقن به للدستناريا ولسيلان الرحم والبواسير".

ويقول ابن البيطار في السماق: "يسّود الشعر (طبيخ أوراقه) يقطع قيح الاذن، إذا تضمد بالورق مع الخل والعسل اضمر الداحس ومنع الغرغرينا من الانتشار في الجسم، مضاد للاسهال المزمن، يزيل خشونة الاجفان، يقطع سيلان الرطوبة البيضاء من الرحم ويبرئ من البواسير، مشهي جيد للطعام".كما ان السماق يستخدم في الغذاء والصناعة حيث يستعمل لتحميض بعض المأكولات فيحسن طعمها ويطيب نكهتها ويضاف إلى نبات الزعتر فيعطيه الحموضة المرغوبة..
ونظرا لأن السماق يحتوي على كمية كبيرة من المواد العفصية "دابغة" فإنه يستعمل في صناعة دبغ الجلود ويسمى "حشيشة الدباغين" وكان يستخدم كثيرا في الاطعمة أما الآن فقد قل استعماله.

اما حديثاً فقد ثبت ان قشور جذور نبات السماق إذا استخدم طبيخها ضد الاسهال والدسنتاريا أوقفها وشفاها. كما ان مغلي قشور السماق إذا استخدمت خارجيا على الجلد فإنه يعالج الفطور الموجودة على الجلد. كما تفيد كغرغرة لعلاج مشاكل الحنجرة.اما ثمار السماق فقد ثبت فائدتها كمادة مدرة ومخفضة للحمى وتستعمل أيضا البذور على هيئة غرغرة لعلاج مشاكل اللثة والحنجرة.يستخدم السماق الحلو أو العطري على نطاق واسع في الطب الحديث حيث اثبتت الدراسات الحديثة ان حمض الجاليك وهو أحد مركبات المواد العفصية في النبات له تأثير مضاد للبكتريا والفيروسات وفي تجربة على حيوانات التجارب ثبت ان السماق يزيد من تقلص عظم الحرقفة، كما اثبتت دراسة أخرى تحسنا ملموسا في ايقاف سلس البول.
كما يستخدم السماق في الطب المثلي لعلاج مشاكل المثانة الضعيفة.

يوجد من السماق مستحضرات على هيئة مسحوق للبذور وللقشور وكذلك تركيبات مجهزة للاستعمال الداخلي. كما توجد مستحضرات بجرعات خاصة بالطب المثلي.الجرعات اليومية:يستخدم جرعة مقدارها ( ا ) جرام في الجرعة الواحدة بمعدل ثلاث جرعات يومية على هيئة سفوف أو مشروب. وفيما يتعلق بسلس البول فيؤخذ ما بين ملعقة شاي في ملء كوب ماء سبق غليه وتشرب بعد 10 دقائق من اضافة الماء المغلي بالنسبة للكبار ثلاث مرات يوميا. ونصف ملعقة توضع في كوب ويضاف لها ماء مغلي حتى يمتلئ الكوب ثم يترك لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب ثلاث مرات يوميا.

أحيانا يوجد السماق على هيئة قطرات فإذا وجد ذلك فيؤخذ ما بين 5 ـ 2 قطرة وهذا يعتمد على السن وتؤخذ مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.اما بالنسبة لجرعات المداواة المثلية فيؤخذ خمس قطرات كل ساعة اذا كانت الحالة حادة وإذا كانت الحالة مزمنة فيؤخذ ما بين مرة إلى ثلاث مرات في اليوم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:37 pm

حــــــــرف الشيـــــــن

الشــــب
الشبه: ( Alum )


وتسمى ( الصُرافه ) أو ( شب الفؤاد ) وهو مادة تشبه ( الملح الحجري - ملح الليمون ) في الشكل لكنها في الطعم تختلف ، وتباع في محلات العطارة .


عبارة عن ملح يعرف علميا بكبريتات البوتاسيوم والالمنيوم وتوجد منه أصناف كثيرة وأهمها الصنف المشقق والصنف المستدير والصنف الرطب وأجودها المشقق الأبيض ويستعمل لشد اللثة وضد الجروح وقاطع للنزيف وتقطع رائحة الابط الكريهة اذا لطخ بها الأبط وتفيد لآلام اللثة واللهاة ويجب عدم استخدامه داخليا كما يستعمل في صناعة الورق ودباغة الجلود.



يقول داود النطاكي في التذكرة :

الشب: رطوبة ماثية التأمت مع أجزاء غضة أرضية وانعقدت بالبرد عقداً غير محكم .
قال أهل التحقيق : المولدات التي لم تكمل صورها من المعدنيات أربعة أشياء : شبوب ، وأملاح ، ونوشادرات ء وزاجات ونحن هنا بصدد الأول إذ كل في بابه ء

فنقول : الشب كله هن المادة المذكورة لكن ينقسم بحسب اللون والطعم والشكل والقوام إلى ستة عشر نوعآ ، وأجودها الشفاف الأبيض الضارب إلى الصفرة الصلب الرزين ويسمى اليمان لأنه يقطر من جبل صنعاء ثم يجمد ، ويليه نوع يحذو اللسان مع حمض وتربيع إلى استدارة ، والأول يسمى المشقق وهذا مدحرج وثالث لين الملمس ، رطب ينكسر بسرعة وراثحته إلى زهومة ، ويسمى شب زفر، ويقال شب الزفر لقلعه إياه ، وهذه الثلاثة سهلة الوجود ، وجل الأطباء يقولون : إنه لا يتداوى بغيرها ، ومنه أصفر مستطيل وأحمر لا يضبطه شكل وأخضر إلى الزاجية ظاهر في الملوحة ، وهذه الثلاثة لا تأبى القواعد دخولها في الدواء ، إلا أنها بالصناعة أشبه ، وأزرق وأسود إلى كمودة وكلاهما سم ، وباقي الأنواع لم نرها وكله حار في آخر الثانية يابس في وسط الثالثة أو حرارته في الأولى أو هو بارد فيها إذا كلس وسحق مع اللؤلؤ والسكر وقشر البيض وبعر الحرذون سواء قلع البياض كحلأ مجرب ، وغلظ الأجفان والأورام ومع العفص والسماق الدمعة والرطوبات والحمرة الخالدة مجرب ، يقطع الرعاف استنشاقآ والنزف حمولآ ويدمل الجروح ويأكل اللحم الزاثد ويبرىء ساثر القروح خصوصآ مع الملح وبالعفص ودردى الخل يمنع سعي الأواكل وبماء الكرم الحكة والجرب وبالعسل ساثر الآثأر، وبالشمع الداحس ، وبالماء القمل ، مع المرسين " الآس "الرائحة الكريهة والعرق في الإبط وغيره ء ومع رماد أصل الكرنب القلاع ، وبالفوفل أوجاع السن ويثبتها ويشد اللثة ويقتل الأفاعي إذا رش عليها أو بخرت به وقد جرب أنه يمنع القيء والغثيان ويشد المعدة أكلآ ؛ وإن غلي في زيت وقطر في الأذن فتح الصمم ونشف الرطوبات وإن احتمل منع الحمل وأصلح وجفف ، وإن مزج بالقطران فإنه أبلغ وإن لطخ على الترهل بالسمن أزاله .



وفي القانون :

الشب : الماهية ‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ أصناف الشب كثيرة والداخل منها في علاج الطبّ ثلاثة المشقّق والرطب والمدحرج‏.‏

فالمشقق هو اليماني وهو أبيض إلى صفرة قابض فيه حموضة وكأنه فقاح الشب ويوجد صنف حجري لا قبض فيه عند الذوق وليس هو من قبيل الشبّ‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

الخواص‏:‏ فيه منع وتجفيف وينفع نزف كل دم ويمنع سيلان الفضول وانصبابها وقبضه أكثر من قبض الباذاورد وخصوصاً في قشره وأصله وكذلك هما أقوى في كل شيء منه‏.‏

الزينة‏:‏ مع ماء الزفت على الخزاز والقمل والبحر وصنان الإبط‏.‏

الجراح والقروح‏:‏ مع دردي الخمر بمثل الشب عفصاً للقروح العسرة والمتأكلة ومع مثليه ملحاً للأكلة وحرق النار‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه نافع إذا تمضمض به من وجع الأسنان‏.‏





خلطة لوقف العرق تحت الابط ...

المقادير :-

شب أو شب الفؤاد (150 جرام ) - تراب المـسك (15 جرام ) - مصطـكى ( 10 جرام ) - صمغ عربي ( 1 جرام ) - بودرة أطفال خالي من العطر ( 150 جرام ) . حسب الرغبة اضافة ( بودرة الياسمين أو الفل 15 جرام ) أو أي نوع من الروائح الطيـبة .

طريقة الاستعمال :-

تطحن الأعشاب جيدا حتى تصبح كالبودرة ثم تخلط وتستعمل بقطعة من الأسفنج تحت الابط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:38 pm

الشاي الأخضر


فوائد الشاي الأخضر


إن الشاي الأخضر مشروب صحي من الدرجة الأولى , و من فوائده :
- يخفض من مستوى الكوليستيرول .
- قال باحثون إن الشاي الأخضر يكافح الأورام السرطانية إذ يمنع نمو الأوعية الدموية التي تغذي هذه الأورام وتساعدها على البقاء والنمو ; و أيضاً مفعوله المضاد للأكسدة أي المحافظة على الخلايا من المواد المدمرة .
- يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع ; وذلك لانه يؤدى لاسترخاء العضلات الملساء المتحكمة في درجة قبض الشرايين .
- الشاي الأخضر مضاد للعدوى بأنواع عديدة من البكتيريا المعدية، وخاصة الأنواع المسببة للإسهال وللنزلات المعوية، ولذلك فإن تناول الشاي الأخضر يساعد على الشفاء من هذه الحالات .
- يحافظ على سيولة الدم و يقاوم حدوث الجلطات .
- أن الشاي الأخضر يمكن أن يساعد في التخلص من الوزن الزائد .
- الشاي الأخضر يساعد على انتظام حركة الأمعاء،ويقى من الإمساك .
- يزيد من كفاءة الجهاز المناعة .
- يحتوي الشاي على نسبة جيدة من معدن الفلورين المعروف بمفعوله المقاوم لتسوس الاسنان .



بعض من فوائد الشاي الأخضر
كشفت دراسة علمية أن تقطير بضع قطرات من الشاي الأخضر في الحذاء يقلص الرائحة الكريهة التي يسببها التعرق . وقالت الدراسة إن الشاي الأخضر وهو من المشروبات الشائعة في آسيا والذي أفادت أبحاث سابقة أنه يحمي من السرطان هو الحل الأمثل لمشكلة عرق الأقدام وما ينتج عمها من عواقب غير محبذة.
كما إن للشاي الأخضر فوائد صحية أخرى يستعرضها الخبراء ويبحثون في الأسباب التي جعلت من الشاي الأخضر أفضل شراب على الإطلاق من الناحية الطبية والصحية ومن هذه الفوائد أنه يساعد على حرق ادهون حيث أن شربه ثلاث مرات يومياً يحرق 200 سعرة حرارية إضافية يومياً. كذلك وجد أن الأشخاص الذين يتناولون الشاي الأخضر أن الطاقة تعززت لديهم بشكل كبير.



لمزيد من المعلومات عن الشاي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:39 pm

الشــاي Tea

الشاي عبارة عن شجرة صغيرة، وأوراقها رمحية الشكل جلدية، ذات حافة مسننة وقمة حادة، وتحتوي على عدد كبير من الغدد أو الشعيرات الزيتية، وأزهار نبات الشاي بيضاء وأحياناً قرمزية، الثمار علبية وتحتوي كل ثمرة ثلاث بذور كبيرة كحجم البندقة، ومن البذور يزرع الشاي وتقطف منه الأوراق بكثرة حيث ينشط النبات ويخرج غيرها.

يحتوي الشاي على مادتين هما :

الشايين ..

وهي المادة المنبهة وتعتبر اقل مفعولا و ضرراً من مادة الكافيين الموجوده في القهوه حيث انها منبهه للأعصاب ومنشطه لضربات القلب إذا شرب الشاي باعتدال لان الاكثار منه يعطي نتائج عكسية تماماً

التوفلين ..

وهي المادة الثانية الموجوده بالشاي والمدرة للبول فهي مفيده في تنشيط إفراز الكلى وتنظيف المثانة والشاي عموما يعتبر من المشروبات المريحه للمعدة إذا أخذ بعد الطعام بساعتين

بتحليل الشاي مخبرياً وجد اته يتحتوي على :

3% من وزنه كافيين و 20% من وزنه من مادة العفص وهذه المادة تسبب تخريشاً للمعدة وللتخلص منها ينصح بإضافة بعض قطرات من الليمون الطازج او يمزج الشاي بمقدار من الحليب ، كما ان الشاي يحتوي على زيت طيار بنسبة 75% من الغرام وهو مايعطي الشاي تلك الرائحه والنكهه المميزه له

ولمزيد من المعلومات عن الشاي

اضغط هنا







وللشاي عدة أنواع وهي :

أولاً: الشاي الأسود

وهو أكثر أنواع الشاي المنتجة نظراً للطلب عليه، إذ يشكل نسبة 78% من الإنتاج العالمي، ويستخدم على نطاق واسع في العالم. وطريقة تحضيره وإنتاجه تبدأ من حين قطف أوراقه. إذ يتم لف الأوراق وتقطيعها بعناية إما يدوياً أو باستخدام الآلات، لإعطاء الفرصة للمركبات الكيميائية فيها أن تتعرض للهواء كيما يتحول لون الورقة مع مرور الوقت إلى اللون الأحمر الداكن ثم إلى الأسود. ثم بعد ذلك تجفف الأوراق وتغدو منتجاً جاهزاً للاستخدام.


ثانياً: الشاي الأحمر أو "أوولونغ"

ويستخدم غالباً في الصين، ويشكل حوالي 2% من الإنتاج العالمي، ولدى كثير من الذواقة للشاي هو المفضل، وهو مايطلق عليه "أوولونغ". وهنا يتم التعامل بشكل مختلف إذ بعد قطف الأوراق يتم إحداث تشققات قليلة في الورقة مع المحافظة على هيئتها، أي لايتم تقطيعها كما في الشاي الأحمر كي لاتعطي فرصة كبيرة لظهور المركبات الكيميائية المحولة للون الورقة إلى الداكن، إذ المراد هنا اكتساب الورقة درجة خفيفة من اللون الأحمر فقط.

ثالثاً: الشاي الأخضر

ويشكل 20% من أنواع الشاي المنتجة عالمياً، وفي إنتاجه يتم التعامل مع الأوراق بشكل آخر بعد قطافها، إذ تتم المحافظة على سلامة بنية الورقة من التفتت والتشقق، ثم يجري تسخينها بالبخار كي مايتعطل مفعول المركبات الكيميائية المحولة للون الأوراق إلى اللون الأحمر الداكن. وبعدها يتم تجفيفها سريعاً وتغدو منتجا جاهزاً للتناول.

رابعاً: الشاي الأبيض

وهو أرقى الأنواع وأغلاها، وإنتاجه العالمي قليل جداً. ذلك أن القطف يكون في أوقات معينة من السنة، ويتم أخذ البراعم الصغيرة للأوراق فقط، ويتم التعامل معها بطريقة سريعة وبعناية فائقة، فيتم تعريضها لبخار الماء كي مايتعطل مفعول المواد المسئولة عن تغير لون الشاي ثم بعد ذلك يجري تجفيفها. ولذا يسمي "الشاي الفضي أو اللؤلؤي". وطعمة غاية في الخفة والسلاسة لمن يتناول مشروبه من إنتاج "سيلان" كما لاحظت بالتجربة، مقارناً ذلك مع مايفضله البعض من إنتاج مناطق "فيوجيان" بالصين.

الشاي الأبيض يحمي من سرطان القولون
أظهرت البحوث والدراسات الحديثة فوائد صحية متنوعة ناتجة عن شرب الشاي الأسود، والأخضر، ولكن دراسة جديدة تؤكد أن للشاي الأبيض فوائد وقائية أيضا فهو يحمي من الإصابة بسرطان القولون.

إذ اكتشف العلماء في معهد ليناس بولينج في جامعة ولاية آريجون الأمريكية وجود أورام سرطانية أقل بشكل ملحوظ في الفئران التي استهلكت الشاي الأبيض مقارنة بالحيوانات التي شربت الماء فقط.

وأوضح باحثو جامعة أريجون أن الشاي الأبيض يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تحمي الخلايا من التلف تسمى «كاتيشين» التي تتواجد أيضا في الأنواع الأخرى من الشاي، مؤكدين أنه كلما تم إدخال أوراق الشاي في عملية معالجة وتصنيع أكثر فقدت كميات أكثر من مضادات الأكسدة الموجودة فيها.

وأشار هؤلاء ـ في دراسة عرضت في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للكيمياء في سان فرانسيسكو ـ إلى أن الشاي الأبيض ـ الذي ينتج أساسا في مقاطعة فوكيين بالصين ـ يحصد عادة في يومين فقط في السنة، ولا يخضع لعمليات معالجة كأنواع الشاي الأخرى، ويشمل الأوراق والبراعم التي يتم تبخيرها، وتجفيفها بسرعة للمحافظة على نضارتها بعكس الشاي الأخضر الذي هو عبارة عن أوراق الشاي فقط، والشاي الأسود الذي يخضع لعمليات معالجة أكثر.

ويؤكد خبراء الصحة أن الشاي يعتبر بديلا صحيا للمشروبات الأخرى مثل المياه الغازية، والصودا.



الشاي الأبيض أفضل لصحة الإنسان من الأخضر والأسود

بحثت مئات الدراسات في الخصائص الصحية للشاي الأخضر والأسود, ولكن الدراسة الجديدة حولت الاهتمام نحو الشاي الأبيض الذي يتفوق في مزاياه الطبية على كلا النوعين.

فقد وجد الباحثون أن استخدام أوراق الشاي سواء كان من النوع الأخضر أو الأسود دون معالجتها, وهو ما يسمى بالشاي الأبيض, يضمن الحصول على أكبر قدر ممكن من المواد المفيدة المضادة للأكسدة التي تعرف بمركبات "بوليفينول" النشطة.

ووجد الباحثون عند اختبار قدرة هذا الشاي على عكس الطفرات الموجودة في خلايا البكتيريا، أن فعاليته كانت أقوى من النوع الأخضر, نظرا لوجود أنواع إضافية من مركبات "بوليفينول" القوية وكميات أكثر من مركبات "ميثلزانثين" كالكافيين وثيوبرومين, التي تمنحه صفاته المقاومة للطفرات.


ومن فوائد الشاى التى أكدها العلم أنه:


1 - يساعد على خفض الكوليسترول، والوقاية من الأزمات القلبية، وهذا ما يقره أساتذة القلب على مستوى العالم؛ حيث يعتبر الكوليسترول السبب الرئيس فى حدوث جلطات الشريان التاجى، وبالتالى الأزمات القلبية.

2 - يخفض من ضغط الدم، ويرجع السبب فى ارتفاع ضغط الدم إلى إنزيم تفرزه الكلى، ويعمل الشاى على تعطيل عمل هذا الإنزيم، مما يسهم بشكل كبير فى خفض ضغط الدم.

3 - يساعد فى الوقاية من السكرى؛ إذ يقدم المؤكسدات الطبيعية فى الشاى - خاصة الأخضر - بمنع الإنزيم الخاص بتحويل النشا إلى سكريات بسيطة يمكن امتصاصها فى مجرى الدم، فينخفض بذلك مستوى السكر.

4 - يسهم الشاى الأخضر بشكل كبير فى وقاية الأسنان من التسوس، ويحمى اللثة من الالتهابات؛ حيث يعمل كمضاد للبكتريا المصاحبة للطعام، والتى تترسب على الأسنان، فيمنع تكونها، ويزيل الرائحة الكريهة من الفم.

5 - لا يساعد الشاى فقط على الاسترخاء، بل يمكنه أيضًا المساعدة فى التخلص من الكيلو جرامات الزائدة فى أوزاننا، فالشاى بجميع ألوانه يخدم النحافة؛ حيث يحفز ويقوى عملية حرق السعرات فى الجسم.

ويمتاز الشاى الأخضر بقدرته على تخليص الجسم من مواد سامة، ويحارب احتباس الماء، وينشط عمل الجهاز الهضمى، والكليتين، كما أنه يقلل من حدة الشهية.

6 - يحتوى الشاى على مواد تسمى «الفلافو نولات» تقاوم المواد المؤكسدة التى تدمر أنسجة الجسم وتفسدها، وبالتالى يعمل الشاى على وقاية الجسم من التحولات السرطانية.

7 - قام فريق من الباحثين بعمل كريم من الشاى الأخضر يسهم فى الوقاية من سرطان الجلد، بمنعه تكون الخلايا السرطانية عليه، وإيقاف نموها.



تحذيرات :


- ينصح بعد شرب الشاي او القهوه بعد الطعام مباشرة للسببين ..
اولاً : الشاي بعد الطعام مباشره سبب رئيسي لتأخر إفرازات المعده ولعمل التمثيل الغذائي وتأخر الهضم .
ثانياً : يقوم الشاي بإعاقة امتصاص الحديد. ولتغلب على هذه المشكلة ينصح بتناول أطعمة تحوى فيتامين «ج» مع الحديد خاصة نباتى المصدر لرفع درجة امتصاصه فى الجسم ، مع عدم غلى الشاى مع الماء ، بل إعداده بطريقة إضافة الماء المغلى إلى الشاى فى الكوب أو الفنجان.

- خبراء التغذية يحذرون وبشدة من شرب الشاي الساخن جدا لأن ذلك يؤدي الى تخريب الغشاء المخاطي للبلعوم والمرئ مما يهيئ للخلايا السرطانيه بالنمو لدي بعض الاشخاص.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:40 pm

الشعير Hordeum-valgara


هو نبات حولي من الفصيلة النجيلية ويشبه في شكله العام نبات الشوفان والقمح وهو أقدم غذاء للإنسان واسمه العلمي: Hordeum valgara


يقال أن الشعير هو اقدم نبات زرع وعرفته البشر, ومن ثم فهو أقدم غداء عرفه الإنسان.

يحتوى الشعير على البروتين والنشا , واملاح معدنية كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم .. وهو غني بالهوردينين والمالتين وغيرهما .


ومن خصائصه : ملين مقو عام وللأعصاب بوجه خاص , مجدد للقوى منشط للكبد , مخفض لضغط الدم , نافع من الإسهال .
يستعمل الهوردينين (horenine) المستخرج من الشعير حقنا تحت الجلد , أو شراب في علاج حالات الإسهال , والدوسنتريا , والتهاب الأمعاء .

الشعير والامراض العضوية :
مان ماء الشعير المغلى قال عنه القدماء انه نافع للسعال ، وخشونة الحلق ، صالح لقمع حدة الفضول ، ، مدر للبول ، جلاء لما فى المعدة ، قاطع للعطش ، مطفىء للحرارة وهو يؤخذ من الشعير الجيد مقدار ومن الماء الصافى العذب خمسة امثاله ، ويلقى فى قدر نظيف ، ويطبخ بنار معتدلة ، اءلى يبقى من خمساه ، ويصفى ويستعمل منه مقدار الحاجة محلا ، وهذا فى الشعير الحصى كما جاء فى زاد الميعاد لابن القيم.
الشعير وامراض القلب وضغط الدم

يتميز الشعير بفاعلية فائقة فى تقليل مستويات الكوليسترول فى الدم لما يحتويه من مركبات كيميائية لذلك يعتبر الشعير علاجا لامراض القلب ، كما أ كدت الابحاث أن تناول الاطعمة التى تحتوى على عنصر البوتاسيوم _ منها الشعير _ تقى من الاصابة باءرتفاع ضغط االدم حيث ان البوتاسيوم يخلق توازنا بين الملح والمياه داخل الخلية.


الشعير والشيخوخة :
اعطاء جرعت مكثفة من مجموعة معينة من العقاقير التى باءسم مضادات الأكسدة مثل(E ، A) تساعد فى شفاء حالات الاكتئاب لدى المسنين فى فترة زمنية قصيرة ، تتراوح من شهر الى شهرين ، وتمتاز جبة الشهير باحتوائها على مضادلا الأكسدة مثل فيتامين A ، E.كما يحتوى الشعير على نسبة من الميلاتونين ، وهو هرمون يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة فى المخ ، خلف العينين ، وأعلى معدل للاءفراز يكون أثناء الليل ، ويقل افراز الميلاتونين كلما تقدم الاءنسان فى العمر ان تلك المادة لها علاقة بالشلل الرعاش وتزيد من مناعه الجسم ، كما تقى الاءنسان من اضطرابات النوم ، والسرطان ، وتعمل على تأخير ظهور أعراض الشيخوخة ، وقد حبا الله عز وجل بعض الاغذية الطبيعية بتوفر الميلاتونين الطبيعى ومن تلك الاغذية نبات الشعير.



وأثبتت الابحاث التى قام بها معهد البحوث الزراعية بجامعة البرتا بكندا أهميه الاغذية المحتوية على مادة الشعير على صحة مرضى السكر بفضل احتوائه على نسبة عالية من الالياف وتأثيرها على نسبة السكر والدهون فى الدم على المدى البعيد ، ومن نتائج الابحاث ايضا انه لوحظ نقص فى الشعور بالجوع عند منتصف النهار ، ومنتصف الليل عند مرضى السكر خلال فترة الدراسة ، كما يمكن الاستفادة من ذلك فى علاج البدانة لدى مرضى السكر بتنظيم الطاقة والسعرات الحرارية ، والنتيجة النهائية لهذا البحث أكدت أهمية غذاء الشعير كوسيلة لزيادة كمية الالياف المطلوبة للجسم القابلة للذوبان ، وغير القابلة للذوبان وبالتالى الاستفادة من الشعير فى فى التحكم فى نسبة السكر فى الدم نوضغط الدم ، ونسبة الدهون فى الدم.

ومن فوائد الشعير الأخرى أنه مقو عام للاعصاب ، وملين ، وملطف ، ومرطب ، ومنشط للكبد ، ويوصف الشعير لأمراض الصدر ، وأمراض الضعف العام وبطء النمو لدى الأطفال ، وضعف المعدة ، والامعاء ، وضعف الكبد ، وضعف افراز الصفراء ، كما يوصف لاءلتهاب الأمعاء ، وكذلك أمراض التيفود ، وأمراض التهاب المجارى البولية ، والحميات ، وارتفاع ضغط الدم.







لا مقارنة بينه وبين البيرة
الشعير مخفض للضغط ومكافح للاسهال وفوائده مغل أو مطبوخ
لقد نسب القدماء الى الشعير خاصية حفظ الاشياء من التعفن والتغيير. ويقال انك لو تركت داخل الشعير "حبوب الشعير" عنبا بعناقيده لم يتغير ولأكلت في كل يوم عنبا طريا كأنه قطف من كرمه.
وحب الشعير يسكن غليان الدم والتهاب الصفراء والعطش ودقيقه قوي التحليل للأورام ضمادا.
وفي الطب الحديث تبين من التحليل ان الشعير يحتوي على عناصر هامة جدا منها البروتين والدهون والنشا والحديد والفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز وفيتامينات "ب1" و"هـ" والهوردنين والمالتين وغيرها ويدخل الشعير في عدة تراكيب طبية ومشروبات تستعمل في المستشفيات.
ومن خصائص الشعير انه ملين, وملطف مقو عام وللاعصاب خاصة وللقلب, وهو مجدد القوى وهاضم ومنشط للكبد ومرطب ومخفض للضغط ومكافح للاسهال.
ويوصف عادة للامراض التالية: امراض الصدر, الرشح, الضعف العام, بطء النمو عند الاطفال, ضعف المعدة والامعاء, ضعف الكبد, افراز الصفراء, التهابات الامعاء, الاسهال, الدوسنتاريا التيفوئيد, امراض والتهابات المجاري البولية وخاصة التهاب المثانة, والكلى, ارتفاع الضغط.
وماء الشعير اغذى من دقيقه.



البيرة:
تصنع البيرة اساسا من الشعير المنبت وتحتوي على نسبة ما بين 12 ـ 18 كحول اثيل ولكن البيرة التي تستوردها المملكة خالية من الكحول ولكنها اذا خزنت لفترة طويلة وفي مكان حار فانه يتكون نسبة بسيطة من الكحول تصل الى 2% تستعمل البيرة كمدرة للبول فقط والمقارنة بينها وبين الشعير صعب جدا فالشعير له فوائد جمة مغلي او مطبوخ بذور الشعير تعتبر من افضل المواد لالتهابات المثانة والكلى ويعمل كمادة مدرة بالاضافة الى علاجه لبعض الامراض المذكورة آنفا.



قهوة الشعير:
الشعير رهيب ممكن عمل قهوه منه:


حمس البذور حتى تصير لونها بني ثم اطحنها واصنعها كما تصنع القهوة تماما .

وافوائدها تدر البول والاملاح وتنفع لمرض النقرس والكلى والحصى واشرب منها ولاتخاف لانها رهيبه
وللمعلومات : دكتور ياباني اخذ اوراق الشعير الخضراء وصنع منها بودره خضراء فوائدها رهيبه وتباع في السعوديه.







الشعير من الحبوب التي تفيد الإنسان في الغذاء وهو من الحبوب البديلة حيث يمكن ان تدخل في العديد من الصناعات مثل صناعة الخبز وخصوصاً لمرضى السكر وقديماً كان الشعير يفوق القمح في صناعة الخبز.ويأتي الشعير بعد الذرة في مصدره من الطاقة النشوية. ويحتوي الشعير المستخدم في التغذية على نسبة عالية من البروتين ذات القيمة الحيوية وهو في ذلك يقرب من القيمة للذرة وان كان هناك بعض النقص في العناصر الغذائية فيكون في الكاروفين وفيتامين د.وللعلم فإن لحبوب الشعير استخدامات غذائية وطبية وخصوصاً الشعير المنقى المصقول (المقشور) حيث انه يحتوي على ما يقرب من 80% نشاء وحوالي 6% بروتين. ويستخدم في الطبخ.. وأيضاً فإن ماء الشعير المغلي يستخدم طبياً في بعض حالات الأمراض التنفسية أو البولية وخصوصاً إذا استخدم مع الليمون.. ويستخدم أيضاً الشعير في ألبان الأطفال الرضع لتقليل تخمر الألبان بالمعدة.وللشعير أيضاً استخدام خاصة في التغذية وخصوصاً الأوراق الصغيرة لما تتميز به عن ارتفاع القيمة الغذائية ومن محتواها من البروتينات والأملاح والفيتامينات وكما نعلم جميعاً ما تمثله هذه العناصر من تأثير على صحة الإنسان العامة وهناك أيضاً اتجاهات بعد الدراسات المطولة باعتبار الشعير مادة مركزة غنية بالفيتامينات والأملاح والأحماض الأمينية والانزيمات وهي من أفضل الأغذية التي تحافظ على توازن حموضة الجهاز الهضمي حيث إنها ذات تأثير قلوي. وقد شاع أيضاً في الوقت الحالي استخدام الشعير المحمص لعمل القهوة كبديل للبن الذي يحتوي كافيين بدافع ان القهوة المصنوعة من الشعير لها فوائد عدة منها أدرار البول وطرد حصوات البطن كما تفيد في حالات السعال. وأخيراً يمكن استخدام الشعير بعد خلطة مع القمح لصناعة الخبز والفطائر.
الرياض الالكتروني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:41 pm




الشيح artemisia herba

ينتمي جنس الشيح إلى الفصيلة المركبة التي تعتبر من أكبر فصائل ذوات الفلقتين..
تشمل نباتات الشيح حوالي 300 نوع تنتشر في المنطقة الشمالية المعتدلة من الكرة الأرضية منها 55 نوعا في قارة أوروبا.


الشيح عشبة عطرية حمولة :
الشيح عشبة صغيرة حولية أو معمرة، يصل ارتفاعها لحوالي 70سم، تتفرع من القاعدة بأفرع خضر مضلعة قائمة ملمسها خشن، وهي مستديمة الخضرة، مكسوة بشعيرات رمادية، ولون أجزائه الداخلية عند الكسر أصفر مخضر، وللنبات رائحة عطرية جميلة ومذاق مر، وتنتهى الأفرع بنورة هامية أزهارها أنبوبية خضر مصفرة اللون.
والأوراق عطرية الرائحة متبادلة بسيطة جالسة بيضية مفصصة أو مجزأة إلى أجزاء دقيقة رمادية فضية مخضرة ذات ملمس ناعم. والأوراق العليا أصغر حجما من الأوراق السفلي وهي غزيرة. وتتميز ساق النوع الذي يحتوى على مادة «السانتونين» بلونها الأحمر في أوائل فترة النمو، بينما تكون ساق النوع الذي لا يحتوى على هذه المادة خضراء اللون، وعندما يكتمل نمو النبات يتحول لون الساق في كلا النوعين إلى اللون البني. ويتميز نبات الشيح بتحمله لمدى واسع من درجات الحرارة المختلفة، فهو ينمو في المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية، كما ينمو أيضا على قمم جبال الألب ويتحمل برودتها. وتعتبر الأراضي الرملية الملحية أرضا مثالية لزراعة الشيح حيث ينمو فيها جيدا. ومن أشهر أنواع الشيح:
* الشيح البلدي: ينتشر في شمال أفريقيا وسوريا وإيران وتركيا ويحتوي على 3% زيت طيار. وينتشر أيضا في المناطق الوسطى والشمالية والشرقية من المملكة العربية السعودية، وهو يستعمل طبيا لاحتوائه على مادة «السانتونين» الطاردة للديدان المعوية. ويستخدم في الطب الشعبي علي هيئة منقوع يشرب لمدة ثلاثة أيام متتالية قبل النوم لطرد الديدان.

* الشيح «المصري»: ينتشر في شبه جزيرة سيناء ويحتوي على 6ر1% زيت طيار، وهو أقل فعالية من الشيح البلدي.
شيح المناطق البحرية: ينتشر في غرب أوروبا وأواسط آسيا. ويستخلص منه مادة «السانتونين» الفعالة بالإضافة إلى احتوائه على مادة « آرتميزين» والتي ليس لها مفعول طبي.

* الشيبة (شجرة مريم ): يسمى أيضا «دقن الشيح» وهو من الأنواع الطبية التى تحتوى على مادة «السانتونين». وينمو بريا ولا يزرع .
* الترجون: ويسمي أيضا الطرَّاقون وينتشر في أوروبا الآسيوية. ويزرع في فرنسا لزيته. ولا يحتوى على مادة «السانتونين» ويعتبر من مجموعة نباتات التوابل حيث تستخدم أوراقه المسحوقة لتحسين نكهة الطعام، خاصة الأسماك المطبوخة.
* العناب عويذران، عاذر: وينتشر في المنطقتين الوسطى والشرقية من المملكة. حيث يستخدم عصيره الطازج لتسكين آلام الأذن كما يستخدم منقوع النبات كمسهل قوي.

* بعيثران، شيح، شيح بلدى، شيحان: وينتشر هذا النوع أيضا في شمال الحجاز وجنوبه والمنطقتين الوسطى والشرقية، وكذلك في شبه جزيرة سيناء، وجبل علبة في جمهورية مصر العربية. ويستعمل منقوع أوراقه وقممه الزهرية طارداً للغازات ومدراً للطمث.

* عاذر، غــبــيرة، عادر: ينتشر في المنطقة الوسطى الشرقية من صحراء النفود في المملكة. ويستخدم مسحوق النبات الجاف معلقا في الماء الدافىء مع ملعقة عسل عند النوم ضد الإمساك. كما يستعمل نفس الخليط مرتين في اليوم قبل الوجبات ضد الروماتيزم. كما يستعمل مغلي النبات لعلاج البرد.

* شيح الزينة: لا تحتوي نباتات هذا النوع على مادة «السانتونين» ولذلك لا تستعمل طبيا. ويزرع مع نباتات الزينة في الحدائق كنبات تحديد، حيث تزرع النباتات متقاربة في خط مستقيم، على الحدود الخارجية للأحواض ودوائر الزهور، لتحدها من الخارج وتفصل بينها وبين المسطح الأخضر، وذلك لصفاته الخضرية المتميزة، فأوراقه الخضر اللون لها رائحة عطرية جميلة. كما يستعمل في الحديقة أيضا للكتابة، وعمل الرسوم الزخرفية على المسطحات الخضر .

* الشيح محصول شتوي: يزرع الشيح كمحصول شتوي في شهر أكتوبر، إما بالبذرة أو بتفصيص النبات أو بواسطة العقل الجذرية. وتختلف طرق زراعته باختلاف المناطق التي يزرع فيها، ففي باكستان يزرع على سفوح الجبال بطريقة المدرَّجات أو المصاطب التى تزرع عليها البذور في جور على مسافات 30سم، ولا يروى المحصول بل يترك لينمو على مياه الأمطار. وفي مناطق الوطن العربي نادراً ما يزرع الشيح كمحصول إلا في محطات التجارب أو مراكز البحوث الزراعية أو كليات الصيدلة، ويجمع النبات البري من مناطق انتشاره الطبيعية في الأراضي الصحراوية.

المكونات الفعالة طبياً :
تحتوي القمم الزهرية والأزهار الناضجة غير المتفتحة على «زيت الشيح» ومادة «السانتونين». وفي الأزهار تتراوح نسبة الزيت من 3ر0 إلى 5ر2%، ويفصل منها بطريقة التقطير بالبخار، وله رائحة الكافور تقريبا.

وتعتبر مادة «السانتونين» المكوِّن الأساسي في النبات، وهي مادة متبلورة شحيحة الذوبان في الماء تتلون باللون الأصفر عند تعرضها للضوء، واذا استمر تعرضها للضوء تتحول إلى مادة راتنجية بنية اللون. وتختلف كمية «السانتونين» باختلاف نوع الشيح، ومكان زراعته، ووقت الجمع. وهناك أنواع عديدة من الشيح لا تحتوي على مادة «السانتونين» لكنها تستعمل لاستخراج زيت الشيح أو كنبات زينة في تنسيق الحدائق أو في التجارب العلمية التي تجرى لزيادة محتوى الأزهار من مادة «السانتونين».

الخصائص الطبية:

ـ يحتوي الشيح على مادة السانتوين الفعالة في طرد الديدان من المعدة، كما أنه يقطع البلغم ويعالج المغص.

ـ والشيح يستعمل بخوراً ويحرق في المنازل لتطهيرها من الروائح الكريهة ولطرد الهوام.


فوائد الشيح: يستعمل مغليه لعلاج الحميات ومنقوعه في تخفيف البول السكري ويستعمل ايضا لطرد الديدان. كما يستعمل الشيح بخورا لتطهير المنازل ويعلق في اكياس على النوافذ والابواب في القرى لطرد الهوام ومنها الثعابين وبالاخص في مزارع الطيور اما اضرار الشيح فيجب عدم استخدامه بكثرة او بصفة مستمرة حيث انه يحتوي على مادة السانتونين التي لها Hثار سامة اذا اخذت بكثرة او زادت جرعاته.

والشيح حار يابس، أفضله ما كان إلى البياض، يخرج الدود إذا شرب، ويدر البول والطمث وإذا تبخرت به المرأة أخرج الجنين، ودخانه يطرد الهوام، وإذا ضمد به على لسعة الحنش والعقرب نفع، وإذا نقع في الدهن وطيب به اللحية التي لم تنبت أسرع نباتها.


الشيح في الطب الشعبي :
يعرف الشيح جيدا في الطب الشعبي. اشتهر في العطارة المصرية، وعرف عند العرب لعلاج الكثير من أمراض الأجهزة التنفسية والهضمية والبولية والتناسلية والعصبية.

أهم مناطق تجارة الشيح :
باكستان هي الموطن الأصلي لنبات الشيح حيث تنتشر زراعته بكثافة في مناطق شرق وشمال باكستان خاصة في وادي كورام، إذ ينمو فيها نوع يحمل اسم المنطقة؛ وهو يحتوى على نسبة جيدة من مادة «السانتونين» تصل إلى 3ر2%. ويتم استخلاص الزيت والمادة الفعالة منه وتصدر إلى جميع أنحاء العالم. وتنتشر زراعة الشيح أيضا في تركستان حيث يُشكِّل فيها تجارة واسعة ويصدر منها لجميع أنحاء العالم. ويزرع كذلك في روسيا التي احتكرت تجارة مادة «السانتونين» المستخرجة منه لسنوات طويلة. وبهذا يعد محصولا اقتصاديا هاما في تلك الدول.

من الجزيرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:42 pm

الشفلح CAPPARIS SPINOSA

الشفلح أحد نباتات البيئة السعودية المشهورة ونبات الشفلح عبارة عن شجيرة معمرة يتراوح ارتفاعها ما بين 30إلى 80سم، وأغلبها يفترش الأرض إلا إذا كان هناك شيء يتعلق عليه فيمكن ان ينمو عاليا.
النبات دائم الخضرة ذات لون اخضر مزرق. الافرع زاحفة أو مدادة، متخشبة سهلة الكسر، الأوراق سميكة ذات اذينات شوكية. الازهار كبيرة تتفتح في الصباح بلون ابيض مائلة إلى اللون الوردي وتذبل قبل الظهر معطية لوناً احمر جميلاً. الثمرة لبية تشبه في شكلها، الكمثرة محمولة على عنق طويل. وعندما تنضج الثمرة يتحول لونها من الاخضر المصفر إلى قرمزي زاهٍ ويكون طعمها حلواً من الداخل ومراً من الخارج.

المحتويات الكيميائية لبنات الشفلح:يحتوي النبات على مواد مرة وجلوكوزيد يعرف باسم روتين وانزيم مايرونيز واحماض روتيك، ولابريك، وبكتيك وصابونين وقلويد الستاكادرين وسكر وزيوت طيارة مع رائحة تشبه رائحة الثوم وكذلك جلوكوزيدات كبريتية

وثماره تؤكل حيث تشبه التين اليابس في الشكل وحتى في الطعم. والجذور تستخدم لخفض سكر الدم. أما الأوراق فيقال انها تفيد في التهابات الكلى.



يزيد الحيوانات المنوية ومطمث ومهدئ
الشفلح أحد نباتات البيئة السعودية المشهورة ويعرف بعدة اسماء شعبية على مستوى الوطن العربي وهي: كبر، قبار، كبار، لصفاف، لصف، شفيح، قطن، سلبو، ورد الجبل، شوك الحمار، اصف، شالم، فلفل الجبل، لوصفة، علبليب، عصلوب، تنضب، ضجاج، سديرو. يوجد عدة انواع من الشفلح لكن أهمها ما يعرف علميا باسم CAPPARIS SPINOSA ، CAPPARIS CARTILAGINEA ونبات الشفلح عبارة عن شجيرة معمرة يتراوح ارتفاعها ما بين 30إلى 80سم، وأغلبها يفترش الأرض إلا إذا كان هناك شيء يتعلق عليه فيمكن ان ينمو عاليا. النبات دائم الخضرة ذات لون اخضر مزرق. الافرع زاحفة أو مدادة، متخشبة سهلة الكسر، الأوراق سميكة ذات اذينات شوكية. الازهار كبيرة تتفتح في الصباح بلون ابيض مائلة إلى اللون الوردي وتذبل قبل الظهر معطية لوناً احمر جميلاً. الثمرة لبية تشبه في شكلها، الكمثرة محمولة على عنق طويل. وعندما تنضج الثمرة يتحول لونها من الاخضر المصفر إلى قرمزي زاهٍ ويكون طعمها حلواً من الداخل ومراً من الخارج.المحتويات الكيميائية لبنات الشفلح:يحتوي النبات على مواد مرة وجلوكوزيد يعرف باسم روتين وانزيم مايرونيز واحماض روتيك، ولابريك، وبكتيك وصابونين وقلويد الستاكادرين وسكر وزيوت طيارة مع رائحة تشبه رائحة الثوم وكذلك جلوكوزيدات كبريتية.الاجزاء المستعملة من نبات الشفلح: جميع اجزاء النبات بما في ذلك الجذور.ماذا قال الطب القديم عن الشفلح؟لقد وردت مخطوطة لأبي جعفر ابن أبي خالد المتطبب عنوانها "الاعتماد في الأدوية المفردة وقواها ومنافعها" ان الشفلح هو الأصف والقبار وهو شجرة تعلو على الأرض ذراعين ينبت في الصخر وله قضبان دقاق وغلاظ، خضر وحمر. المستعمل من هذه الشجرة، عرقها وورقها ونوارها وحبها. وهي قاطعة ومنقية للرطوبات الزائدة في المعدة ومفتحة لسدد الكبد ومحللة لماء الطحال وغلظة ومدرة للبول والطمث واذا شرب بعسل وماء حار نفع من أوجاع النقرس والوهن العارض للادراك. وقد يخلط به دقيق الشعير ويضمد به ورم الطحال. ومن كان لديه ألم ضرس فعلية بعض جذر الشفلح. وإذا ضمدت به الجروح الخبثية نفعها نفعا عظيما.اما الملك المظفر المتوفى "694ه" فيقول في كتابه المعتمد في الأدوية المفردة عن الشفلح ما قاله أبوجعفر ويضيف ان ثمرته المملحة إذا غسلت ونقعت حتى يذهب قسوة الملح صارت على مذهب الطعام تغذو غذاء يسيرا وعلى مذهب الادام تؤكل مع الخبز وعلى مذهب الدواء تكون محركة للشهوة المقصرة ولجلاء ما في المعدة من البلغم واخراجه مع البراز ولتفتيح ما في الكبد والطحال من السدد وتنقيتها وإذا استعملت هذه الثمرة فينبغي ان تستعمل مع خل أو عسل قبل سائر الطعام والشفلح ترياق يطيب الفم ويطرد الريح ويزيد في الباءة وجذره جيد للبواسير إذا دخن به.اما داود الانطاكي فيقول في كتابه "تذكرة أولى الألباب والجامع للعجب العجاب" ان الشفلح يسمى القبار والسلب والبسراسيون والطقين. وعصارته تخرج الديدان وهو يضر المعدة المحرورة.ويقول كوكووارا من الهند ان مغلي الشفلح يستعمل كغسيل للعينين كما يشرب ساخنا لعلاج سوء الهضم.

ويقول فوزي قطب في كتابه "النباتات الطبية في ليبيا" ان نبات الشفلح مدر للبول وطارد للديدان ومقو. كما يستعمل في علاج تصلب الشرايين. ويستعمل كلبخة في علاج النقرس والاسقربوط وآلام الارجل كما يستعمل في شكل ضمادات لعلاج أمراض العيون. قشرة الجذر فاتح للشهية. البراعم غير المتفتحة تخلل في الخل وتستعمل كتابل مع السمك والدجاج. ويقول ميلر في كتابه "نباتات ظفار" ان اجزاء مختلفة من نبات الشفلح مهمة من الناحية الطبية فمغلي مسحوق الأوراق يستعمل كغسيل مهبلي بعد الولادة لتخفيف الآلام ولحماية الأم من الانتان النفاسي، العصارة المستخرجة من الأوراق يضاف إليها قليل من الماء الساخن وتستخدم كدهان للرأس في حالة الصداع الشديد ولعلاج نوبات الكحة والعيون الدامعة وسيولة الأنف الناتج من الحساسية، اما جمال الغزالي فيقول ان السودانيين يمضغون أوراق الشفلح من أجل علاج آلام الاسنان والتهاب اللثة.ما هي الدراسات والاستعمالات الحديثة لنبات الشفلح؟يقول الدكتور جابر القحطاني وزملاؤه في كتابهم Medicinal Plant of saudi Arabia ان الشفلح له تأثير مقو ومدر وطارد للبلغم وطارد للديدان ومطمث ومهدئ. يستعمل في تهدئة أمراض الروماتزم كما يقول جابر القحطاني في كتابه الطب والعطارة ان نبات الشفلح يخفض السكر ويخفض ضغط الدم وضد الغدد الدرنية. ومضاد للحمى. كما يقول الدكتور القحطاني وزملاؤه في كتابهم الجديد "النباتات الطبية في المملكة العربية السعودية" ان نبات الشفلح والذي يعرف بالطندب (CAPPARIS DECIDUA) ان قشر هذا النبات مهدي، ومعرق وملين وطارد للديدان يستعمل في علاج الربو والكحة والقرحة والدمامل، مقئ، طارد للغازات، مقو، مطمث، يزيد الحيوانات المنوية، يحسن الشهية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:43 pm



الشمر


عشبة من الفصيلة الخيمية يبلغ ارتفاعها نحو متر أو مترين، كثيرة الأغصان بأوراق خيطية تتدلى إلى الأسفل، ولونها يميل إلى الزرقة، ساقها مبرومة زرقاء أو حمراء داكنة، وأزهارها صفراء اللون تكون حبيبات صغيرة طولانية صفراء رمادية مخططة.

المستعمل منها الجذر الغض والبذور.

المواد الفعالة :

زيت طيار، وأحماض دهنية، وفلافونيات، وفيتامينات، ومعادن.

الخصائص الطبية :

ـ الشمار طارد للريح ومنشط للدورة الدموية ومضاد للالتهابات.

ـ مغلي البذور مسكن وملطف للمعدة ومدر للحليب أثناء الإرضاع.

ـ زيت الشمار مفيد لمشاكل الهضم ومسكن للسعال والأمراض النفسية.

ـ يذاب زيت الشمار مع 25 نقطة من زيوت الصعتر والأوكالبتوس في 25 مل من زيت عباد الشمس أو زيت اللوز، ويفرك به الصدر لعلاج الأمراض الصدرية.

ـ منشط رحمي، لذا يجب تجنبه أثناء الحمل.

شمار شمرة رازيانج

استعمالها طبياً:-

1- من الخارج: يستعمل مغلي مسحوق الجذور للغرغرة في التهاب الفم أو لغسل العين أو تكميدها عند اصابتها بالتهاب الملتحمة(الرمد) أو إجهادها في القراءة أو الكتابة أو غير هذا وذلك بإضافة فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان إلى مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق الجذور لمدة (10) دقائق .
وتستعمل أوراق الشمرة الغضة لمعالجة التسلخات في الأعضاء التناسلية أو جوارها وفي الثدي أيضا وذلك بوضع الأوراق الغضة فوق موضع الإصابة وتثبيتها بضماد وتستعمل الأوراق المسلوقة أيضا بتثبيتها ساخنة فوق البطن لطرد الغازات وتسكين الآلام الناتجة عنها في الأمعاء حتى عند الأطفال .

2- من الداخــل: لمعالجة الالتهابات في الجلد المخاطي(النزلة الشعبية و السعال في الصدر)ونوبات الربو والسعال الديكي والتهاب الحنجرة (بحة الصوت) وسوء الهضم في المعدة والأمعاء في إصابتها الحادة والمزمنة وحتى في حالات سرطان المعدة وكذلك تستعمل لمعالجة التالبولي حوض الكلى والمثانة والمسالك البولية .

ومغلي الشمرة علاج مفيد جداً في جميع الحالات المذكورة خصوصاً عند الأطفال والشيوخ و المنهوكي القوى من إزمان المرض فهو يغسل الجلد المخاطي ويزيل عنه إفرازات الالتهاب ويسكن بذلك الآلام الناتجة عنها بذلك الآلام الناتجة عنها.

ويمكن للحامل إن تشرب مغلي الشمرة أيضا لمعالجة ما قد تصاب به من اضــــطراب الهضم كالإمساك والغازات المعوية والغثيان او القيء وكذلك الأطفال الرضـــــــع ولا يفوتنا إن نذكر إن مغلي حبيبات الشمرة يدر إفراز الحليب عند الرضع. ويعمل مغلي حبيبات الشمرة بإضافة فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان إلى مقدار ملعقة صغيرة من الحبيبات المهروسة ويشرب مـــنه مـــــقدار (2-3) فناجين يومياًًً.

أما للأطفال الرضع فيكتفي لعمل مغلي حبيبات الشمرة كما ذكرنا بكمية اقل من ربع ملعقة صغيرة من الحبيبات المسحوقة ويمكن غليها بالحليب من الماء

متاعب الهضم : كما تفعل معظم الاعشاب العطرية الأخرى فإن الشمار يحدث استرخاء في العضلات الإدارية المبطنة للجهاز الهضمي بمعنى انه مضاد للتقلصات كما انه يطرد الغازات ويحفز إفراز العصارة الصفراوية التي تساعد على هضم الدهون كما وجد بحث أوروبي ان الشمار يقضي على البكتيريا
ويستخدم الشمار في المانيا كعلاج لسوء الهضم والآم الانتفاخات ومتلازمة اضطراب القولون ومغص الأطفال .

اما للمرأة : فاستخدم قديما في تنشيط الحيض وقد رجحت احدى الدراسات ان للعشب اثر بسيط شبيهاً بالاستروجين

وقد أثبت العلماء ان مركب الاستراجول الموجود في السنوت له تأثير مشابه لتأثير الهرومات الانثوية حيث اتضح أنه يزيد من افراز الحليب لدى المرضعات ويساعد في ادرار الطمث بالإضافة إلى تنشيط الناحية الجنسية لدى النساء ويخفف الشبق الجنسي لدى الرجال. كما أثبتت السلطات الصحية الألمانية استعمال السنوت في أشكال مختلفة مثل الأشربة مثل شراب العسل بالسنوت لعلاج احتقان الجهاز التنفسي حيث يذيب المخاط المفرز في قنوات الجهاز التنفسي وبالتالي يعمل كطارد للبلغم. وأصبح السنوت في كثير من دساتير الأدوية الأوروبية ليستخدم لهذا الغرض، كما أثبتت الدراسات العلمية ان للسنوت تأثيراً قاتلاً لبعض أنواع البكتيريا ولهذا يستخدم لايقاف الاسهال المتسبب عن البكتيريا.







الشَمار وظهور الأسنان

إذا كان طفلك يعاني من مغص بسبب الغازات فإن نقيع بذور الشمار يعتبر علاجًا مضمونًا وآمنًا أيضًا، شأنه في هذا شأن اليانسون للتخفيف من أوجاع البطن. كما أن نفس النقيع لديه نفس القابلية لتخفيف الآلام التي يعاني منها الطفل الرضيع جرّاء ظهور الأسنان. كما أنه يساعد الأم على إدرار الحليب.

لنقيع الشمار استخدامات علاجية أخرى عديدة نافعة لكافة أفراد الأسرة بصرف النظر عن الفئة العمرية.فالنقيع علاج لانتفاخ البطن، والاضطرابات الهضمية عمومًا. وهو فاتح للشهية، ومدرٌ للبول، مكافح للالتهابات لهذا ينصح يشربه في علاج حصى الكليتين، وعلاج التهابات المثانة.

كما أنه مفيد طارد للبلغم أيضًا، ومكن استخدامه للغرغرة في حالة التهاب الحنجرة.

كيف نصنع نقيع الشمار؟


يغلى 750 مل من الماء، ويترك حتى يبرد.
يضاف إلى الماء بعد أن يبرد مقدار ملعقة شاي من بذور الشمار، ويترك لمدة نصف ساعة لتصبح جاهزة زللاستخدام بعد ذلك.

وقد يوجد لدى العطارين زيت الشمار الذي يفيد في تدليك البطن للتخفيف من التشنجات المعوية والغازات.
البعض يشربون نقيع بذور الشمار في شهر رمضان المبارك لأنه يخففف من الإحساس بالجوع...





أهم الوصفات المستعملة للسنوت(الشمر):

لتسكين المغص..للهضم..لإدرار الحليب:
- تستعمل ثمار السنوت بنسبة ما بين ملعقة إلى ملعقتين مع ملء كوب ماء يغلي حيث تجرش البذور وتضاف إلى الماء المغلي لمدة 15 دقيقة ثم يصفى ويشرب وذلك لتسكين المغص والمساعدة في عملية الهضم، وإدرار الحليب لدى المرضعات وكذلك إذا رضع الطفل من حليب أمه فإنه يخفف المغص إذا كان لديه مغص، كما تستخدم هذه الوصفة في الصين لتقوية الطحال والكليتين وهي تستعمل لمعالجة اختلال التوازن والتناغم في الجهازين البولي والتناسلي.

لعلاج الإضطرابات الهضمية والإمساك:

يشرب مغلي ثمار السنوت بمعدل كوب في الصباح وكوب في المساء ويحضر المغلي بإضافة ملعقة أكل من ثمار السنوت المجروش إلى كوب ماء سبق غليه ويترك لمدة نصف ساعة ثم يشرب.

مهدئ ومنوم للأطفال:

تُغلى نصف ملعقة من الثمار المجروشة في نصف كوب ماء ثم يبرد ويصفى ويضاف إلى حليب الطفل.
للمشكلات البولية مثل حصى الكلى أو الاضطرابات المرتبطة بارتفاع نسبة حمض اليوريك في البول وتستخدم جذر السنوت بكمية ملء ملعقة من مسحوق الجذر مع كوب ماء سبق غليه وينقع فيه لمدة 15 دقيقة ثم يشرب كوب صباحاً وآخر مساء.

أما بالنسبة للإستعمال الخارجي فتوجد عدة وصفات منها:

- تستعمل كمادات من مغلي ثمار الشمر أو أوراقه الطازجة لحالات إجهاد العينين.
- يستعمل مغلي السنوت (الثمار والأوراق والجذور) غرغرة لعلاج التهابات الفم واللثة.
- يستعمل مغلي أوراق السنوت كحقنة شرجية لعلاج المغص المعوي لدى الأطفال.
- تستعمل الأوراق الطازجة للسنوت بعد غليها في الماء على هيئة كمادات أو لباخات لحالات التهابات الأعضاء التناسلية.





الشمر( السنوت ) : ثبت أنه يحتوي على فيتامينات ( أ ، ب ، ج ) و الكالسيوم و الفسفور و الحديد و الكبريت و البوتاسيوم و فيه خلاصه عطريه .

فوائده : للتقوية العامة ، لإفراز الحليب ، تسكن التشنج ، يعطى للأطفال كمهدي يساعدهم على النوم ، يستعمل ضد السعال و الربو حيث يمكن عمل مغلي منه ومن الحلبة والبابوننج واليانسون بنسب متساوية لقطع البلغم لدى الصغار والكبار، يستعمل لتقوية العظام و ذلك بوضع ملعقة صغيرة في كأس ماء مغلي ثم تصفى و تشرب ، ينبه الغدد الجنسية ، يطرد الدود من الأمعاء ، يفيد في حالات الصداع و الدوخة .

طريقة الاستعمال : ملعقة صغيرة لكل كأس تضاف إلى الماء بعد غليه فينقع لمدة عشر دقائق ثم يصفى و يشرب بعد الأكل مع عسل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:44 pm

<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" border=0>

<TR>
<td class=usermess>الشوفـــــان



طعام مفضل للأطفال والمرضى وكبار السن

الشوفان.. يخفض الكوليسترول ويضاد الإجهاد ويجلب النوم



الشوفان نبات عشبي حولي يشبه الحنطة والشعير في الشكل وهو ينبت عادة بينهما وبذوره متوسطة بين حب الحنطة والشعير ويعرف عادة بالزُّوان والعامة عادة تقول الزوان والزيوان. لم يرد اسم الشوفان في المعاجم العربية القديمة ولا في المفردات وقد عرف في الماضي بأسماء مختلفة مثل هُرطُمان وهي كلمة فارسية وخافور وقرطمان والنوع الذي يزرع يسمى خرطان زراعي أو خرطان معرف.



وكلمة شوفان جديدة اطلق في القرن الماضي على هذا النبات.يعرف الشوفان علمياً باسم Avena Sativa من الفصيلة النجيلية GRAMINEAE.



الموطن الأصلي للشوفان هو شمال أوروبا ويزرع حالياً في جميع أنحاء العالم ويزرع كمحصول غذائي وطبي ويحصد الشوفان عادة في نهاية الصيف.



الجزء المستخدم من نبات الشوفان: البذور (seeds) والسيقان الجافة (Straw).



المحتويات الكيميائية للشوفان:يحتوي الشوفان على قلويدات (ALKaloids) وسيترولز (Sterols) وفلافونيدات (Flavonoids) وحمض السليسيك (Silicic acid) ونشا (starch) وبروتين (Proteins) والذي يشمل الجلوتين (Gluten) وفيتامينات وبالأخص مجموعة فيتامين ب ومعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والحديد والصوديم وهيدرات الكربون كما يحتوي على دهن وهرمون قريب من الجريبين (الهرمون المبيضي) وعلى الكاروتين بالاضافة الى فيتامين ب ب (PP)وفيتامين د.تتفاوت المحتويات الكيميائية بين أنواع الشوفان العادي والتركي والأحمر والقصير والنبوي لكن المواد الأساسية والجوهرية توجد في جميع الأنواع.



الشوفان في الطب القديم:في الطب الإنجليزي قال العالم Nicholas Gulpeper عام 1652م ان لبخة تحضر من عجينة بذور الشوفان مع الزيت تفيد في علاج الحكة ومرض الجذام. وقبل ذلك في عام 1597م قال العالم John Genand ان لبخات من سيقان وأوراق الشوفان جيدة للأمراض الجلدية وربما للروماتزم.



وكان الأوروبيون يستخدمون سيقان وأوراق الشوفان في حماماتهم كعلاج للروماتزم ولمشاكل المثانة والكلى. وقد استعمل الشوفان في الطب القديم كعلاج لأمراض الصدر وبالأخص أمراض الرئة والسعال المزمن وكان يستعمل كلصقات مفيدة لمرض النقرس والبثور.



أما الشوفان في الطب الحديث فقد أثبتت الدراسات العلمية تأثير بذور وسيقان وأوراق الشوفان على بعض الأمراض وأثبتت جدواها كعلاج وقامت مصانع كبيرة لصناعة مستحضرات متعددة من الشوفان ومشتقاته، فقد قامت دراسة اكلينيكية أثبتت أن الألياف النباتية الذائبة مثل الموجودة في الشوفان بمعدل 40جراماً في اليوم خفضت كوليسترول الدم خلال اسبوعين الى ثلاثة أسابيع كما نشرت دراسات في مجلات علمية محترمة أوضحت ان 3جرام من الألياف الذائبة اذا أخذت يومياً خفضت الكولسترول بنسبة 5% وفي عام 1997سمحت منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) شركة Quaker oats ومصانع أخرى لاضافة هذا الادعاء على منتجاتهم الغذائية من الشوفان.. وفي دراسة أخرى أثبتوا من خلالها أن الشوفان يخفض مستوى حمض اليوريك في الدم.وفي دراسة عملت على رياضي في أستراليا والذي وضع على غذاء مخصص من الشوفان فقط ولمدة 3 أسابيع وجد ان زيادة 4% من أسدية نبات الشوفان الى الغذاء المخصص من الشوفان للرياضي أثرت كثيراً في وظائف عضلات الرياضي خلال التمارين الرياضية.



وهناك استعمالات كثيرة ودارجة في الوقت الحالي على مشتقات الشوفان ولكنها غير مثبتة علمياً الا أن لها ايجابيات جيدة مثل استخدام الشوفان كمضاد للإجهاد والأرق ومهدئ وجالب للنوم ومقوٍ للأعصاب ومنشط. كما استخدم الهنود الشوفان لعلاج إدمان مشتقات الأفيون والتبغ، كما أن الشوفان يسكّن نوبات حصاة المجاري البولية واضطرابات البول ويلين ويسكن آلام البواسير وينصح الأطباء مرضى الأعصاب والمفكرين والمرهقين بتناول الشوفان وكذلك مرضى السكر ومرضى الغدة الدرقية.يصنع من الشوفان مغلي للأطفال الرضع من مقادير متساوية من القمح والشعير والشوفان حيث تغلى في لتر ونصف ماء على نار خفيفة حتى يصبح المغلي لتراً واحداً ويضاف اليه سكر ويعطى للأطفال يومياً قبل الرضاعة.المستحضرات الموجودة من الشوفان في الأسواق:



يوجد من الشوفان عدة مستحضرات من أهمها: مسحوق الشوفان، كبسولات، قطرات مركزة، خلاصات، محببات بأشكال مختلفة، محلول غروي يستخدم في حمام الماء، شايات، صبغات.أما من الناحية الغذائية فيعتبر الشوفان من المواد الغذائية الهامة لدى بعض الشعوب مثل البلدان الباردة مثل اسكندنافيا وأيقوسيا وغيرها حيث يتناولون حساء الشوفان يومياً في طعام الترويقة.



وقد أصبح الشوفان هو الطعام المفضل للأطفال والمرضى وكبار والسن والمتعرضين لارهاق عضلي حيث انه يغذيهم ويقويهم ويزيد النشاط في عضلاتهم.والشوفان ليس غذاء للإنسان فقط بل غذاء جيد للحيوان وبالأخص الأحصنة.

</TD></TR></TABLE>





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:45 pm

شرش الزلوع

مـا هـو شرش الزلـوع (أو النبتة الجنسية ) ؟


شرش الزلوع (الشرش بكسر السين هو الجذر‚ والزلوع بتشديد اللام نبات بري) فهو عبارة عن جذور نبتة محلية وتوجد في جبل الشيخ (جبل حرمون ) على الحدود بين لبنان وسوريا وفلسطين وهو ينمو على نطاق واسع في بلاد الشام وفي في جبال بني مالك في جنوب المملكة العربية السعودية ، وتسمى أيضاً " سيريلا هارموني " . تبدأ بالظهور منذ بداية شهر أغسطس (آب)

مم تتألف هذه النبتة (العشبة ) " العجيبة " (السحرية ؟

يبلغ طول نبتة " شرش الزلوع " أقل من متر ولها أوراق رفيعة مسننة وأزهارها صغيرة صفراء وبيضاء ، ولها نوعان من الجذور : جذر وتدي (مذكر ) في أسفله شعيرات ناعمة ، وجذر متشعب (متفرغ ) (مؤنث ) في رأسه غصنان متساويان . وهي تنبت على ارتفاع أكثر من 2500 متر عن سطح البحر

ما هو تأثير النبتة المساعد أو المقوي للقدرة الجنسية ؟

مفعول النبتة سـريع ، إذ يظهر بعـد مرور نصف ساعة ، ومميزاتها أنها عشبة طبيعية بـدون مـواد كيمائية ، ومفعولها أقـوى من مفعول الفياغرا ، وبدون عوارض (أعراض ) جانبية. فهي منشط ومقو جنسي مهم لمعالجة ضعف الانتصاب .

ومن خصائصها الممتازة والاستثنائية أنها تنشط القلب والجهاز العصبي وتساعد أكثر من "الجنسينغ " على تجديد الخلايا . وليس له ضرر على مرض السكر ويوجد فيه مستحضر مقنن ومسجل لدى وزارة الصحة ويباع في الصيدليات وعليه الجرعات.

وقد أجريت دراسة ميدانية غير علمية خلال السنوات الخمس الأخيرة للنبتة شملت 500 شخص من النساء والرجال ، قسمهم إلى مجموعتين تضم الأولى من هم دون الخمسين عاماً وتضم الثانية الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و80 عاماً ، ويجيب بأنَّ النتائج كانت باهرة جداً ، وحققت التجارب نجاحاً ملموساً بنسبة 96 في المائة من دون ملاحظة ظهور أية عوارض جانبية أو سلبية .

وأكد الطبيب الدكتور علي أبو همّين ، وهو من بلدة شبعا الحدودية المجاورة ، أنه سيبدأ بتسويق حبوب هذه النبتة التي تسمى باللاتينية " سيريلا هارمون " ، ويؤكد أبو همّين ، الذي يختبر النبتة منذ عشرين سنة ، أنها تزيد وتقوي القدرة الجنسية ويمكن استعمالها أيضاً كمهدئ . ويشدد الدكتور أبو همّين على أنَّ شرش الزلوع يعوض الضعف العام ويطرد الغازات ، وهو مضاد للتشنج العصبي . ويشير إلى أنَّ جميع الأشخاص الـ 700 الذين أجرى عليهم التجارب تجاوبوا بشكل جيد ، ويروي أنَّ ما لفت نظره ، خلال عمله ، حال مواطن أصيب بعجز جنسي من جراء تعرضه لانفجار لغم أرضي ، واستمر وضعه على هذا النحو عشرة أعوام ، وذهل بعد أسبوعين من علاجه حيث عادت إليه المقدرة الجنسية وبقـوة ، فأنجب واستعاد ثقتـه بنفسـه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:48 pm



الشبت Dill



نبات الشبت من الخضراوات المشهورة، وهو أحد نباتات الفصيلة الخيمية ، ينبت بريا أو يزرع لاستعماله كنوع من التوابل في الأكلات المتنوعة، وطعمه حاد حلو أولا وحريف ثانيا.
*
يوجد في الثمار زيت دهني يحتوى على الكارفون والليمونين بنسبة 60 % كما يحتوى على مواد آزوتية وراتنج .
*
زيت الشبت مطهر ومضاد للتقلصات والانتفاخ ومدر للبن.
مغلي الحبوب يفيد في تسكين آلام المعدة والأمعاء والعادة الشهرية وغسيل العيون المتقيحة.

تعالج الأورام في الأعضاء التناسلية بتكميدها بمغلي الحبوب.
ويستخدم الشبت في حفظ الأطعمة وصناعة بعض أنواع الجبن.
*
ينصح المرضى بأمراض الكلى عدم الإكثار من أكل الشبت






الشبت ... ماذا تعرفين عنه؟؟


الشبت..عشبة الحساء الصحي
الشبت نبات حولي من نباتات الفصيلة الخيمية التي تحتوي على نباتات متعددة كثيرة الاستعمال في التوابل، والتي تشمل اليانسون والبقدونس والكراوية والكزبرة والكمون والشومر. إلا أنه أشبه هذه النباتات بالشومر (الشمار) من حيث الطعم وشكل الأوراق والبذور والنكهة. ولذلك أطلقوا عليه «الشومر الكاذب».

ومن أسمائه «السنوت» و«الحزاء» و«الروفر». ويلفظ أيضاً «شبث» (بالثاء بدلاً من التاء).

ويدعى بالإنجليزية واسمه العلمي Anethum graveolens

يعتبر البحر الأبيض المتوسط الموطن الأصلي للشبت، وقد ذكر أن تركيا هي موطنه الأصلي، بينما انتشرت زراعته قديماً في اليونان وإيطاليا، واشتهر في فلسطين وورد ذكره في الإنجيل. وهو يوجد برياً في بلدان كثيرة مثل بلاد الشام، ويزرع في كل من الهند والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا والمجر وسواها، ويُسَوَّق كتابل.


وهو نبات ذو أصناف متعددة
فالصنف البري يكثر في منطقة الشرق الأوسط وبخاصة بلاد الشام، حيث ينمو على جوانب الطرق وبين حقول القمح والمزروعات الشتوية الأخرى، ويفضل الأراضي المشمسة وينمو بصورة ناجحة حتى في الأراضي القاحلة ظاهرياً.

أما الصنف المزروع فتتوفر بذوره في الأسواق وتعتبر من التوابل والبهارات المعروفة، ويمكن استعمال وسائل زراعية متطورة للحصول على ناتج وفير منه.


موسم زراعته : يزرع الشبت في مناطق حوض المتوسط في بداية موسم الشتاء أي في شهر (نوفمبر)، كما يبدأ نمو الصنف البري منه في هذه الفترة. وللحصول على كمية كبرى من المحصول الأخضر لا بد من حش النباتات عدة مرات.

أما إذا كان الغرض من الزراعة هو الحصول على البذور واستخلاص الزيت منها فإن ذلك يتم في أواخر الربيع وهو شبيه بالشومر في معظم صفاته لكن الشومر أكثر استعمالاً منه وإن تشابها في الطعم والنكهة والشكل لدرجة يصعب التمييز بينهما.
فهما نباتان الساق فيهما أخضر قاتم يميل إلى الزرقة، والأوراق خيطية الشكل تحيط بالساق، والأزهار صفراء شكلها خيمي، والجذر ثخين أبيض وتدي، وقد يزيد ارتفاع النبات عن نصف متر.

وبذور الشبت أو ثماره سمراء ذات خمسة عروق طويلة.

والطعم العطري في الأوراق الخضراء والبذور لكن البذور أكثر استعمالاً للأغراض التجارية والتسويق كتوابل محببة. وتؤكل الأوراق نيئة أو مضافة إلى السلطات أو مطبوخة مع الشوربات والحساء واليخنات.

ولاستعماله شعبية في بعض الأقطار العربية، ففي العراق تستعمل البذور والأوراق والأخيرة محببة جداً لدى الناس.وتحتوي ثمار الشبت على مكونات فعالة متعددة أهما الزيت الطيار المسمى زيت الشبت الذي يوجد بنسبة تتراوح بين 3 إلى 4% من وزن الثمار، وهو شبيه بزيت الكراوية،

وأهم مكوناته مادة الكارفون والتي تشكل أكثر من نصف كمية الزيت. كما يحتوي الزيت على مادة الليمونين والفيلاندرين. وزيت الشبت لونه أصفر فاتح ورائحته عطرية نفاذة.

وكان زيت الشبت العطري شائع الاستعمال في الماضي، فهو ذو رائحة مميزة، وورد أن الجنود الرومان كانوا يستعملونه لدهن أجسامهم قبل خوض المعارك
وتحتوي البذور بالإضافة إلى الزيت على مواد مخاطية لزجة ومواد راتنجية (صمغية) ومواد نيتروجينية.

وقد كان الشبت يوصف لعلاج الأمراض قديماً فقد وصف بأنه مقوٍّ للمعدة والقلب، مهدئ يساعد على النوم، طارد للغازات؛ نافع في تشنج الحجاب الحاجز، ويفيد رماده -بعد حرقه- في ضماد الجروح، وهو كذلك مدر للبول ومدر للحليب عند المرضعات وذلك عند طبخه مع الحساء.

وقد وصفه الشيخ الرئيس ابن سينا بأنه منوم ومفيد في علاج البواسير وحديثاً لا يزال للشبت استعمالات كثيرة فمعروف الآن أن أوراق الشبت غنية بفيتامين «أ» (على شكل كاروتينات) وفيتامين «ج»، بل إنها تقارن بالمصادر الغذائية الغنية جداً لهذين الفيتامينين مثل النعنع والجزر والبقدونس. وكلا الفيتامينين من الفيتامينات المضادة للأكسدة.


كما تحتوي الأوراق على الألياف الغذائية المنشطة للأمعاء والمنظمة لامتصاص الدهون والسكريات البسيطة والمقللة من امتصاص الكولسترول وأملاح المرارةكما أن البذور تحتوي -بجانب نكهتها الطيبة وفتحها للشهية- على محتوى جيد من البروتين والدهون والألياف الغذائية.

وهي غنية بصورة خاصة بالحديد والكالسيوم والبوتاسيوم ومجموعة من فيتامينات «ب» المركب وفيتامين «ك». والبذور متوفرة عند العطارين الذين يصفونها للأغراض المذكورة ولا يخلو منها «السوبر ماركت» الحديث.وجدير بالذكر أن ظروف إنبات الشبت وزراعته متوفرة وسهلة ويمكن زراعته في حديقة المنزل، كما يمكن جمعه في كثير من بلدان الشرق الأوسط من الحقول بكميات وفيرة ويمكن تجفيفه أيضاً.

لذا، ونظراً لأهمية الشبت الغذائية والصحية يمكن تطوير استعماله وتشجيع جمعه في موسمه وزراعته في الحديقة المنزلية وإدخاله في بعض الصناعات كمعاجين الأسنان (كمطهر للفم)، وفي الخلطات العشبية التي توصف لعسر الهضم والانتفاخات وطرد الغازات المعوية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:51 pm

الشقشق


الشقشق نبات حولي زاحف، سيقانه تفترش الأرض وهو ناعم الملمس (حريري)، اوراقه مركبة والوريقات في الورق المركبة بيضاوية الشكل وطرفها مستدير، الازهار ذات لون أصفر فاتح، الثمار غضة مضلعة لها طعم يشبه طعم البسلة، البذرة شوكية ذات زوايا، الموطن الاصلي للنبات المملكة العربية السعودية والدول المجاورة، ولكن ينتشر في اغلب بقاع العالم.


ما هي المحتويات الكيميائية لهذا النبات؟
- يحتوي النبات على قلويدات ومن أهمها هارمان وهارمين وزيت ثابت، وزيت طيار ومواد صابونية ومواد راتنجية ودايوزجنين وسكوجينين. كما تم التعرف على 22حمضاً امينياً حراً في الجذور وأهمها جلوتامين وجلوتاميك أسد واسباراجين واسبارتك أسد. كما يحتوي على بروتين ومعادن مثل الكالسيوم والفوسفور ونسبة الكالسيوم إلى الفوسفور 100/7وكذلك فلافونيدات وستيرولات.

ماذا قال عنه الطب القديم؟
- يستعمل نبات الشقشق منذ مئات السنين فقد قال عنه دواود الانطاكي في تذكرته "ثمرته تفتت الحصى الخاص بالكلى والمثانة، وعصير اوراقه يفعل نفس الفعل بالحصى، وهو جيد للباءه، وعسر البول ونهش الافاعي، ورش طبيخه في البيت يقتل البراغيث".

ويقول التركماني "انه ينفع من وجع المفاصل ويحسن اللون ويزيد الباءه، ويحث على الجماع، وينفع الكلى والظهر، وينفع من عسر البول منفعة عجيبة"،
ويقول داستور من الهند "ان مستحلب الشقشق في الماء أو اللبن يصبح هلامي القوام وهذا المستحلب مدر للبول وملطف ويعطي في حالة السيلان الحاد، وفي حالة الضعف الجنسي والاصابة بالحصى، ويضيف داستور ان الاوراق تؤكل خضراء لعلاج تضخم الطحال وعصير الاوراق يعطي لعلاج حمى النفاس، كما يفيد في علاج القروح".

ومن الفوائد الطبية للثمار انها مقوية جنسية وضد التقلصات ومدر للطمث، كما ان تعاطي كوبين من مستحلب البذور يومياً يفيد في علاج الضعف الجنسي، وعجز الجسم كبح جماع البول وفي خروج المني دون الوصول إلى حالة الانتصاب،

ومن الهند يقول بها نداري: "ان مستخلصه يفيد في علاج القدرة على ممارسة الجنس عند الرجال".
اما يوليس فيقول: "ان مستخلص النبات ضد التقلصات، اما الثمار فتستعمل في علاج خروج المني دون انتصاب وفي علاج الارهاق العصبي والدوخة، وقابض لالتهابات الفم، ومنظف ومدر للبول ولعلاج الدسنتاريا وآلام المثانة"،

اما الخليفة وشركس ان النبات يحتوي على زيت طيار وقلويدات وصابونين، وانه يستعمل طبياً لادرار البول ويفيد في علاج امراض الجهاز البولي والكحة، كما يحتوي على مواد قابضة ولذلك فهو يستعمل في علاج الاسهال. ويقول قطب في كتابه النباتات الطبية في ليبيا: "ان ثمار النبات مدرة للبول ومقوية وقابضة، ومنشطة للجنس، كما يستعمل النبات في اضطرابات البول، وأمراض القلب والتهابات المفاصل".

وماذا يقول الطب الحديث؟
- يعتبر نبات الشقشق من النباتات الهامة في انزال حصى الكلى والمثانة، وكذلك مقوي وفاتح للشهية ومنقياً للدم. وتقول الدراسات ان هذا النبات من النباتات الجيدة كمقوي للجنس، كما ان النبات يقاوم الاستيل كولين، وتقول الدراسات انه يستعمل لعلاج الدسنتاريا وآلام المثانة.
اما عن الجرعات فيؤخذ ملء ملعقة من مسحوق النبات (الاوراق والسيقان) وتغمر في ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب مرة في الصباح واخرى في المساء لعلاج الدسنتاريا وكمقوٍ ومنقي للدم ومقوٍ للجنس،

واما البذور فيستعمل منها ملء ملعقة صغيرة من مسحوقها وتغمر في مليء كوب ماء مغلي وتترك لمدة 5دقائق ثم تحرك وتصفى وتشرب كوصفة مقوية للجنس مرة واحدة عند النوم. وكذلك مدرة للبول ولانزال حصى الكلى والمثانة، ويستخدم لبخات من النبات الطازج توضع على الأماكن التي تعاني من الالتهابات كالنقرس والروماتيزم فتخفف الآلام كثيراً. ويمكن استعمال النبات كاملا على هيئة مغلي بمقدار ملعقة صغيرة مع ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 20دقيقة ثم يحرك ويشرب عند النوم لعلاج الكحة.

هل هناك اضرار جانبية لهذا النبات؟
- لا يوجد اضرار لهذا النبات إذا استخدم حسب الجرعات المعطاة ولا يستعمل اكثر من أسابيع ويجب عدم استعماله من قبل الحوامل والمرضعات والأطفال. ي ويترك لمدة

د.جابر القحطاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:52 pm

حــــرف الصـــــاد


الصبـار Aloe Vera




وهو من جنس النباتات الصحراوية من الفصيلة الزنبقية انواعها عشبية او شجرية معمره،

وانواع الصبار كثيره منها: الصبار العادى، والصبار الأفريقى، والصبار الأسيوي..

تركيــــبه وفوائـــده واستعمالاته الطبية:

يحتوى الصبار على 12,8% من السكر وعلى احماض التفاح والبكتين والتانين

وفيه 1% من المواد البروتينية، ويحتوى على الكلس والفوسفور وفيتامينات أ و ج...

يستعمل عصير الاوراق لنباتات الصبار المختلفة فى علاج امراض الكبد وامراض العيون..

كما يستعمل طازجا فى دهان بشرة الجلد المحترقة من اشعة الشمس المباشرة اثناء التصييف

على شواطىء البحار لتخفيف الام العلاج، كما يستخدم فى المساعدة على سرعة التئام الجروح

المختلفة وعلاج بعض الامراض الجلدية، وتستخدمه النساء فى ترطيب ونعومة بشرة الوجه والاطراف

المختلفة، وقد يتناول عصير الاوراق الطازجة لمنع الاسهال الناتج عن تعاطىمستخلص السنا او السنامكى

فى علاج الامساك المزمن...

وحديثا أمكن فصل المركبات الغليكوسيدسة من اوراق الصبار والتى تدخلى في مكونات مستحضرات

التجميل المختلفة لترطيب ونعومة بشرة الجلد، كما تساعد على سرعة التئام الجروح وإزالة البثرات

المنتفخة فى الوجه، وثبت ان مادة الإيمودين الموجوده فى الصبار لها فعالية مثبطة لبعض أنواع الأورام

السرطانية والجلدية......







نبات الصبار من النباتات المشهورة والذي يستخدم من مئات السنين ويعرف عادة بالصبر والصبر انواع الا ان افضلها واجودها للاستعمال الطبي هو النوع المعروف علميا باسم Aloe Vera والصبر يحتوي على مواد مسهلة تعرف باسم الجلوكو الانتراكينونية وهومن المسهلات القوية ويوجد منه في الصيدليات اقراص او كبوسلات تستخدم ضد الامساك. كما يوجد الصبر على هيئة مادة جافة لدى محلات العطارة. والصبر اذا زادت جرعته للاستخدام الداخلي فهو خطير لانه مسهل قوي. والصبر يخفض السكر ولكن بجرعة صغيرة جدا.

اكتشف فريق من الباحثين أن الهلام المصنوع من نبات الصبار، نبات ذو أوراق إبرية موطنه الأصلي جنوب أفريقيا، يساعد في معالجة قرحة المعدة والأمعاء والوقاية منها.

قام فريق من كلية الملكة ماري للطب في لندن بإنجلترا بإجراء تجارب أظهرت أن نبات الصبار ذو فاعلية مفيدة في إنتاج تساعد على عملية الشفاء من حالات القرحة التي تصيب الجهاز الهضمي.
ويعتقد الباحثون أن هذا النبات الذي يسمى بالإنجليزية Aloe Vera يمكن أن يكون مفيداً بشكل خاص في حالات القرحة التي تنتج عن تناول الأدوية المضادة للالتهاب من غير فصيلة الكورتيزون.
كذلك وجد الباحثون أن النبات أثبتت فعالية المضادة للألم وأنه استخدم منذ القدم لمعالجة الحروق وحالات الجلد بما في ذلك الجرب وحروق الشمس ولسعات الحشرات.

يستخدم النبات كعنصر رئيسي في مواد ومستحضرات التجميل لأنه معدل درجة حامضية وقاعدية الجلد (PH) ، واستخدم النبات كملين ، كما أن هناك بعض الدلائل تشير إلى أنه يعزز من القدرة المناعية للجسم.

القولون العصبي يعكف الباحثون في مستشفى موريستون، سوانزيا على تجارب لإثبات ما إذا كان نبات Aloe Vera فعلاً لمعالجة القولون العصبي.

قال أخصائي الجهاز الهضمي البروفيسور جون وليامز للــ بي.بي.سي نيوز أون لاين، القولون العصبي أكثر الحالات شيوعاً وأصعبها علاجاً. وأضاف، هذه الحالة حميدة تماماً ولكنها مزعجة للغاية للأشخاص الذين يعانون منها. وذكر وليامز، "لدينا بعض الأدلة على أن Aloe Vera ذو فائدة، ولكننا لا نعلم إذا كان هذا حقيقياً أم مجرد صلة بالحالة التي تتحسن وتعود ثانية للانتكاس.

واثبتت الدراسات العلمية في الولايات المتحدة الامريكية شفاء خلاصة الصبار للجروح والحروق, كما يزيد امداد الدم الى المناطق المجروحة او المحروقة. وفي دراسة اكلينيكية تمت في عام 1995 على مرضى السكر اثبتت ان للصبار تأثيرا على مستوى سكر الدم, كما اثبتت دراسة أخرى على ان تناول ملء ملعقة شاي من عصير الصبار الطازج مرتين في اليوم يخفض نسبة الدهون الثلاثية وسكر الدم. كما قامت دراسة بحثية في كلية الصيدلة جامعة الملك سعود وكذلك في مستشفى الملك فيصل التخصصي على تأثير الصبر على سكر الدم واثبت الدراستان تخفيض الصبار لسكر الدم. كما منحت براءة اختراع لشركة تكساس الامريكية عام 1994 اثبتت ان احد مشتقات الصبار ينشط جهاز المناعة وان هذا سيفيد في علاج السرطان ومضاد لبعض الفيروسات مثل فيروس الايدز والفيروس المسبب للحصبة.

الاستعمالات
وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية للصبار على النحو التالي:
أولا : الاستعمالات الداخلية.
_ لحالات الامساك والمغص يستعمل عصير الصبار الطازج بمعدل ملعقة أكل صباحا قبل الافطار.
_ لحالات سوء الهضم وضعف الكبد والمعدة يستعمل عصير الصبار بمعدل ملعقة شاي صغيرة يوميا.
_ يؤخذ الصبار بمقدار 50 ـ 100 ملجم كمقو وملين لحالات الامساك وحالات سوء الهضم. كما يؤخذ بمقدار 100 ـ 500ملجم كمسهل ولتنشيط تدفق الصفراء.
_ العصارة الطازجة للصبار مفيدة لقرحة المعدة والامعاء.

ثانيا: الاستعمالات الخارجية

_ تستعمل العصارة الطازجة مباشرة على الحروق أو الجروح حيث يعمل على تكوين طبقة عازلة ضد الجراثيم وتشفي الحروق والجروح بسرعة فائقة.
_ يستعمل كدهان لتهدئة داء المفاصل.
_ تستعمل العصارة الطازجة لعلاج حب الشباب وأي التهابات جلدية أخرى وذلك كدهان.
_ يستعمل كمادة مطرية لبشرة الجلد ومضاد للفطريات.
_ توقف العصارة الطازجة النزيف.
_ يستعمل الصبار على نطاق واسع في تركيب كثير من مقويات الشعر والشامبوهات.
_ كانت النساء في الماضي تستخدم عصارة الصبر لفطام الرضع حيث تدهن حلمة الثدي بالعصارة والمعروفة جدا بشدة مرارتها حيث يمص الرضع حلمة الثدي يتذوق المرارة الشديدة فيكره الثدي وينفطم.

ويؤكد د. جابر على ان هناك محاذير لاستعمال الصبر وهي:
_ عدم استخدامه من قبل الحوامل وكذلك خلال العادة الشهرية وعدم اعطائه للأطفال دون سن الثانية عشرة والتقيد بالجرعات المحددة ولا ينصح بالاستمرار في استعماله لأكثر من اسبوعين.

كما يجب عدم استخدامه إذا كانت هناك التهابات في الامعاء أو في القولون والاستمرار في استعماله داخليا يؤدي إلى انخفاض معدل البوتاسيوم في الجسم.


لمزيد من المعلومات عن الصبار..


ماذا تعرفين عن الصبار..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:53 pm

صبارهوديا
Hoodia Gordoni
Hoodia Gordoni, Hoodia Cactus, Pure Hoodia

جوردونيي هوديا نبات شبيه بالصبار ينمو في منطقة جنوب أفريقيا بصحراء كالاهاري .

التوزيع : يوجد نبات هوديا في مناطق ناميبيا وصحراء كالاهاري , أنجولا, بوتسوانا, و جنوب أفريقيا .

الوصف : نبات جوردونيي هوديا بطول 45 سنتيمتر ,
السيقان لون بني رمادي , وعندما تنمو من جديد تكون بلون أخضر فاتح .

الزهور ( 70 - 100 ملّيمترًا في القطر ) بلون أرجواني شاحب .


صبار هوديا جوردونيي اُستخدِمَ لسبعة الاف من السنوات من قبل قبيلة سان سكان صحراء كالاهاري بإفريقيا الجنوبية , لفوائدها العلاجية لكتمان وفاقد للشهية أثناء رحلات الصيد الطويلة في الصحراء وكانوا يعطوه إلى أطفالهم الذين يأكلون كثيرا .

و كعلاج للتقلصات البطنية الشديدة , البواسير , السل , عسر الهضم , ارتفاع ضغط الدم و السكري .

وهو ليس لفقد الوزن , بل ان لا يشعر الشخص بالجوع , يعمل بجعل الشخص يشعر بان بطنه ممتلىء بعد بلع العشب و هذا قد أكدَ بالعلم,

و قد أظْهِرَ لتخفيض مقدار الطعام حتى 50 % في الدراسات الصغيرة .

في ال1930 عالم أنثروبولوجيا هولندي اكتشف استخدام هوديا جوردونيي من قبل سكان الغابة سان .

يحتوي على جزيء بمقدار 10,000 مرات أكثر نشاطًا من الجلوكوز في جعل المخ أن يعتقد أن الشخص شبعان .

المكون النشيط لهذا النبات يُسَمَّى P57 وهي مادة كيميائية التي أساسًا تخدع المخ في اعتقاد أن البطن ممتلئ , و قد يكون لديه صفات مثيرة للشهوة الجنسية أيضًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:54 pm

حــــــرف الضــــــــاد


ضُـــــــرَم

اللاوندة او الضرم Lavander


الضرم ويُعرف أيضاً بالخزامى المخزنية، وهو نبات جذاب بأزهاره البنفسجية الجميلة رائحة النبات نفاثة عطرية والطعم حار ومر. وينمو عادة في الهضاب في المناطق الصخرية. وهو نبات عشبي معمر يصل ارتفاعه إلى حوالي متر له أوراق متطاولة خشنة الملمس وأزهار سنبلية بنفسجية اللون جميلة المنظر ولها رائحة عطرية جذابة. ويعرف بالفكس وحوض فاطمة ويعرف في بعض الدول العربية بالخزامى مع ان الخزامى في السعودية يختلف عن هذا النبات تماما. ويوجد منه خمسة أنواع تنمو في المناطق الباردة من جنوب المملكة. ولكن النوع الذي يعرف علمياً باسم Lavandula dentata هو الشهير ويتميز برائحته العطرية القوية.



وصفها : نبتة ترتفع عن الأرض قرابة المتر أو أكثر قليلاً ، سوقها ناعم ، وكل ساق على حدة وذلك من أصل الجذر يتخللها أوراق خضراء قانية كأوراق الشِّيح ، على شكل الرقم ثمانية وهذا اللون للأوراق في أوج نموها ، ثمّ ينقلب لونها بعد أن تكبر النبتة نحو الغبرة . يبدأ نموها في أوائل فصل الربيع، وتبدأ في الذبول في أواخر الصيف. أما ثمرتها فذات لون وردي ، يخالطها سواد لمن رآها عن بعد ، وبياض يميل إلى الاصفرار ، لها رائحة عطرية ذكية . يضعها بعض أبناء المنطقة على اللبن ليذكي طعمه .



يُعرف النبات علمياً باسم Lavandula officinalis



الموطن الأصلي للنبات: فرنسا وغربي حوض البحر الأبيض المتوسط وتنمو بشكل عفوي وعلى نطاق واسع في جنوب المملكة العربية السعودية ويُعرف في هذه المناطق باسم «الضرم» يوجد عدة أنواع من هذا النبات مثل الخزامى السنبلية Lavandula Spica وهي تحتوي على كمية من الزيت الطيار أكثر من الخزامى العادية ولكنه أقل في المفعول، كما توجد الخزامى البحرية Lavandula Stochas وتستعمل كغسول ومطهر للجروح والقروح في اسبانيا والبرتغال وزيتها أدنى نوعية من الخزامى المخزنية.



أماكن وجودها : توجد بكثرة في أعالي الجبال ، وبين الصخور ، وحول شجر العرعر ، وكذلك على جنبات السفوح والوديان في المناطق الباردة .



الجزء المستخدم من اللاوندة : الأجزاء الهوائية الازهار والزيت الطيارة ويعرف في بعض الدول العربية بالخزامى مع ان الخزامى في السعودية يختلف عن هذا النبات تماما.



المحتويات الكيميائية: يحتوي الضرم على كمية كبيرة من الزيت الطيار تصل إلى 3% وهذا الزيت يحتوي على عدد كبير من المركبات من أهمها 60% لينيلايل أستيت، 10% سينيول و10% لينالول ونيرول وبورنيول. كما يحتوي النبات على فلافونيدات وكومارينات ومواد عفصية.وتحتوي اللاوندة على زيت طيار وأحماض عفصية وكومارنيات وفلافونيدات وتربينات ثلاثية.



قال عنها أبو حنيفة : (( شجر طيب الريح ، وكذلك دخانه طيب )) وقال :

(( الضُرَم واحدته ضُرْمة شجر نحو القامة ، أغبر الورق ، شبيه بورق الشيح أو أجل قليلاً ، وله ثمر أشباه البلوط حُمْر إلى السواد تأكله الغنم ... وله ورد أبيض صغير كثير العسل .. ولعسله فضل في الجودة ، وله حطب لاجمر له وهو طيب الرائحة )) .



ووصْف أبي حنيفة للنبتة كان دقيقاً إلا أن هذا النوع لايصل ارتفاعه - كما ذكر - إلى القامة ، إلاّ أن يكون ذلك في أماكن أُخر .

وهذا الاسم للنبتة مازال مستخدماً بمعناهُ ولفظه لم يمسسه تغيير عند أهل هذه المنطقة .



الاستعمالات الطبية: لقد اثبتت الأبحاث العلمية أن زيت اللاوندة (الضرم) يملك قدرة كبيرة على قتل البكتيريا وأىضاً كمادة مطهرة وتخفيض الألم ونفرزة الأعصاب كما يخفف شد العضلات ويزيل المغص ويطرد الغازات من المعدة.



كما أنه يستخدم خارجياً كقاتل للحشرات وكمنفط ويستخدم في علاج بعض الأمراض الجلدية.كما أثبتت الدراسات أنه يخفف آلام الصداع وكذلك الصداع النصفي ويقلل من القلق والكأبة والإجهاد.



ومن أهم استعمالات هذا النبات وقف تطبل المعدة وتيسير الهضم وتخفيف آلام القولون العصبي. كما أنه يخفف كثيراً من آلام بعض أنواع الربو. أما الزيت الطيار المستخلص من الأزهار فقد وجد أنه من الوصفات المميزة كمادة مطهرة ويساعد كثيراً في تعجيل شفاء الجروح والحروق والكدمات.



وتستخدم عشبة الضرم على نطاق واسع فهي تستخدم في تحضير كثير من العطور العالمية. وقد وصفها العشاب جون بارلكسون بأنها مفيدة على وجه الخصوص لكل آلام وأحزان الرأس والعقل. كما انها تستخدم على نطاق واسع كطاردة للارياح وتفرج تشنج العضلات ومضادة للاكتئاب ومطهرة ومضادة للجراثيم وتنبه تدفق الدم. لقد اقرت الهيئة المسؤولة عن الدواء المعروفة بلجنة خبراء الخزامى لعلاج الأرق. وفي المستشفيات البريطانية يستخدمون زيت الخزامى لعلاج الأرق.



ولعلاج الصداع يؤخذ 20 قطرة من الزيت وتخلط مع زيت زيتون (قدر نصف فنجان صغير) وتفرك بالمخلوط الجبهة فيزول الصداع حالاً.وفي حالة الأرق والإجهاد يؤخذ ملعقة من أزهار النبات الجاف وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة 15دقيقة ثم يصفى ويشرب عند النوم.ولسوء الهضم وطرد غازات البطن يؤخذ ملعقة من الأزهار وتغلى في نصف كوب ماء ثم تبرد ويشرب مرتين في اليوم.وتقول بعض المراجع إنه إذا دلك المكان الذي تعرض لقرص الحشرات بالزيت فإنه يقضي على الألم. كما أن الزيت يقضي على القمل وجرثومة الجرب.ومن الوصفات الجيدة إضافة عدة قطرات من الزيت إلى حمام الماء قبل النوم فإنه يريح العضلات ويقضي على الإجهاد ويقوي الأعصاب ويشجع على النوم المريح.



تستخدم أزهار وزيت اللاوندة مضادة للتشنج ومنشطة للدورة الدموية ومضادة للجراثيم وتستخدم قطرات من الزيت مع ملعقتي يوغرت وتغمس فيه قطعة قطن حتى تتشبع ثم تدخل في المهبل او يستعمل على هيئة دوش مهبلي أو على هيئة كريم دهان أو غسول. مع ملاحظة عدم الاستمرار في استعمال الدوش المهبلي إلا في حالة العلاج فقط لان استعمال الدوش المهبلي بكثرة يؤثر على المهبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:55 pm

حــــــرف الطـــــــاء

الطرثــــوث


الطرثوث.. منشط للفحولة ومولد للحيوانات المنوية ومقو وقابض

الطرثوت هو نبت رملي طويل مستدق كالفطر وله في بعض الاحيان اشكال غريبة وهو يضرب إلى الحمرة او اللون البنفسجي. وهو مليء بالعصارة المائية يشبه النبات في شكله الهراوة، ليس له اوراق وهو حولي يصل ارتفاعه في بعض الاحيان إلى 70سم، يتطفل على جذور بعض النباتات الصحراوية مثل نبات الغضا.


ويقول ابو حنيفة "الطرثوت ينقض الارض تنقيضاً ولا يوجد احلى من سوقه ومنه نوعان حلو وهو الاحمر ومر وهو الابيض".
تؤكل سيقانه نيئة واحياناً يشوى مثل الذرة واحياناً اخرى يطبخ مع الاقط فيكسبه اللون الزهري ونكهة خاصة. وكانت الطراثيث تجلب إلى المدن ولها سوقها الخاص بها ومازالت تباع في مواسمها في الجزيرة العربية.


وللطرثوت استخدامات كثيرة فهو يستعمل صبغاً احمر وكان البدو في السابق يجمعونه للتجارة من اجل استخلاص الصبغ الاحمر وتخلط هذه الصبغة مع بعض المأكولات. ويستخدم البدو هذه الصبغة في وسم مواشيهم. ويعرف رأس الطرثوت باسم "النكعة" ومن امثال العرب في وصف الرجل شديد الحمرة بقولهم "أحمر مثل النكعة" ويقال "ثوب نكع". كما تصبغ الحلي بعصير النكعة فتأخذ اللون الاحمر. ويرد ذكر الطرثوت في المثل الشعبي في قولهم "مكتوب بطرثوث".


يستخدم الطرثوت في منطقة نجد وفي المنطقة الشرقية، مادة مرة مشهية مثل الجمار، ويوقف الاسهال نظراً لقوته القابضة ولاحتوائه على مواد عفصية كما يساعد كثيراً على ايقاف نزف الدم. اما في منطقة الاحساء فيستعمل لعلاج الكبد حيث يؤكل طازجاً، أو مشوياً. كما يذر على الجروح والقروح فيساعد كثيراً على شفائها. وصبغته القرمزية تفيد في صباغة الاقمشة. وورد ان اللب المكسر مخلوطاً مع العسل يفيد في حالات قلة تكوين السائل المنوي.


ومن عمان يقول ابن هاشم في كتابه "فاكهة ابن السبيل": الطرثوث يستعمل كعلاج للنزيف الذي يحصل أثناء الحمل وذلك بأن تؤخذ قشور الرمان والعفص ورب الطراثين باجزاء متساوية ويسحق ويعجن بماء الآس، ويتخذ منه قطعة صوف وتحتمله المرأة.ومن شمال افريقيا يقول بولس في الطرثوت "ان النبات بكامله منشط للجنس عند الرجل ومولد للحيوانات المنوية ومقو عام وقابض. مسحوق النبات الجاف مخلوطاً بالزبدة يستعمل كعلاج عند احتباس الصفراء، كما يضاف المسحوق كتابل للحوم اثناء اعدادها. ومن ليبيا يقول قطب في كتابه "النباتات الطبية في ليبيا" ان الطرثوت يستخدم كملين.


اما الدكتور جابر القحطاني من السعودية فيقول عندما سافر إلى الجبيل بالمنطقة الشرقية لجمع نباتات طبية للدراسة وجد منطقة ممتلئة بالطراثيث ذات رؤوس حمراء تبدو كأنها من الانس، واشتدت دهشته عندما حفر التراب عن احد هذه الطراثيت اذا به يجد يدا تشبه يد الانسان ملتصقة بالطرثوث من اسفله ولها كف واصابع مثل اصابع الانسان وعددها خمس ولليد ساعد مثل ساعد الانسان كما في الصورة فسبحان الخالق. ويقول الباحث ان هذه اليد مرتبطة بالطرثوث الاصل عن طريق جذر ممتد بعيداً حوالي 2متر وقد تتبع هذا الجذر فوجده احد جذور نبات الغضا. لقد اخضع الباحث الطرثوث الاصلي والطرثوت الموجود على شكل يد الانسان ونبات الغضا للبحث العلمي للتأكد من المحتوي الكيمائي للانواع الثلاثة فوجد ان لا علاقة بين المحتويات الكيمائية للطرثوث الاصلي واليد ونبات الغضا علماً بأنهما يعتمدان على جذور نبات الغضا وسوف تنشر نتائج البحث في المستقبل القريب باذن الله.


هو أحد النباتات السعودية المشهورة وهو نبات عشبي معمر بجذره الذي يستمر حيا تحت سطح الأرض حتى يأتي موسم الأمطار فيظهر ساقه على سطح الأرض. والطرثوث نبات متطفل على بعض النباتات المشهورة مثل الحمض والغضى والأرطة والرمث ونباتات الفصيلة الرمرامية والرطريطيه يظهر النبات فوق سطح الأرض عند التزهير ويحمل الشمراخ الزهري أزهار كثة شديدة الانضمام صغيرة الحجم ذكرية وثنائية الجنس.



قد يصل طول الشمراخ الزهري 30سم. وهي لحمية ممتلئة بالماء ذات جلد خارجي أحمر إلى قرمزي ومن الداخل أبيض إلى مصفر هش عصيري. يُشم من الجزء المزهر عند ذبوله رائحة اللحم المعفن أو الشراريب كريهة الرائحة. اللب الداخلية للنبات حلو الطعم إلى لاذع.



للطرثوث اسماء شعبية كثيرة منها طرثوث، مزرور، مرصوص، مرشوش، طرثوث النبي آدم، أبو شال، ثعرور، هالوك، النكعة، النكأة. الموطن الأصلي للطرثوث: المنطقة الشمالية والمنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية والربع الخالي ينمو عادة في المناطق الرملية الخفيفة التي تحتوي على قدر متوسط من الأملاح.



الاستعمالات الشعبية الشائعة للطرثوث:تستعمل العصارة الحمراء القانية المستخلصة من النبات كصبغة حمراء للملابس. وكان نبات الطرثوث ينقل في يوم من الأيام على ظهور الحمير لبيعه في أسواق المنطقة الشرقية.



لقد ذكر الطرثوث ابن البيطار في الجامع لمفردات الأدوية و الأغذية وكذلك شاهينه غضنفر في كتابها النباتات الطبية وكذلك الدكتور علي الغنيمي في كتابه "نباتات الامارات في تراث الطب الشعبي بأنه قاطع للنزيف وخاصة نزيف الأنف والارحام والمقعدة.



ويقول التركماني "694ه" في الطرثوث انه يقطع نزف الدم من المنخرين والأرحام والمقعدة وسائر البدن، ومن الطرثوث ماهو أبيض وهو مر وأحمر وهو حلو وأجوده الأبيض يقوي المفاصل المسترخية وينفع من استرخاء المعدة والكبد وإسهال الدم المعوي.



أما داود الانطاكي "1008ه" فيقول فيه انه يقطع الإسهال المزمن شربا والعرق ضمادا ويحلل الصلابات طلاءً ويمنع الأعياء وهو يضر الرئة ويصلحه السكر ويخشن الجلد ويصلحه بذر قطونا. يقول الخليفة وشركس "1984م" ان البدو يستعملون كل أجزاء النبات كعلاج في حالات الامساك. ومن عمان يقول بن هاشم 1984م في كتابه "فاكهة ابن السبيل: الطرثوث يستعمل كعلاج للنزف على الحمل وذلك بأن تؤخذ قشور الرمان والعفص ورب الطرثوث من كل واحد جزء ... يدق ويعجن بماء الراسن ويتخذ منه في صوفه وتحتمل به المرأة فيوقف النزيف ومن ليبيا يقول قطب "1985" في كتابه "النباتات الطبية في ليبيا" ان نبات الطرثوث يستخدم كملين



ومن السعودية يقول عقيل ورفاقه "1987" ان نبات الطرثوث يخلط لبه المكسر مع العسل ويستعمل كمنشط. الاستعمالات والدراسات الحديثة: يستعمل الطرثوث في جزر الكناري كعلاج جيد ضد الدسنتاريا. يقول بولس 1985في الطرثوث انه مقوي عام وقابض ومسحوق النبات الجاف مخلوطاً بالزبدة يستعمل كعلاج ضد احتباس الصفراء. كما يضاف المسحوق كتابل للحوم اثناء إعدادها.



وهناك دراسات أجريت في كلية الطب البيطري بفرع جامعة الملك سعود بالقصيم حيث أثبتوا ان خلاصة الطرثوث أعطت نموا واضحا لخصية الفار غير البالغ وهذا زاد في حجم أنابيب انتاج الحيوانات المنوية وبالتالي زاد الحيوانات المنوية. وفي إيران قامت دراسة على ضغط الدم مستعملين خلاصة نبات الطرثوث وذلك على الكلاب حيث أعطت الخلاصة الطازجة للنبات تأثيرا متميزا لتخفيض ضغط الدم المرتفع بينما الخلاصة للنبات الجاف لم يكن لها تأثير على ضغط الدم ويدل ذلك على ان المركبات الكيميائية الفعالة في النبات الطازج تختفي في النبات الجاف. والطرثوث يؤكل نيئا أو مشويا وطعمه حلو يتلوه طعم لاذع في الحلق لكن إذا شوي اختفى هذا الطعم والطرثوث كان يستخدم كثيرا أيام المجاعات. وفي الوقت الحاضر يستخدم الطرثوث لدباغة الجلود ويعتبر مادة مهمة في الدباغة. تجمع الطراثيث أيام وفرتها ثم تقطع وتجفف وتباع في محلات العطارة لغرض دباغة الجلود ولأغراض علاجية أيضا. كما تستعمل علفا للحيوانات وخاصة عندما تكون طرية. يقوم حاليا الدكتور جابر سالم القحطاني وزملاؤه بقسم العقاقير بكلية الصيدلة بدراسة بحثية عميقة على نبات الطرثوث وسوف تنشر النتائج قريبا بإذن الله.



طعمه حلو.. يؤكل نيئاً أو مشوياً

الطرثوث يقطع نزف الدم ومقوٍ وقابض وعلاج ضد احتباس الصفراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:56 pm

الطرخشون Dandelion


نبات بري من الفصيلة اللسانية التي ينتمي اليها الخس ايضاً.‏ونبات الهندباء نبات غض يتراوح ارتفاعه ما بين 40 __80 سم ولها ساق أجوف قليل الأوراق تكسو الأوراق شعيرات خشنة. أزهار النبات مستديرة برتقالية إلى صفراء اللون وربما يوجد بعض الأنواع بلون أزرق. تتفتح الأزهار بطريقة عجيبة حيث تنفتح صباحاً وتنقفل بإحكام مساءً. جذر الهندباء غليظ مخروطي يتعمق في التربة وينبعث منه جذامير جانبية عرضية، كما تحوي بعض سيقان الهندباء عصارة لبنية.

عرف العرب الهندباء منذ زمن طويل وكتبوا عنها انها جيدة لعلاج المعدة والقلب والكبد ولتسكين ‏الغثيان وهيجان الصفراء ولتلطيف آلام النقرس وتلطيف الحميات.‏
كما استخدموا حليب الهندباء لعلاج الرمداء وجلاء بياض العيون السليمه وتقوية القلب ولري ‏العطش وحل الاورام .‏
الهندباء وخاصه الاوراق غنية بالفيتامينات (ب و ك و ج) وباملاح المعدنيه مثل الكالسيوم ‏والبوتاسيوم والصوديوم والفوسفور والمنغنيز والنحاس كما تحتوي على مقدار عال من الحديد ‏وهي تعتبر مقوية للدم وللجسم عموما ومرممة للخلايا ومطهره للجسم.‏
الى جانب هذا فإن الهندباء ذات خاصية مسهلة لعمل الأمعاء وداعمه لعملية الهضم ومسهلة لعمل ‏الصفراء ونشاط الكبد والبنكرياس عموما كذلك فانها توصف لإدرار البول وتسهيل مرور الرمل ‏والحصى وللتحكم ببعض الامراض الهضمية مثل الريح والنفخه ‏

اختر من الهندباء الطازج فقط وماكانت اوراقه خضراء زاهيه او داكنه وتجنب ماذبل منها لتدني ‏فائدته واقطف الهندباء قبل ان تتفتح زهورها الصفراء وقبل ان تنضج بذورها (فذات البذور لا ‏تصلح للأكل).‏

لمزيد من المعلومات عن الطرخشون ..


ملف الهندبـــــــــاء..(الطرخشقون)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
moufid
Admin
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: رد: الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء   الأحد أبريل 18, 2010 7:57 pm

حــــــــــرف الظــــــــاء











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bassira.moncontact.com
 
الطب البديل و الأعشاب الطبية من الألف الى الياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 8انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرقية الشرعية :: جناح الصحة البدنية والنفسية :: مفردات الاعشاب-
انتقل الى: